استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التفعيل التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


 

العودة   منتديات تكنو فور كوم || TECHNO4COM FORUMS > :: الاقســــام العامـــــة :: > إسلامـــي نور طريقـــي
هل نسيت كلمة المرور؟
الملاحظات
إسلامـــي نور طريقـــي ولنــا في رسول الله اسوة حسنة ( خاص بأهل السنة والجماعة )


مناظرة ال*** المفيد مع عمر في المنام

إسلامـــي نور طريقـــي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2008, 04:48 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post مناظرة ال*** المفيد مع عمر في المنام


بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،




مناظرة ال*** المفيد (1) مع عمر في المنام




عن ال*** المفيد أبي عبد الله محمد بن محمد النعمان ـ رضى الله عنه ـ قال : رأيت في المنام سنة من السنين كأني قد اجتزت في بعض الطرق فرأيت حلقة دائرة فيها أناس كثيرة ، فقلت : ما هذا ؟


فقالوا : هذه حلقة فيها رجل يعظ.


قلت : ومن هو ؟


قالوا : عمر بن الخطاب ، ففرقت الناس ودخلت الحلقة فإذا أنا برجل يتكلم على الناس بشيء لم أحصله فقطعت عليه الكلام. وقلت : أيها ال*** أخبرني ما وجه الدلالة على فضل صاحبك أبي بكر عتيق بن ابي قحافة من قول الله تعالى : ( ثاني اثنيـن إذ همـا فى الغار ) (2).


فقال : وجه الدلالة على فضل أبي بكر في هذه الاية على ستة مواضع :


الاول : أن الله تعالى ذكر النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ وذكر أبابكر وجعله ثانيه ، فقال : ( ثاني اثنين اذ هما في الغار ).


والثاني : وصفهما بالاجتماع في مكان واحد لتأليفه بينهما فقال : ( اذ هما في الغار ).


والثالث : أنه اضافه إليه بذكر الصحبة فجمع بينهما بما تقتضي الرتبة فقال : ( اذ يقول لصاحبه ).


والرابع : أنه أخبر عن شفقة النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ ورفقه به لموضعه عنده فقال : ( لا تحزن ).


والخامس : أخبر أن الله معهما على حد سواء ، ناصراً لهما ودافعاً عنهما فقال : ( ان الله معنا ).


والسادس : أنه أخبر عن نزول السكينة على أبي بكر لان رسول الله ـ صلى الله عليه وآله ـ لم تفارقه سكينته قط ، قال : ( فأنزل الله سكينته عليه ) (3).


فهذه ستة مواضع تدل على فضل أبي بكر من آية الغار ، حيث لا يمكنك ولا غيرك الطعن فيها.


فقلت له : خبرتك بكلامك في الاحتجاج لصاحبك عنه وإني بعون الله سأجعل ما أتيت به كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف.


اما قولك : إن الله تعالى ذكر النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ وجعل ابا بكر معه ثانيه ، فهو إخبار عن العدد ، ولعمري لقد كانا اثنين ، فما في ذلك من الفضل ؟! فنحن نعلم ضرورة أن مؤمنا ومؤمنا ، أو مؤمنا وكافراً ، اثنان فما أرى لك في ذلك العد طائلاً تعتمده.


وأما قولك : إنه وصفهما بالاجتماع في المكان ، فإنه كالاول لان المكان يجمع الكافر والمؤمن كما يجمع العدد المؤمنين والكفار ، وأيضاً : فإن مسجد النبي ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ أشرف من الغار ، وقد جمع المؤمنين والمنافقين والكفار ، وفي ذلك يقول الله عز وجل : ( فما للذين كفروا قبلك مهطعين عن اليمين وعن الشمال عزين ) (4) ، وأيضا : فإن سفينة نوح ـ عليه السلام ـ قد جمعت النبي ، والشيطان ، والبهيمة ، والكلب ، والمكان لا يدل على ما أوجبت من الفضيلة ، فبطل فضلان.


وأما قولك : إنه أضافه إليه بذكر الصحبة ، فإنه أضعف من الفضلين الاولين لان اسم الصحبة تجمع المؤمن والكافر ، والدليل على ذلك قوله تعالى : ( قال له صاحبه وهو يحاوره اكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلاً ) (5) وأيضا : فإن اسم الصحبة يطلق على العاقل والبهيمة ، والدليل على ذلك من كلام العرب الذي نزل بلسانهم ، فقال الله عـز وجـل : ( ومـا أرسلنـا مـن رسـول إلا بلسان قومه ) (6) أنه قد سموا الحمار صاحبا فقال الشاعر (7) :


إن الحمار مع الحمير مطية *** فإذا خلوت به فبئس الصاحب


وأيضا : قد سمّوا الجماد مع الحي صاحبا ، فقالوا ذلك في السيف وقالوا شعرا :


زرت هنداً وكان غير اختيان *** ‌ومعي صاحب كتوم اللسان (8)


يعني : السيف ، فإذا كان اسم الصحبة يقع بين المؤمن والكافر ، وبين العاقل والبهيمة ، وبين الحيوان والجماد ، فأي حجة لصاحبك فيه ؟!
وأما قولك : إنه قال : ( لا تحزن ) فإنه وبال عليه ومنقصة له ، ودليل على خطئه لان قوله : ( لا تحزن ) ، نهي وصورة النهي قول القائل : لا تفعل فلا يخلو أن يكون الحزن قد وقع من أبي بكر طاعة أو معصية ، فإن كان طاعة فالنبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ لا ينهى عن الطاعات بل يأمر بها ويدعو إليها ، وإن كانت معصية فقد نهاه النبي عنها ، وقد شهدت الاية بعصيانه بدليل أنه نهاه.


واما قولك : إنه قال : ( ان الله معنا ) فإن النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ قد أخبر أن الله معه ، وعبر عن نفسه بلفظ الجمع ، كقوله تعالى : ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) (9) وقد قيل أيضا إن أبا بكر ، قال : يا رسول الله حزني على علي بن أبي طالب ـ عليه السلام ـ ما كان منه ، فقال له النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ : ( لا تحزن فإن الله معنا ) أي معي ومع أخي علي بن أبي طالب ـ عليه السلام.


وأما قولك : إن السكينة نزلت على أبي بكر ، فإنه ترك للظاهر ، لان الذي نزلت عليه السكينة هو الذي أيّده الله بالجنود ، وكذا يشهد ظاهر القرآن في قوله : ( فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها ) (10). فإن كان أبو بكر هو صاحب السكينة فهو صاحب الجنود ، وفي هذا اخراج للنبي ـ صلى الله عليه وآله ـ من النبوة على أن هذا الموضع لو كتمته عن صاحبك كان خيراً ، لان الله تعالى انزل السكينة على النبي في موضعين كان معه قوم مؤمنون فشركهم فيها ، فقال في أحد الموضعين :


( فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى ) (11) وقال في الموضع الاخر : ( ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها ) (12) ولما كان في هذا الموضع خصه وحده بالسكينة ، فقال : ( فانزل الله سكينته عليه ) فلو كان معه مؤمن لشركه معه في السكينة كما شرك من ذكرنا قبل هذا من المؤمنين ، فدل إخراجه من السكينة على خروجه من الايمان ، فلم يحر جوابا وتفرق الناس واستيقظت من نومي (13).


____________


(1) هو : محمد بن محمد بن النعمان ، البغدادي ، يعرف بابن المعلم ، من اعاظم علماء الاماميّة وأكبر شخصية شيعية ظهرت في القرن الرابع ، انتهت اليه رئاسة متكلمي الشيعة في عصره ، كان كثير التقشف والتخشّع والاكباب على العلم ، وكان فقيها متقدما فيه ، حَسن الخاطر دقيق الفطنة ، حاضر الجواب ، ونعم ما قاله فيه الخطيب البغدادي : إنه لو أراد ان يبرهن للخصم أن الاسطوانة من ذهب وهي من خشب لاستطاع ، وله قريب من مائتي مصنف ، ولد سنة 338 هـ وتوفي سنة 413 هـ‍‍ وكان يوم وفاته يوما لم ير اعظم منه من كثرة الناس للصلاة عليه وكثرة البكاء من المخالف والموافق وقيل شيعه ثمانون الفاً من الناس وصلّى عليه الشريف المرتضى ، ودفن بجوار الامامين « الكاظم والجواد ـ عليهما السلام ـ » وحكي انه وجد مكتوبا على قبره بخط القائم ـ عليه السلام ـ :


لا صوت الناعي بفقدك انــه *** ‌يوم على آل الرسول عظيــم


ان كنت غيبت في جدث الثرى *** ‌فالعدل والتوحيد فيـك مقيــم


والقائم المهدي يفـرح كلمــا *** تليت عليك من الدروس علـوم


تجد ترجمته في : اوائل المقالات في المذاهب والمختارات لل*** المفيد المقدمة ص16 ، سير أعلام النبلاء ج17 ص344 رقم : 213. تاريخ بغداد ج3 ص231 ، الذريعة ج2 ص209 ، ميزان الاعتدال ج4 ص30 ، لسان الميزان ج5 ص 368 ، رجال النجاشي ص283 ، الفهرست لل*** الطوسي ص157.


(2) سورة التوبة : الاية 40.


(3) سورة التوبة : الاية 27.


(4) سورة المعارج : الاية 37.


(5) سورة الكهف : الاية 35.


(6) سورة ابراهيم : الاية 4.


(7) هو اميه : بن أبي الصلت ، راجع : كنز الفوائد ج2 ص50.


(8) قد ورد في كنز الفوائد ج2 ص50 للكراجكي هكذا :


زرت هنداً وذاك بعد اجتناب *** ‌ومعي صاحب كتوم اللســان


(9) سورة الحجر : الاية 9.


(10) سورة التوبة : الاية 41.


(11) سورة الفتح : الاية 26.


(12) سورة التوبة : الاية 27.


(13) الاحتجاج ج2 ص499 ـ 501 ، كنز الفوائد للكراجي ج2 ص48 ، بحار الانوار ج21 ص327 ح1 ، والكشكول للبحراني ج2 ص5.



lkh/vm hg*** hgltd] lu ulv td hglkhl








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 02:45 PM   رقم المشاركة : [2]
مرعب
:: تكنو مشارك ::

 الصورة الرمزية مرعب
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: مناظرة ال*** المفيد مع عمر في المنام

يعطيك العافية
من مواضيع مرعب
مرعب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 03:08 PM   رقم المشاركة : [3]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: مناظرة ال*** المفيد مع عمر في المنام

تسلم على المرور ويعطيك العافية يا مرعب
من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2010, 03:14 PM   رقم المشاركة : [4]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

5 رد: المناظرة الرافضي المفيد مع عمر رضي الله عنه في المنام المكذوبة

- محمد بن محمد بن النعمان ال*** المفيد عالم الرافضة أبو عبد الله بن المعلم صاحب التصانيف البديعة وهي مائتا تصنيف طعن فيها على السلف له صولة عظيمة بسبب عضد الدولة شيعته ثمانون الفا رافضي مات سنة ثلاث عشرة وأربع مائة انتهى قال الخطيب صنف كتبا كثيرة في ضلالهم والذب عن اعتقادهم الطعن على الصحابة والتابعين وائمة المجتهدين وهلك بها خلق الى أن اراح الله منه في شهر رمضان(لسان الميزان 7/486)
الخطيب البغدادي (
كتبه الخطيب البغدادي عن ال*** المفيد ابن المعلم ليظهر مدى خطره على الناس من العامة خاصة، فلقد ترجم له بقوله : *** الرافضة والمتعلم على مذاهبهم، صنف كتباً كثيراً في ضلالاتهم والذي عن اعتقاداتهم ومقالاتهم والطعن على السلف الماضين من الصحابة والتابعين وعامة الفقهاء المجتهدين وكان أحد أئمة الضلال هلك به خلف من الناس إلى أن أراح المسلمين منه)
تاريخ الإسلام للذهبي الجزء الثامن والعشرون الصفحة 333
ابن المعلم، المعروف بال*** المفيد. كان رأس الرافضة وعالمهم. صنف كتباً في ضلالات الرافضة، وفي الطعن على السلف. وهلك في خلق حتى أهلكه الله في رمضان، وأراح المسلمين.)
نقول وبالله نستعين:
أولاً: ديننا ولله الحمد لا تؤخذ بالمنامات كما هو دين الرافضة والصوفية ومن على شاكلتهم الذين يقولون (حدثني قلبي عن ربي) ديننا مأخوذ من الوحيين الكتاب وصحيح السنة لكثرة الكذب والوضع في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أعترف بذلك الوضاع ابن المصلوب والكلبي وغيرهم من الزنادقة.
ثانيا: قوله عن عمر رضي الله عنه (رجل يقص) فكذب ومعلوم عن السلف بغضهم للقصاصين كما قال ابو ادريس الخولاني لأن أرى ناراً تأجج في زاوية المسجد خير لي من أرى قصاصاً يقص/ ذكره ابن وضاح في البدع.
قوله:اما قولك : إن الله تعالى ذكر النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ وجعل ابا بكر معه ثانيه ، فهو إخبار عن العدد ، ولعمري لقد كانا اثنين ، فما في ذلك من الفضل ؟! فنحن نعلم ضرورة أن مؤمنا ومؤمنا ، أو مؤمنا وكافراً ، اثنان فما أرى لك في ذلك العد طائلاً تعتمده.
في ذلك فضل حيث أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه لم يختار لرحلته الصعبة إلا صاحباً ذو صدق حيث أنه كان مطارد من قريش (وضعت قريش جائزة لمن يدل على مكان الرسول ) ويحتاج لهذا لصديقٍ صادق الوعد فلا يخونه ويغدر به ومع هذا كله اختار أبوبكر رضي الله عنه وارضاه أن يكون هو الصديق الصادق المؤتمن عليه ولم يخب في اختياره إن لم يكن ذلك الإختيار وحي من الله سبحانه الذي يعلم السرويعلم مافي الصدور.
وقوله الإجتماع في المكان ، فإنه كالاول لان المكان يجمع الكافر والمؤمن كما يجمع العدد المؤمنين والكفار ، وأيضاً : فإن مسجد النبي ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ أشرف من الغار ، وقد جمع المؤمنين والمنافقين والكفار ، وفي ذلك يقول الله عز وجل : ( فما للذين كفروا قبلك مهطعين عن اليمين وعن الشمال عزين ) (4) ، وأيضا : فإن سفينة نوح ـ عليه السلام ـ قد جمعت النبي ، والشيطان ، والبهيمة ، والكلب ، والمكان لا يدل على ما أوجبت من الفضيلة ، فبطل فضلان.
أن المكان لا عبرة فيه صحيح لكن تكرار اجتماعهما معا دل ذلك على حب النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه لأبي بكر وعمر أيضا رضي الله عنهما كما أُثر عنه أنه دائما ما يقال خرج مع أبي بكر وعمر وذهب مع أبي بكر وعمر يكفي أنهما وزيرا رسول الله كما صرح بذلك أئمة آل البيت زيد بن علي بن الحسين وهذا
سبب تسمية الرافضة بهذا الاسم: كثير من كتب المقالات وكتب التاريخ وكتب اللغة تذكر أن سبب التسمية بذلك هو انفصال الشيعة وافتراقهم على زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب حينما سألوه عن رأيه في ال***ين أبي بكر وعمر، فأثنى عليهما، وقال: [هما وزيرا جدي] فانفض عنه أكثرهم حتى لم يبق معه إلا القليل، فالذين انفضوا عنه سموا رافضة والذين بقوا معه سموا زيدية.

انظر البداية والنهاية لابن كثير 9/329، 330
وقوله: إنه أضافه إليه بذكر الصحبة ، فإنه أضعف من الفضلين الاولين لان اسم الصحبة تجمع المؤمن والكافر ، والدليل على ذلك قوله تعالى : ( قال له صاحبه وهو يحاوره اكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلاً )
نقول للرافضة
تشفي بحلمك لابن عمك جهله ... وترد عنه كفاح كل مكافح
ونقول للمفيد:
وكم من عائبٍ قولاً صحيحاً ... وآفتهُ من الفهم السقيمِ
صحب لغة:قال ابن منظور في اللغة:

صحب ) صَحِبَه يَصْحَبُه صُحْبة بالضم وصَحابة بالفتح وصاحبه عاشره والصَّحْب جمع الصاحب
واصطلاحا تأتي بمعنى الشريك قال تعالى ( وصحبته وبنيه )
قال ابن منظور:
والمُصْحِبُ المُستَقِيمُ الذَّاهِبُ لا يَتَلَبَّث وقوله أَنشده ابن الأَعرابي
يا ابن شهابٍ لَسْتَ لي بِصاحِب ... مع المُماري ومَعَ المُصاحِب

وشرعا : تكون للرفيق وللأخوة والأنيس وقد تصل للخلة وهي أعلى مراتب المحبة قال صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم(
لَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ خَلِيلاً لاَتَّخَذْتُهُ أَنْزَلَهُ أَبًا يَعْنِي أَبَا بَكْرٍ) في رواية(
وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا مِنْ أُمَّتِي خَلِيلاً لاَتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ وَلَكِنْ أَخِي وَصَاحِبِي.)أخرجه البخاري حديث 3656/
وقوله:وقد قيل أيضا إن أبا بكر ، قال : يا رسول الله حزني على علي بن أبي طالب ـ عليه السلام ـ ما كان منه ، فقال له النبي ـ صلّى الله عليه وآله ـ : ( لا تحزن فإن الله معنا ) أي معي ومع أخي علي بن أبي طالب ـ عليه السلام.



.
نقول من أين هذه الزيادة وبتفسير من أم أن القرآن ألعوبة في يد الرافضة يؤلونها كيفما شاءوا .
ثم إن الله عبر عن نفسه بلفظ الجمع تارة وبلفظ الفرد يكفينا قوله تعالى ( ادعوني استجب لكم ) ندعوك يارب اللهم ارض عن صحابت رسولك الكريم اللهم احشرنا معهم في الفردوس الأعلى من الجنة اللهم آمين.
وقوله :وأما قولك : إن السكينة نزلت على أبي بكر ، فإنه ترك للظاهر .
نقول هذا تكذيب لظاهر القرآن وتكذيب القرآن كفر بالإجماع
لأننا أمرنا بتصديق ما جاء فيها من غير محاكاة
قال تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّـهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ﴿٣٦الأحزاب ﴾
وهذا من تتبع المتشابه في القرآن الذين ذمهم الله قال تعالى (هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٧﴾
هذا ما يسر الله لي ذكره على عجالة لكن لأبين للقاريء أن يتثبت من الكلام قبل نقله من النت فهذا علم والعلم دين
قال ابن سيرين : إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم) اخرجه ابن ابي عاصم والخطيب وابن عبد البر في الفقيه
ولولا تدارك الوقت علي والاطالة عليكم لذكرت لكم الكلام بتفصيله مستدلا بكتاب الله وسنة نبينا صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
تنبيه:
المعذرة يا أخوان فإن كان في الكلام دليل أخطأت فعدلوا لأني سردت الكلام من حفظي فأخشى الغلط والله المستعان


من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي
توقيع أبوعبدالرحمن السلفي
 قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "
قال الإمام أَحمد بن سنان القطان رحمه الله تعالى : ( لَيْسَ في الدنيا مُبْتَدع ؛ إِلا وهو يُبْغضُ أَهلَ الحَديث ، فإِذا ابْتَدَعَ الرجُلُ نُزِعَتْ حَلاوَةُ الحَديثِ من قَلْبِه)
تحذير :
false

التعديل الأخير تم بواسطة أبوعبدالرحمن السلفي ; 06-10-2010 الساعة 04:34 PM.
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الإعلانات النصية

مركز تحميل الصور:




الساعة الآن 05:42 PM الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Upgrade & Development By TECHNO4COM

الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من اتفاق تجاري
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة ومُلاك شبكة تكنو فور كوم ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Protected by CBACK.de CrackerTracker

McAfee Secure sites help keep you safe from identity theft, credit card fraud, spyware, spam, viruses and online scams

Add to Windows Live Rojo RSS reader iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki Add to RSS Web Reader Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes

Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88-%D9%81%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%88%D9%85-Add to My Yahoo! Add to Google! Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader Add to MSN Add to AOL! Add to meta RSS Add to Windows Live