استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التفعيل التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


 

العودة   منتديات تكنو فور كوم || TECHNO4COM FORUMS > :: الاقســــام العامـــــة :: > إسلامـــي نور طريقـــي > شبهات أهل البدع والردود عليها
هل نسيت كلمة المرور؟
الملاحظات
شبهات أهل البدع والردود عليها يختص بمن يحدثون في العقيدة شيء لمن يكن فيها في الأصل إنما هو بدعة من صنعهم


اعتبروا يا اهل الزيغ والهوى والبدع

شبهات أهل البدع والردود عليها


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2011, 06:54 PM   رقم المشاركة : [1]
محب السلف
:: تكنو مشارك ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

2 اعتبروا يا اهل الزيغ والهوى والبدع


الأجوبة الكاشفة الكافية
على رسالة ال*** حمدي الثانية أبو عبدالحقعبداللطيف أحمد مصطفى أمين
بسم الله الرحمن الرحيم ال*** حمدي عبدالمجيد
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
فقد قرأتُ توضيحكم على توضيحي ولي عليه ملاحظات و وقفات بعون الله وتسديده وتوفيقه: الشكر على حسن الخطاب الملاحظة الاولى / هي أنني لاحظت حسن خطابك -بالجملة- في كتابتك عليَّ مع وجود بعض الألفاظ التي لا تليق، فأنا أشكرك على هذا الاسلوب ، و على أنك لم تنزل الى مستوى بعض كتاب كل السلفيين الذين لم يتربّوا على الاخلاق الحسنة، فلا يردون على مخالفيهم بعلم و أدب و إنما بتعصب و بغي و سب و شتم و افتراء كما يظهر من كتابات الكرخي و الغنام و البصري و العراقي و السلفية العراقية ... كشف ال*** حمدي مقصده. واتهامه ال*** ربيع بأنه كفر الحلبي فهل هذا صحيح أم تقول عليه؟! الملاحظة الثانية / على قولك : (( قرأتُ توضيحكم على بياني فوجدتكم هربتم من الجواب على بيت القصيد وهو تكفير ال*** ربيع للأخ ال*** علي الحلبي))!!!

أقول لي على هذا الكلام وقفات :
الوقفة الاولى /
ظهر أن بيت القصيد عندك هو الدفاع عن الحلبي واتهام ال*** ربيع، وليس معالجة مشاكل وخلافات الدعاة في العراق معالجة منهجية !!.

الوقفة الثانية/ على نسبة هذا القول إلى ال*** ربيع فهو لم يكفر الحلبيَّ ، و الدليل على هذا أن الحلبي و أتباعه قالوا لل*** ربيع لماذا اكتفيت بتبديع الحلبي ولم تكفره إذا ترى أنه يقول بوحدة الأديان ، فهم صرحوا بأن ال*** ربيعا لم يكفره و أنت تصرح بأن ال*** كفره ، ففي ما قاله الحلبي من إلزام _بزعمه_لل*** ربيع تكذيب لقولكم!.
ثم أن تبق مصرا على نسبة هذا القول إلى ال*** ربيع فعليك أن تخشى من قوله صلى الله عليه وسلم : ((ومن قال في مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال ) سنن أبي داود

فأين تكفير ال*** للحلبي في أي كتاب أو أي شريط ؟!

فال*** ربيع قال إن الحلبي أثنى على رسالة عمان المتضمنة للقول بوحدة الأديان و...، و معلوم ان وحدة الأديان كفر ولكن ليس معنى هذا تكفيره للحلبي، و دليلي هو القاعدة التي نقلتَها أنت عن الالباني ( ليس كل من وقع في الكفر وقع الكفر عليه ) ؟!..

فهل غفلت يا *** عن هذه القاعدة، أم أنك استخدمتها لنفسك في موقفك من سيد قطب ولكن لا تراها حجة لل*** ربيع ؟!. وقولك : ( و أخيرا أطلب منك رأيا صريحا حول تكفير ال*** ربيع لل*** علي هل أنت معه أم لا ؟!
أقول: أثبت العرش ثم انقش ، فال*** ربيع لم يكفر الحلبي و إذا بَطُلَ إدعاء تكفير ال*** له بطل السؤال الموجه إليَّ . وعلى فرض أنه كفره فأنا لا أكفره، ولكن أقول فلنتق الله ولا نتهم الناس بما ليس فيهم فال*** ربيع لم يكفره ، و إن كنتم تقولون يلزم من اتهامه الحلبيَّ تكفيره إياه، أقول ليس لازم القول قولا إلا إذا عرض عليه والتزمه .
الوقفة الثالثة /
على قولك ( هل أن ال*** ربيعا يدعي علم الغيب وما في نفس ال*** علي حتى يحكم عليه بالكفر ؟ )
أقول :
أولا: إنه لم يحكم عليه بالكفر كما تقدم و إنما حكم عليه بالبدعة !

وثانيا: إنه لم يحكم عليه حكمه بناءً على ما زعمتَ من ادعاءه للغيب و لما في نفس الحلبي فلم يحكم عليه بناءً على البواطن و السرائر و إنما بناءً على ثناءه الظاهر على تلك الرسالة وعلى شكره (كل الشكر) لمن أطلق هذه الرسالة، وكما انه حكم عليه بناء على الظاهر الذي هو ثناؤه على المنحرفين. فهل الحكم على الرجل بناءً على كتاباته و أقواله يكون حكما عليه بناءً على ادعاء علم الغيب ؟!. ادعاء ال*** حمدي وجود مكفرين في ال*** ربيع!! الوقفة الرابعة على قولك: ((لاشك أن ال*** ربيعا ليس برسول حتى يرتضيه الله بذلك:

1- ومن كفر مسلما فقد كفر ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (فقد باء به أحدهما)، 2- ثم أليس دعوى الاطلاع على علم الغيب بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكفر الصريح؟)) أقول إنك أصررت على ان ال*** ربيعا كفر الحلبي والحلبي مسلم عندنا جميعا فإذن كأنك تريد القول بأن ال*** ربيعا وقع في الكفر بناءً على مقدمتين ونتيجة منطقية ، ولكن لا تسلم لك المقدمة الأولى ، ولذا وقعت في أخطر مما عِبْتَ على ال***، و فيما استنكرته من ال*** ربيع.

ثم إنك لم تكتف بذكر مُكَفِّر واحد في ال*** ربيع بل ذهبت الى أنه وقع في الكفر بعلة مكفرة أخرى، وهي: دعوى ال*** ربيع - بزعمك – الاطلاع على علم الغيب ؟!
ونتيجتك هذه المرة باطلة أيضا لأنك بنيتها على مقدمة فاسدة لأن ال*** ربيعا لم يدع الغيب ولم يحكم على الباطن وإنما حكم على القول الظاهر، فلما هذا التقول والتحامل على ال*** ربيع؟!
طعن ال*** حمدي والحلبي لمخالفيهما ظلما الملاحظة الثالثة : على قولك (وأما الافتراء علي بأني لعنت ال*** ربيعا فإني لم ألعنه بصورة مطلقة و إنما قلت اللهم اقبل دعاء ال*** علي . و ال*** علي قيَّد دعاءه بقوله: ( إن لم يتراجع المفتري عن باطله)

أقول لي عليه وقفتان :

الاولى : إنك تعلم يقينا أن الحلبي قصد ال*** ربيعا، وأتباع الحلبي صرحوا بذلك فقالوا : اللهم اقبل دعاء ال*** علي في ال*** ربيع!!!، وأنت كذلك نصصت على ال*** ربيع بعينه فلا معنى لتقييدكما، فينطبق عليك المثل الكردي المشهور الذي ضربتَه لي في توضيحك .
الثانية : انك قلت (و واما الافتراء علي ) وقال الحلبي (إن لم يتراجع المفتري) و معلوم انه ليس هناك افتراء من أي واحد منا على أي واحد منكما فلا ال*** ربيع افترى على الحلبي ولا أنا افتريت عليك لان دعاءك على ال*** واضح لا ينكر و ثناء الحلبي علي رسالة عمان المتضمنة للقول بوحدة الأديان كذلك لا ينكر .

فما كان لائقا بك أن تستخدم هذه العبارة .
عدم تبديعه سيد قطب والاستدلال الباطلوبيان أن نفي تبديع الكل لايستلزم نفي تبديع البعض 1- استدلاله بقاعدة في غير محلهاالملاحظة الرابعة / قولك: ((وأما مسألة تبديع سيد قطب و غيره فأنا أتمسك فيها بقول ***نا الألباني رحمه الله: ليس كل من وقع في الكفر فهو كافر، ولا كل من في الابتداع فهو مبتدع، أيكفيك هذا يا أبا عبدالحق ؟!))

أقول لي عليه وقفات : الاولى إن ما قاله ال*** الالباني صحيح ولكن يظهر لي أن استدلالكم به في غير محله؛ لأن الالباني رحمه الله نفى تبديع (كل) من وقع في البدعة لأن بعضهم قد يكون معذورا وقد يكون هناك مانع في حق بعضهم يمنع من تبديعه ، هذا هو ما يفهم من كلمة (كل) في كلام ال*** الالباني و هذا الكلام بعينه يدل على ان هناك من الذين وقعوا في البدعة من وقعت البدعة عليه فهو رحمه الله لم يقصد بكلامه – كما هو واضح من عبارته – نفي التبديع عن جميع من وقعوا في البدعة لان هذا فاسد و باطل قطعا إذ هناك كثير من الناس وقعوا في البدعة و وقعت البدعة عليهم و بدعهم أئمة الاسلام و علماؤه ومنهم الألباني . و إن الذي يفهم من كلامه رحمه الله نفي تبديع كل من وقع في البدعة و قد ساء فهمه و وقع في تمييع خطير . وأوضح كلامه بمثال: فالقول بأنه ليس كل الطلاب راسبين لا ينفي رسوب بعضهم، وكذلك نفي تبديع كل من وقع في البدعة لا ينفي تبديع بعضهم.
وبعد هذا التوضيح أقول لك ما قلته لي (أ يكفيك هذا .... ) ؟! و هناك صوتية مسجلة لك قبل تأثرك بالمميعة المخذلة تبين فيها أن ال*** الألباني كان يبدع كل من يخرج عن السنة، و قولك هذا ينفي فهمك لكلام ال*** و يرد استدلالك به فما نقلته عن الالباني في الصوتية هو يبين مراد الالباني رحمه الله – في كلامه الذي نقلته في مقالك.
2-استدلاله بكلام قديم لبعض أهل العلم الوقفة الثانية : على قولك (هلا ذكر ابو عبد الحق موقف ال*** عبدالعزيز .... من سيد قطب ....)
أقول: إن للمفتي حفظه قولين في سيد قطب قول قديم فيه تساهل كبير مع سيد قطب، وقد أنكر عليه ال*** سعد الحصين في رسالة قيمة وجهها لسماحة المفتي، -أنصح بقراءتها- ، ولكن صدر منه القول القديم بسبب عدم إطلاعه على الانحرافات التي في منهج الرجل و كتبه ثم بعدما بين له تراجع حفظه الله و قال قول الحق في سيد قطب ، وإليك آخر فتوى للمفتي عن بعض كلام سيد قطب:
طعن المفتي في سيد قطب سئل فضيلة ال*** عبد العزيز آل ال*** - حفظه الله -:ظهر في الآونة الأخيرة من بعض الكتاب العقلانيين يتكلمون زورًا وبهتانًا في مقام الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه -، وأنه ليس من جملة الصحابة؛ لأنه أسلم بعد الفتح، فما هو قول سماحتكم، وكيف الرد على شبهتهم ؟ ..
فأجاب - حفظه الله ورعاه -: هذا قولٌ باطلٌ، وقائله ضالٌّ مضلّ، مكذِّبٌ للحقِّ، مُنكِرٌ للحق .
يقول أيضا السائل : ما رأيُكم - أيضا - في قول القائل : (( وحين يركنُ معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم، لا يملك عليٌّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلا عجب أن ينجحان ويفشل، وإنه لَفَشل أعظم من كل نجاح)) هل هذا الكلام من جملة سب الصحابة ؟ ..
الجواب : هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم. عمرو بن العاص شهد له النبي - صلى الله عليه وسلم - بالجنة، ومعاوية من فضلاء الصحابة، وهم رضي الله [ لهم ] الدين ، [ وأهل ] وتقوى وصلاح، لا يشك مسلم فيهم، وما فعلوا شيئا يُعاب عليهم، وكلُّ ما قاله أولئك فمُجرَّد فرية وكذب وتضليل، - وعياذا بالله- عنوانُ نفاق مِمّن قاله .. ا . هـ

ملاحظة : كانت هذه الفتاوى بتأريخ 15 رجب 1426 هـ .. ضمن سلسلة محاضرات التوحيد المقامة بالطائف لعام 1426 هـ.

فبعد هذا البيان أقول لك يا *** حمدي أيكفيك هذا أم أزيدك من كلام العلماء في سيد ؟!طعن العبّاد في سيد قطب : بأنه من الفرق المنحرفة عن منهج أهل السنة والجماعة إقرأ ما قاله ال*** العباد حفظه الله : ((فهذا الكتاب الذي هو (رفقاً أهل السنة بأهل السنة ) لا يعني الإخوان المسلمين و لا يعني المفتونين بسيد قطب و غيره من الحركيين و لا يعني أيضاً المفتونين بفقه الواقع و النيل من الحكام و كذلك التزهيد في العلماء لا يعني هؤلاء لا من قريب و لا من بعيد وإنما يعني أهل السنة فقط وهم الذين على طريقة أهل السنة)). ثم أكد ال*** هذا الأمر بعد الأذان فقال: ((ذكرت أن هذا الكتاب لا يعني هذه الطوائف وهذه الفرق المنحرفة عن منهج أهل السنة والجماعة وعن طريقة أهل السنة و الجماعة)). فهل ستتبع المفتي والعباد في تجريحهما لسيد قطب، وإخراجهما إياه من دائرة أهل السنة ؟!! ثم لماذا تستدلون بزلات لبعض أهل العلم بسبب عدم اطلاعهم على انحراف بعض الافراد و الجماعات ؟! أو تستدلون بمن كان متلبسا عليه أمر الجماعات وغيره . بل ولماذا تستدلون بفتاوى العلماء القديمة، ومعلوم أن بعض العلماء في بداية الأمر كانوا يمدحون سيد قطب مدحاً عاما ً و كانوا يقولون أنهم لم يطلعوا بشكل كاف على كتبه؟، ولو قرأوا لكانوا أشد من ال*** ربيع عليه كما قال المفتي في خطأ واحد لسيد قطب كلاما ماقاله ال*** ربيع الذي جمع أكثر مخالفاته ورد عليها قال المفتي : ( هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم) طعن ابن عثيمين رحمه الله في سيد قطب وقد نقل الدكتور عبد الله المسلم عن ال*** ابن عثيمين في سيد قطب قوله : لولا الورع لكفرناه !! وكما أن ال*** الألباني حفظه الله كانت له مواقف قديمة مع سلمان العودة وغيره لكن لما تبين له حاله هو وغيره شنع عليهم كذا مرة، ووصف سفرا بالخارجية العصرية! أفلا تعلم يا *** حمدي أنه كلما عرضنا فتاوى كبار علماء أهل السنة كابن باز و الفوزان و الألباني و العثيمين و اللحيدان وربيع وغيرهم من كبار العلماء في سيد قطب و التي حذروا فيها و بدعوا سيد قطب و حذروا من كتبه ؛ يتجاهلها الإخوان و القطبيون ثم يأتون بكلام قديم لبعض العلماء السلفيين كالمفتي وغيره الذين يمدحون سيد قطب مدحاً عاماً، في حين أن هؤلاء لا يعترفون بعلماء السلف مرجعاً للفتوى عندهم و إنما ينتقون من كلام علماء السلف ما يوافق أهواءهم!! فهذا الاستدلال صنيع الإخوان و القطبيين !!. موقف العلماء من ال*** ربيعالملاحظة السادسة على قولكم : ((ثم هلا ذكر موقفه –يعني المفتي- وغيره من العلماء السلفيين من ال*** ربيع و رفضهم لبعض طروحاته ومواقفه )) !! الجواب من أوجه:الاول / إن أكثر العلماء السلفيين أثنوا على ال*** ربيع، وهم :

1- ثناء العلامة عبيد الله الرحماني المباركفوري

2- العلامة عبدالعزيز بن باز
3- العلامة محمد ناصر الدين الألباني
4- العلامة محمد بن صالح العثيمين
5- العلامة صالح الفوزان

6- العلامة مقبل بن هادي الوادعي

7- العلامة محمد بن عبدالله السبيل
8- العلامة محمد بن عبدالوهاب البنا
9- العلامة أحمد بن يحيى النجمي
10- العلامة زيد بن محمد المدخلي
11- العلامة علي بن ناصر الفقيهي
12- ال*** عبيد بن عبدالله الجابري
13- ال*** صالح بن سعد السحيمي
14- ال*** عبدالعزيز الراجحي
15- ال*** القاضي جابر الطيب بن علي

16 - ال*** حسن بن عبدالوهاب البنا
17- ال*** صالح اللحيدان وغيرهم.
وهؤلاء هم القوم لا يشقى بهم جليسهم!!
وأولئك الذين هدى الله فيهداهم اقتدِه

الوجه الثاني / أما رفض بعض العلماء السلفيين لبعض طروحاته و مواقفه فهذا على فرض صحته لا يقدح في منزلته، لأن العبرة بموافقة الحق، ثم هل من الانصاف و العدل و الشرع أن تقيسوا مواقف ال*** المنهجية بمقياس بعض المتساهلين المتأخرين؟ أليس واجبا على السلفي أن يقيس مواقف العالم بمواقف السلف؟!
ألسنا سلفيين فلماذا نقارن مواقف عالم من العلماء بالمتأخرين المتساهلين ولا نقارنه بالسلف الصالح من الائمة المعتبرين لكي تظهر لنا سلفية الرجل من عدمها و صحة مواقفه من عدمها ؟!

نعم إذا قارنتم ال*** ربيعا و ال*** مقبلا و ال*** أحمدا النجمي و ال*** عبيدا و أمثالهم بمن يثني على سيد قطب و حسن البنا و الحزبيين و يمنع الكلام فيهم لاشك أنه في هذه الحالة يظهر هؤلاء العلماء بأنهم متشددون!!
أما إن قارنا مواقف هؤلاء العلماء بمواقف السلف كالامام المزني القائل: ((فمن ابتدع منهم ضلالة كان على أهل القبلة خارجاً ، ومن الدين مارقاً ويتقرب إلى الله بالبراءة منه ، ويهجر ويتجنبعدته ، فهي أعدى من عدة الجرب)) تبين لنا موافقة علماءنا هؤلاء لأولئك السلف، وأنهم ليسوا متشددين. [وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا] قال ال*** حمدي بقول ال*** ربيع من حيث لا يشعر! قولك : (فإن ثبت أن ال*** علي يثني على رسالة عمان فهو ثناء على وحدة الاديان). أقول : إنك أقررت أمرا خطيرا يضر بالحلبي و يزعجه ولا ينفعه فأنت أردت نفعه فأضررت به؛ لأنك قلت إن ثبت ثناءه على الرسالة فهو ثناء على وحدة الاديان ، وهذا هو ما قاله ال*** الربيع ولم ترضوا به.
وها أنا أثبت لك ثناء الحلبي على رسالة عمان ثم أطلب منك أن تبقى على قولك هذا؛ بأن تثبت ثناءه على وحدة الاديان بعد إثباتي ثناءه على رسالة عمان في أكثر من موطن وهي كالآتي::
· الموطن الأول: خطب خطبة في مسجد الهاشمية بحضرة ملك الأردن الملك عبد الله الثاني أشاد فيها برسالة عمان!!!
· الموطن الثاني :
نشر خطبته السابقة في رسالة بعنوان: " صد العدوان عن عمان " ومما قاله فيها:
وَإِنَّنا لنَدْعُو رَبَّنا -جَلَّ وعلا- مُخْلِصِين-: أَن يُوَفِّقَ مَلِيكَنَا، وَوَلِيَّ أَمْرِنا -حَفِظَهُ اللَّه، وَجَمَّلَهُ بهداه وِتَقْواه- لِمَزِيدٍ مِنَ السَّعْيِ الدَّؤُوبِ الحَثِيث؛ الَّذِي مَافَتِئَ -حفظهالله- يَجْهَدُ فِيه، وَيَجِدُّ فِي تَحْقِيقِه: تَعْرِيفاً لِدُوَلِ العَالَمِ أجمع بِحَقِيقَةِ دِينِالإِسْلام، وَمَواقِفِهِ السَّدِيدَةِ العِظَام،وَبَراءَتِهِ مِن أَفْعالِ أُولَئِكَ الغُلاةِ الجَهَلَةِ الطَّغَام..وَرَسُولُنا -صلى الله عليه وسلم- يَقُول: "مَن لا يَشْكُرُ النَّاسَ لا يَشْكُرُ اللَّه"؛ فَالشُّكْرُ -كُلُّه- مُوَجَّهٌ لِمَلِيكِنا -جَزاهُ اللَّهُ خَيْراً، وَزَادَهُ فَضْلاً وَبِرًّا- فِي رِعايَتِهِ، وَحِياطَتِهِ، وَسَهَرِهِ،وَحَدَبِه، وَحرصه، وحِراسَتِه..وَما رِسالَةُ عَمَّان -السَّبَّاقَةُ فِي شَرْحِ رِسالَةِ الإِسْلام الحَقّ الوسطيّة- الَّتي أَطْلَقَها -حَفِظَهُ اللَّه وَرَعاه- قَبْلَ أَكْثَرَ مِن عام: إِلاَّ دَليلاً قَوِيًّا،وَبُرْهاناً جَلِيًّا عَلَى عِزَّتِهِ بِهَذا الدِّين وَصَفائِهِ، وَاعْتِزازِهِ بِجَمالِهِ وَنَقائِه، وَحِرْصِهِعَلى تَقَدُّمِهِ وَبَقائِه؛ مِمَّا يَسْتَدْعِي لُزُومَ طاعَتِهِ بِالحَقِّ المَأْلُوف،وَوُجوبَ التِزامِ أَمْرِهِ بِالبِرِّ وَالمَعْرُوف…((

· الموطن الثالث :
نشر خطبته – مرة أخرى متفاخراً بذلك كما في ص( 4 ) - في كتاب له بعنوان : حدث تفجيرات عمان نص خطبة الجمعة التي ألقيت بين يدي الملك عبد الله الثاني : ملك المملكة الأردنية الهاشمية أعزه الله بطاعته بتاريخ 8 شوال 1426هـ. ومعها شعر *رد * بيان ". · الموطن الرابع : في كتاب بعنوان " الدّعوة السّلفيّة بين الطّرق الصّوفيّة و الدّعاوى الصّحفيّة " - و يقول ( ص :70 -71 ):و قد كانت غُرّةُ هذه الجهود المتضافرة المتوافرة - كُلِّها - و الموفّق الله - اختيارُ أولياء أمورنا كاتب هذه السّطور - عفا الله عنه - بمنّه - لأكون خطيب وليّ أمرنا و ملك البلاد - أيّده الله بطاعته - في خُطبة الجمعة المشهورة - حينذاك - ، و ذلك بعد أقلّ من ( 48 ساعةٍ ) من حصول التّفجيرات .
ثمّ قال في الحاشية رقم (1) ص(71 ) : و قد أفردتها بالنّشر في رسالةٍ مطبوعةٍ بهذا العنوان .
و طُبعت - بعدُ - مرّةً أخرى - في رسالةٍ مُستقلّةٍ - مع خطبتين أخريين لبعض الشّخصيّات السّلفيّة الأردنيّة - المشهورة - بعنوان: " صدّ العدوان عن عمّان "
- وفي ( ص : 6 حاشية رقم (1)) من الكتاب آنف الذكر ينقل من كتاب" إجماع المسلمين على احترام مذاهب الدين " للأمير غازي بن محمّد بن طلال الذي يقول عنه مؤلفه أنه خلاصة فكرة رسالة عمان. يقول الحلبي في ( ص : 54 حاشية رقم ( 2)) عن كتاب الأمير طلال : (( و هذا الكتاب - بفكرته الأساس - يدلُّ على سلامة صدور أولياء أمورنا ، و عِظَمِ رغباتهم بالخير ، و نقاء قلوبهم - و لا نزكّيهم على الله - زادهم الله توفيقًا - . . . )) إلخ وبعد هذا أقول لك:
أيكفيك هذا يا *** حمدي ؟!

أليس فيما تقدم ثناء واضح منه و من أتباعه على رسالة عمان ؟!
فهل بعد هذا الاثبات لثناء الحلبي على تلك الرسالة تقول ما قلته سابقا من أن هذا الثناء يعني الثناء على وحدة الاديان؟!
أم تتراجع عن قولك وتقول رسالة عمان ليس فيها القول بوحدة الأديان كما قلت ذلك لنا لما زرناك؟!

فهذا يجعلني أوقفك على الطوام التي في تلك الرسالة:
بيان الانحرافات العقدية في رسالة عمان قولك ((ولنرجع الى رسالة عمان ... لماذا لم يطعن ال*** في خادم الحرمين الشريفين بسبب ذلك، أو ال... أهي السياسة ! لعن الله كلمة ساس وما أشتق منها ))

أقول عليه وقفات :
الاولى: يظهر أنك لا تقر الى الآن بــــأن رسالة عمان فيها مخالفات عقدية خطيرة و لذا تستنكر طعن ال*** ربيع في رسالة عمان ! و هذا أمر عجيب و غريب؛ لان السني المتأمل في تلك الرسالة يجد تلك المخالفات بجلاء فكيف تخفى على مثلك تلك المخالفات الخطيرة الكبيرة الواضحة ؟! و أنت تعلم أن فيها ما يلي :
1. – ((أصلُ الدِّياناتِ الإلهيَّةِ واحدٌ، والمُسلمُ يُؤمنُ بجَمِيعِ الرُّسُلِ، ولا يُفَرِّقُ بَيْنَ أحدٍ منهُم، وإنَّ إنكارَ رسالةِ أيِّ واحدٍ منهُم خُروجٌ عن الإسلامِ؛ ممَّا يؤسِّسُ إيجادَ قاعدةٍ واسعةٍ للالتِقاءِ مع المُؤمنِينَ بالدِّياناتِ الأُخرَى على صُعُدٍ مُشترَكَةٍ في خِدمةِ المُجتمعِ الإنسانيِّ، دونَ مَساسٍ بالتميُّزِ العَقَدِيِّ، والاستِقلالِ الفِكريِّ))

2. وكـرّم الإسلام الإنسان دون النظر إلى لونه أو جنسه أو دينه
3. وندعو المجتمع الدولي، إلى العمل بكل جدّية على تطبيق القانون الدولي واحترام المواثيق والقرارات الدوليّة الصادرة عن الأمم المتحدة، وإلزام كافة الأطراف القبول بها ووضعها موضع التنفيذ.
4. الاستفادة مما قدّمه المجتمع الإنساني من صيغ وآليات لتطبيق الديمقراطية.
5. فلا قتال حيث لا عدوان وإنما المودة والعدل والإحسان.
فطريقة الرّسالة في ترسيخ مبدأ التّسامح مع الكفر و أهله واضحة جليّة ، كما يظهر في :
-1 التّركيز على إلغاء الفوارق العقدية بين المسلمين و الكفّار من خلال ترديد وتوظيف هذه الألفاظ :
- الأخوّة الإنسانيّة .
- المجتمع الإنسانيّ ، و قد تكرّر أربع مرّات .
- الحضارة الإنسانية .
-وحدة الجنس البشري .
-2 اجتناب وصف الأديان الباطلة بما وصفها به الله و رسوله كتسميتها بـ :
- الديانات السماوية السمحة .
- الديانات الإلهية .
- الديانات الأخرى .
-3 تفادي وصف الكفّار والمشركين بما وصفهم به الله و رسوله، كنعتهم بـ :
- غير المسلمين .
- الآخرين .
- أتباع الدّيانات و فئات البشر .
- المؤمنين بالدّيانات الأخرى ..
فهل ترى كل هذه المواطن صحيحة و مستقيمة ؟! أم أنك لا تطعن فيها لانه بلغك ثناء الحلبي عليها و هذا صنيع أتباع الحلبي فهم أثنوا عليها تبعا ل***هم و تعصبا له و دفاعا عنه كما فعل عمر بن عبدالحميد البطوش فقال: ((فقبل ساعات قليلة وقفت على مقالة لبعض المتعالمين على بعض المواقع والمنتديات التي تدّعي السلفيّة يطعن من خلالها في رسالة عمان المباركة ويزعم أن فيها من العبارات ما يخالف العقيدة السلفية والشريعة الإسلامية ثم بنى على هذا الهراء الطعن على ***نا العلامة المحدث النحرير –رغم أنوف الحاسدين والحاقدين- فضيلة الأستاذ علي بن حسن الحلبي الأثري –حفظه الله ورعاه- ومما لا شك فيه أن ماادعاه ذاك المتعالم باطل لا أصل له وافتراء لا أساس له. وبما أنني مهتم برسالة عمان المباركة وقد قمت بشرحها وبيان ما تشتمل عليه من محاور بديعة وذلك في كتاب أسميته (إعانة اللهفان بشرح رسالة عمان) وكذا شرحتها في سلسلة من البرامج التلفزيونية على قناة (الصناعية الدولية) في أكثر من (60) حلقة...))وكذلك قد تم في منتداه الذي يشرف عليه تثبيت مقالات للبطوش وغيره يدافعون عن مضامين رسالة عمان! موقف العلماء الذين ذكرتهم سابقا (المفتي والعباد) من بعض ما في رسالة عمان: ـ أولا:فضيلة ال*** عبد المحسن بن حمد العبَّاد البدر -حفظه الله سئل فضيلته يوم الاربعاء 5/6/143:
يقول وجدت هذه العبارة تقول (أصل الديانات الإلهيّة واحد، والمسلم يؤمن بجميع الرسل، ولا يفرّق بين أحد منهم، وإنّ إنكار رسالة أي واحد منهم خروج عن الإسلام، مما يؤسس إيجاد قاعدة واسعة للالتقاء مع المؤمنين بالديانات الأخرى على صعد مشتركة في خدمة المجتمع الإنساني دون مساس بالتميّز العقدي والاستقــلال الفكري؟
فأجاب –حفظه الله-: "الكلام الأول جميل والكلام الأخير خبيث, أوله حسن وآخره سيء، يعني كون الرسل ديانتهم واحدة، وأنهم يدعون إلى التوحيد وأنه يجب الإيمان بكل واحد منهم وأن من كفر بواحد فهو كافر بالجميع هذا كله حق, وأما هذا الكلام الذي يقول فيه بالتقاء الديانات بعد بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليس في دين حق إلا دين الإسلام، ولا يجوز أن يعتقد بأن هناك دين موجود الآن يعني يتبعه غير المسلمين هو حق بل الشرائع كلها نسخت ببعثته صلى الله عليه وسلم كما قال عليه الصلاة والسلام ((والذي نَفْسي بيده لا يسمع بي أحدٌ من هذه الأُمّة يهوديٌّ أو نصرانيٌّ ثم يموت ولا يُؤمن بالذي أُرسلتُ به إلا كان من أصحاب النَّار)) ، وقال ((ولو كان موسى حيا ما وسعه إلا اتباعى)) وعيسى إذا نزل في آخر الزمان يحكم بشريعة الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يحكم بالإنجيل, الشرائع انتهت بعد بعثته صلى الله عليه وسلم ليس لها وجود الآن، لكن يعني جاء بما يتعلق بأهل الكتاب أنهم يعاملون معاملة خاصة لأن لهم أصل دين فإذا أعطوا الجزية فإنهم يبقون تحت ولاية المسلمين؛ لأن ذلك من أسباب دخولهم في الإسلام أما كونه يقال أن الديانات بعد بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم كلها حق وأنها معتبرة وأنه لا فرق بينها فهذا الكلام من أبطل ما يكون , ومن أقبح ما يكون".
ثانيا: مفتي المملكة ال*** عبدالعزيز أل ال***:

السؤال هناك رسالة تدعو إلى التقارب بين الأديان بعنوان "رسالة عمان" هل طالعتم هذه الرسالة ؟
الجواب: ما قرأتها ، لكن ما نعتقد [ندين] الله به ؛ أن شريعة محمد خاتم الشرائع ، وأن دين الإسلام خاتم كل الأديان ، وأن الله نسخ بشريعة محمدٍ جميع الشرائع ، وألزم الخلق كلهم عربهم وعجمهم ، جنهم وإنسهم ؛ ألزمهم باتباع محمد صلى الله عليه وسلم وطاعته والإنضواء تحت لوائه ، وأنه ليس على وجه البسيطة دين حق إلا ما بعث الله به محمد صلى الله عليه وسلم ، وجميع الديانات على وجه الأرض - عدا الإسلام - كلها باطله وأهلها ضلال إن لقو الله بما هم عليه دخلوا النار ، يقول صلى الله عليه وسلم (( لا يسمع بي من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بما جئت به إلا كان من أصحاب النار)
فالتقارب دعوى .. كيف تقارب ؟ حق يقارب باطل ؟ لا ! نحن [معهم على طرفي] نقيض ، ونؤمن برسائل الأنبياء كلهم ، وأن محمدا خاتمهم ، لا نبي بعده ولا شريعة بعده ، وأولائك يقولون نحن على شريعة موسى أو عيسى ؟ لا ! ( ما في ) تقارب ! لأننا على حق وهم على باطل ، بلا شك ! يجب أن يقبلوا الحق ! (( ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه )) (3) أي تقارب ؟! أكون ( متقاربا ) لمن دينه غير دين الله ! أنا لا أرضى أي دين غير الإسلام ، وأعتقد أن كل الديانات باطلة ملغاة لا حكم لها إنما الحكم لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم ، (( ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) إهـ .

ثالثا: ال*** العلامَّة صالح الفوزان ينقد بعض مضامين رسالة عمَّان !

ورد سؤالٌ في "دورة الإمام عبد العزيز بن باز العلمية (1431هـ) المقامة بالطائف" إلى سماحة ***نا العلامة الدكتور / صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء –حفظه الله - في "لقائه المفتوح" بتاريخ 17-8-1431هـ وهذا نصَّ السؤال والجواب : -
السؤال : أحسن الله إليكم ,سائل يقول : وجدت هذه العبارة بإحدى الرسائل يقول : ( أصل الديانات الإلهيّة واحد ، والمسلم يؤمن بجميع الرسل، ولا يفرّق بين أحد منهم، وإنّ إنكار رسالة أي واحد منهم خروج عن الإسلام، مما يؤسس إيجاد قاعدة واسعة للالتقاء مع المؤمنين بالديانـــــات الأخرى علـــــى صعد مشتركـــــــة في خدمة المجتمع الإنساني دون مساس بالتميّز العقدي والاستقــلال الفكري ) اهـ(
-
فــأجاب ال*** -وفقه الله -قائلا:
" هذا كلامٌ ضلالٌ –والعياذ بالله- ! نعم نحن نؤمن بجميع الرسل ,وبجميع الكتب . لكنَّهم هم لا يؤمنون بجميع الرسل ؛يكفرون بعيسى وبمحمد صلى الله عليه وسلَّم بالنسبة لليهود ! بالنسبة للنصارى يكفرون بخاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلَّم ! ولا يؤمنون بالقرآن ! فكيف نقول : إنَّهم مؤمنون ؟!! وهم يكفرون ببعض الرسل ؟!! ويكفرون ببعض الكتب ؟!! هؤلاء ليسوا مؤمنين ,ليسوا من المؤمنين . فهذا خَلْطٌ وتضليل للنَّاس ! يجب إنكاره . نعم " انتهـى جوابه . استدلالات ضعيفة وغير علمية قولك: (( لماذا لم يطعن ال*** ربيع في خادم...والملك... أهي السياسة؟! لعن الله كلمة ساس وما اشتق منها؟!))
أقول العجيب أنني اخبرتك بان المشايخ المفتي و الفوزان والعباد طعنوا في بعض مضمون تلك الرسالة و لكنك لا تلتفت الى اقول هؤلاء العلماء في هذه المسألة، وصرت تستدل بموقف الرؤساء لا العلماء !!
و هذا استدلال عجيب ! فهل يلزم عندكم من عدم الرد على زيد من الناس عدم الرد على أي شخص سواه ؟! و هل الناس كلهم سواء في الرد عليهم و إنكار منكرهم ؟! الجواب: لا كما قال تعالى : {يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا} (32) سورة الأحزاب والحلبي ليس كغيره فهو يتكلم باسم السفية و يؤصل لها تأصيلات، فالسكوت عنه والحالة هذه غش لمن يحسن به الظن فيأخذ بقوله في رسالة عمان. وأي شخص كان تعلق الناس به أكثر كانت استقامته أوجب وكان استنكار منكره أوكد . أما من لا يأخذ أحد من الشباب بقوله و لا يكون متصدرا للدعوة و باسم السلفية فهذا خطره – إن زل أو إنحرف – أقل من خطر من هو قدوة لجمع من الشباب، و هذا الذي دعى العلماء الى الرد على الحلبي و عدم الرد على من لا يتأثر به الشباب!!. وهذا ليس من التناقض كما زعم بعضهم؛ فإن الله تعالى ذكر صفات الكفارىفي آيتين بينما ذكر صفات المنافقين في ثلاث عشرة آية في سورة البقرة، لماذا ؛ لأن خطر المنافقين أشد، وايس في هذا تناقض!. ولا أدري هل ثبت ثناء الحرمين على رسالة عمان أم أن هذا تقول آخر؟! ثم هب أن فلانا وفلانا وقعوا فيما وقع في الحلبي فهل تورط غيره يعفيه هو وينفعه؟!
وهل إذا رأينا ثلاثة أشخاص يسرقون فأنكرنا على أحدهم أفيجوز له أن يسوغ سرقته ويرد علينا بأننا لم ننكر على الآخرين؟!
ثم أنت تعلم أنه ليس من السنة الانكار على الولاة على المنابر ولا في المصنفات و إنما السنة أن تنكر عليه بينك و بينه. و هذا من السياسة الشرعية التي لا يجوز لعنها بل يجب الايمان بها .

و لكنني أتعجب مرة اخرى من لعنك السياسة على الاطلاق و بدون تقيدها بالسياسة المخالفة للشرع!
ألم تسمع بقول النبي صلى الله عليه و سلم : كانت بني اسرائيل تسوسهم الانبياء !
أو لم تر المؤلفات السلفية في السياسة الشرعية ؟!
و هل السياسة مذمومة بذاتها أم لوصفها السيء إذا اتصفت به؟!
فالسياسة هي ادارة الامور فان كانت بالشرع فهي سياسة محمودة و شرعية و مطلوبة و إن كانت بما يخالف الشرع فهي مذمومة و مرفوضة .
قول: (رفقا أهل السنة بأهل السنة) والاستدلال الخاطئ به الملاحظة على قولك ( و يكفي رسالتا ال*** عباد ... رفقا أهل السنة بأهل السنة و اللتان أصبحت الاولى منهما موضع إزعاج ال*** ربيع ... )

أقول لي عليه وقفات : الاولى لماذا لم تذكر أن الاولى منهما كانت موضع إزعاج الحلبي بحيث بلغ به الامر الى انتقادها في عدة مسائل منها كما جاء في العدد 43 من مجلة الأصالة.
فظهر من هذا أن الحلبي كذلك لم يكن راضيا عن رسالة ال*** العباد على الاطلاق فلماذا إذن تنكر على ال*** ربيع عدم ارتضائه لتلك الرسالة علما ان ال*** ربيعا انتقدها انتقادات علمية سنية و كذلك انتقد تلك الرسالة ال*** أحمد النجمي رحمه الله و ال*** مليحان العوني أيضا، وأنصح المنصفين بقراءة هذه الرسائل على رسالة ال*** العباد فإنها مفيدة والله،
وإليك بعض ما قاله ال*** ربيع: ((وأذكّر العَبّاد بأن هؤلاء هم الذين ابتدؤوا بالحرب والفتن وبدؤوا بالكذب والظلم والطغيان ولم ينتهوا بعد ؛ ثم إنهم يتوجون هذه الأعمال الرديئة بتوزيع هذا الكتاب كأنه لهم وكأن العباد ما كتبه إلا لنصرتهم، ونسوا ما ارتكبوه من الفضائح والظلم والإعتداء .. بارك الله فيكم .. فبينوا للناس أنّ هذا الكتاب في حقيقته ضدهم إن شاء الله سواء قصد هذا ال*** العباد أو لم يقصد وأنا أرجوا أن يكون قاصداً ذلك... إنه ضدهم بأنهم هم المعتدون على أصول المنهج السلفي وعلى شيوخه ...هم الذين جاءوا بالأصول الهدّامة الفاسدة الكاسدة للمحامات عن أهل البدع والضلال وارتكبوا ما ارتكبوه من أشياء قد بيّنتها وبينها غيري...))

فأرجو أن تقرأ ملاحظات الحلبي و رسالة ال*** النجمي وال*** المليحان على (رفقا) ثم بعد ذلك اسأل نفسك: هل هذه الانتقادات سلفية أم لا؟! وهل هي لابد منها و أنها مفيدة أم أنك لا ترى صواب تلك الانتقادات على رسالة ال*** العباد؟! فإن رفضت تعليقات وانتقادات المشايخ لتلك الرسالة فارفض انتقاد الحلبي لها كذلك واحكم عليه بانه انزعج قبل ال*** ربيع من تلك الرسالة! ولكن إن رضيت بانتقادات الحلبي ولم ترفضها فعليك ان ترضى بانتقادات غيره العلمية لكي لا تقع في التناقض ولكن أتوقع أنك لا تلتفت إلى انتقادات الحلبي القديمة لها وإنما ترى ثناء الحلبي الأخير عليها فقط!،
فأقول هذا دليل على ان الحلبي كان ينكرها او ينتقدها لما كان يرى أنها كانت تضره بسبب الاحتكام الى اللجنة الدائمة، ولكن اليوم بما انه يرى انها لصالحه بدأ يثني عليها فالقضية قضية مصالح – و العياذ بالله – وإلا كيف يتراجع الانسان عن الحق،
فإن كان ما قاله الحلبي سابقا من انتقادات لرسالة [رفقا] حقا فلِم التراجع عن الحق اليوم؟!
و إن كانت انتقاداته باطلة فليشهد ويقر بهذا !.
المراد من إثبات التلاميذ ونفيه قولك: ((وال*** ربيع يقول ليس للالباني تلاميذ فمن نصدق ؟!))

أقول: إن المنصف العادل يصدق الطرفين لانه لا تناقض بين قولي و قول ال*** فهو قصد التلاميذ الذين درسوا على يديه في سوريا أو عمان الكتب العلمية فال*** الالباني بهذا الاعتبار ليس له تلاميذ .
و أما أنا فقصدت تَلَمُذَ ال*** ربيع عليه في الجامعة الاسلامية فقد درسه فيها وهذا لا ينكره إلا جاهل أو معاند و على هذا فلا تعارض بين قولي و قول ***ي ال*** ربيع
هل يعتبر ال*** حمدي الطلبة الفلسطينيين جواسيس قولك (كما في كلامه مع الطلبة الفلسطينيين في مقابلته معهم مع أن الذي أراه أن الذين يسجلون أصوات الغير دون علمهم و إذنهم يعتبرون جواسيس عليهم)
أقول: أولا: فهلا طبقت قولك هذا على الطلبة الفلسطينيين الذين سجلوا جلستهم مع ال*** ربيع ؟ و حكمت عليهم بأنهم جواسيس ؟ فلماذا لا تحذرهم أو لم تحذرهم من ذلك ؟!
وثانيا / أنا عن نفسي لم أسجل كلامك و إنما الذي سجله الاخ دكتور عبدالفتاح في اتصاله بك و بعض الشباب من أربيل و بعضهم من مدن أخرى و بدون علمي فلماذا تحذرني أنا من ذلك ؟!
و ثالثا / إذا كان ما قلته صوابا فلما تنكر أن يسجل قولك الحق ؟! العذر أقبح من الذنب والجواب أخطر من السكوت 12 / و قولك (و ذكرنا أن ال*** علي أجاب على سؤال ال*** البيضاني ... ولكن يظهر أنكم لا تقرؤون ذلك أو تقرؤون بعين غير عين الحق)
أقول إن مما قاله الحلبي في إجابته تلك: ((وأقولُ -هُنا-: في (مضامين رسالة عمَّان مِن الأخطاءِ والمُلاحظاتِ -ممَّا لا نرضاه- ما لا يُوجدُ في رسالة عمَّان-بتاتا))
فأقول إن هذا القول غير صحيح، بدليل ما في رسالة عمان من الانحرافات كما تقدم فضلا عن الأخطاءِ والمُلاحظاتِ كما أشرت إليها آنفا.
ولكن يظهر أنكم لا تقرؤون ذلك أو تقرؤون بعين غير عين الحق ! عدم قبول ال*** حمدي لأخبار الثقات والشهود والبينات الملاحظة الثالثة على قولك (( قلت حضر عندي بهمن وأعطيته ورق الاتهام بتبديعه فأنكر كل ما ورد فيها وقلت له: البينة على المدعين عدد كثير من الدعاة الذين وقعوا على الورقة، وتهويل الأخ عبداللطيف - بأنهم عدد كثير من الدعاة وطلبة العلم ووصل عددهم إلى سبعين رجلا من الأئمة والخطباء والدعاة - معروف، ولا عبرة بكثرة عدد الموقعين بل بحججهم و شهاداتهم، فقلت لبهمن عليهم البينة الشرعية واذا لم يستطيعوا اثبات ذلك بالبينة الشرعية التي لايقبل فيها الأدعياء ولا أصحاب الأغراض الشخصية فعليك اليمين فرضي بذلك وكذلك قلت في الحكم مع كامران عزيز انه يجب على عبداللطيف البينة الشرعية من غير أصحاب الأغراض الشخصية من أتباعه أو يمين كامران عزيز))
ولي عليه وقفات
الوقفة الاولى
على قولك: (ولا عبرة بكثرة عدد الموقعين بل بحججهم و شهاداتهم)
أقول : ولكنك لم تعمل بما به العبرة من الحجج و الشهادات فالحجج هي: الانحرافات المنهجية لدى بهمن الكلاري
1 ـ هو أول من سنَّ الوقيعة في الدعاة السلفيين الأكراد في كردستان العراق تحت شعار النقد ، ورحم الله أبا حاتم الرازي : ( علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر ) .
2 ـ ولم يكتف بنفسه بل جرَّأ الصغار على الطعن في الكبار وانتقادهم انتقاداً غير علمي ولا بناء وفتح باب الغمز واللمز ولم يبق للدعاة هيبة في نفوس كل من يستمع إليهم .
3 ـ لا يواجه بالنصيحة ، وإنما يلجأ إلى الغيبة ، ولا يستر العيوب وإنما يهتك ويفضح ، وسعى لتنفير الشباب عن غيره من الدعاة .
4 ـ هو وزمرته المتخاذلة يتتبعون عورات الدعاة السلفيين ويعدون سيئاتهم ويضخمون زلاتهم ويدفنون محاسنهم ، ولا يرون كل هذه الجهود المباركة التي لم يقوموا بها هم .
5 ـ فتح بابا للمبتدعة والحزبيين ، لكي يدخلوا منه إلى الطعن في الدعاة السلفيين .
6 ـ فرق جمع السلفيين و شتت شملهم و أفسد على السلفيين وحدتهم و تآلفهم وصار سببا في الاغتياب و التدابر و التباغض و التقاطع و بتفريقه هذا أعطى ذريعة للحزبيين للطعن في السلفيين و وصفهم بانهم فرقتان أيضا فشوهة سمعة هذه الدعوة باظهار التفرق بين اتباعها وهذا التفريق مخالف لعقيدة أهل السنة و الجماعة كما نقل الطحاوي الاجماع على ذلك في العقيدة الطحاوية حيث قال (ونرى الجماعة حقا و صوابا و الفرقة زيغا و عذابا).
7 ـ لم يقبل بالتآلف والتناصح والتصالح الشرعي ، لا على يد الدعاة السلفيين ولا على يد العلماء بالحرمين رغم المحاولات الكثيرة معه ، ولم يقبل بالاحتكام إلى العلماء ، بإرجاع الخلاف إليهم .
8 ـ يحسد من فاقه من إخوانه و يبخس الدعاة جهودهم ولا يرضى إلا بمن يدرس عنده وإن كان حزبيا و يطعن في كل جهد لا يستطيع هو ان يقوم به ، فهو ضعيف إن لم يكن عاجزا في مجالات التأليف و الخطابة و الردود ، فبدل أن يفرح بقيام غيره بهذه الوظائف يذهب الى الطعن في القائمين بها و إنتقادهم و إحتقار ما يقومون به
9 ـ عدم التعاون مع إخوانه الدعاة في أي منطقة على البر و التقوى و عدم إلتقاءه إلا بمن يشبه في إضمار الحقد على الدعاة السلفيين في كل المناطق .
10 ـ تقطيعه عددا من السلفيين عن جماعتهم و تربيته إياهم على التخاذل و التربص بالسلفيين لا بالقبوريين و المبتدعة و الحزبيين فصاروا خنجرا في خاصرة السلفيين .
11 ـ مصاحبته للحزبيين الذين يطعنون في السلفيين و علمائهم و وصلهم و عدم هجرهم و في المقبل مفارقته للسلفيين و هجره إياهم .
12 ـ تميعه المفرط بحيث لم يصرح بتبديع الحزبيين ولا سيما من يصلونه منهم .
13 ـ عدم تصريحه بالتحذير من الحزبيين .
14 ـ عدم نصرته لهذه الدعوة السلفية ضد الهجمات القبورية و الحزبية .
15 ـ هو لايرد بنفسه على المبتدعة ويرى أن رد غيره من المشايخ السلفيين الاكراد على المبتدعة و الحزبيين إنشغال عن العلم و مضيعة للوقت .
16 ـ تدريسه للحزبيين و تسميته إياهم وهم باقون على تعصبهم و تحزبهم و طعونهم في علمائنا .
17 ـ تزكيته لبض المبتدعة و الزائغين و ( علامة المبتدع إطراء المبتدعة ) .
18 ـ تعالمه و إدعائه بأن ال*** الالباني متساهل في التصحيح .
19 ـ قصره السلفية على تدريس بعض الشباب و إهماله الجوانب الدعوية الاخرى و زعمه بان غيره لا يقوم بالتدريس و التعليم ولا يكملون الكتب و هذا يكذبه الواقع .
20 ـ ابتداعه بدعة تقسيم المدن على الدعاة و منع بعض المدن على بعض الدعاة . والموقعون ذكروا الحجج البينة الواضحة في تلك الورقة التي أعطوك إياها وبالأضافة الى الحجج شهد لهم شهود عدول، وأنت تعلم أن يمين خمسين رجلا تكفي للقسامة فكيف بالسبعين رجلا من الأئمة والخطباء وطلبة العلم!؟،
و هم :
1. إمام وخطيب جامع الإيمان في السليمانية،الأستاذعبدالكريم.
2. إمام وخطيب جامع آشتي في كركوك،الأستاذ جمعة.
3. إمام وخطيب جامع الشافعي في كركوك،الأستاذرمضان.
4. إمام وخطيب جامع في جمجمال،الأستاذ عبدالسلام.
5. إمام وخطيب جامع في جمجمال،الأستاذصلاح الدين عبدالكريم.
6. إمام وخطيب جامع في جمجمال،الأستاذ ريباز.
7. إمام وخطيب الجامع الكبير في زراين،الأستاذ محسن.
8. إمام وخطيب جامع قاضي محمدفي كلار، الأستاذ علي خان.
9. إمام وخطيبجامع ئةندازياران في كلار، الأستاذ آكو.
10. إمام وخطيب جامع *** إبراهيم في كلار،الأستاذ محمد عبدالرحمن.
11. المدرس الداعية الأستاذ خليل أحمد، كلار.
12. الأستاذ عدنان بارام كاتب وداعية.
13. الداعية في جمجمال الأستاذهيوانجم الدين.
14. الاستاذ محسن جلال رشيد إمام وخطيب في السليمانية.
15. مدرس التربية الإسلامية في جمجمال، الداعية الأستاذ أميد.
16. محمد أمين علي،إمام وخطيب جامع الريان.
17. دلشاد فتاح شامار،إمام وخطيب جامع برواداران.
18. كريم أمين قادر،إمام وخطيب جامع أبو بكر الصديق.
19. جبرائيل حكيم محمد،إمام وخطيب جامع كيوان.
20. عبدالله خالد عبدالحميد، داعية جمجمال.
21. مالك رفعت محمد،إمام وخطيب جامع بختياري.
22. فرياد غازي جبار،إمام وخطيب جامع كرميان.
23. بيستون عبدالله أحمد،إمام وخطيب جامع الصمد.
24. عبيد فقي محمد أمين،إمام وخطيب جامع مجمع فلاحي.
25. صلاح حسن عبدالرحمن،إمام وخطيب صادق الأمين.
26. فرمان جمعة كريم،إمام وخطيب جامع داقوق.
27. صادق محي الدين رشيد،إمام وخطيب خورست.
28. إبراهيم عمر رحيم،إمام وخطيب جامع عبدالله.
29. سركوت أحمد محمد،إمام وخطيب جامع أحمد بن حنبل.
30. لقمان محمد علي،إمام وخطيب جامع التقوى.
31. كريم شامار أحمد،إمام وخطيب جامع بنار.
32. حسام توفيق مولود،إمام وخطيب جامع حفت تغار.
33. كامران خالد حميد، إمام وخطيب جامع خديجة الكبرى.
34. سامان جمعة عمر،إمام وخطيب جامع الصفا والمروة.
35. هيمن أحمد محمد أمين،إمام وخطيب جامع الإيمان.
36. عزيز عارف على،إمام وخطيب جامع قرية كيلةرة.
37. زانا عادل صالح،إمام وخطيب جامع الأحد.
38. رمضان قابيل،إمام وخطيب جامع قادركرم.
39. محمد كريم أحمد،إمام وخطيب جامع آشتي.
40. عمر علي عودل،إمام وخطيب جامع الفرقان.
41. برهان محي الدين نصر الدين، الداعية.
42. على عزيز حسن،الداعية .
43. سهران محمد كريم،إمام وخطيب جامع قزليار.
44. خالد أحمد، ماجستير في الشريعة.
45. محي الدين محمد،أستاذ اللغة العربية والتربية الإسلامية.
46. إسماعيل أحمد جاف،خطيب مسجد بوليان.
47. علي عبدالله،أستاذ اللغة العربية والتربية الإسلامية.
48. ئاسو صديق،أستاذ اللغة العربية والتربية الإسلامية.
49. هيمن أحمد،خطيب في مسجد باسةرة.
50. جهاد أحمد،أستاذ اللغة العربية والتربية الإسلامية.
51. عبدالغفور عبدالله،إمامفي مسجد دعاء، جوارقورنة، وخطيب في مسجد بلال الحبشي، حاجياوا.
52. عرفان حسن،إمام وخطيب في مسجد كبير جوارقورنة.
53. خليل خالد،خطيب في مسجد قرية مةركة.
54. محسن محمّد،خطيب في قرية وةري.
55. كامل فتّاح،داعية.
56. أبو مسلم ئارياني(ستار مولود)، داعية هولير.
57. كاوه مصطفى مولود، إمام وخطيبمسجد حاجي جوامير.
58. علي حمد عبدالله، داعية.
59. سيروان عزيز مولود، مدرس اللغة العربية والتربية الإسلامية.
60. وريا محمد سعيد،إمام في مسجد مصعب بن عمير.
61. مولود حويز محمد،إمام وخطيب وداعية.
62. كاظم حسيب،إمام وخطيب مسجد خيرخوازان بني صلاوة.
63. سالم حسن عبدالله، داعية بني صلاوة.
64. سالار حسين حاجي،إمام وخطيب في قرية سى بيران عدؤ.
65. عصمت هاشم جاسم الهركي،إمام وخطيب في مسجد خليفة عثمان.
66. محسن مجيد خان عبدالله، مدرس وداعية،بةحركة.
67. سيروان موسى دويش،إمام وخطيب مسجد أوقاف.
68. بختيار مصطفى مولود،داعية في أربيل.
69. نوزاد إمام وخطيب مسجد بةهةشت في السليمانية.
70. عبدالعزيز إمام وخطيب مسجد في دبس.
كل هؤلاء الأخوة الدعاة شهدوا على صدق عبداللطيف في وجود تلك الانحرافات في بهمن، فلا أدري هل أن خبر الثقات مردود عندك أم أن كل هؤلاء من الأدعياء عندك ومن أصحاب الأغراض الشخصية كما زعمت ؟
وهل كان هذا من تهويل عبداللطيف بأنهم وصل عدد الموقعين الى السبعين أم هذا هو الواقع الذي تقرؤه بأعينك وتلك أسمائهم ؟!
الوقفة الثانية على قولك : ( فقلت لبهمن عليهم البينة .... )
أقول قد جئناك ببينة و عُزِّزت بالشهود ولكنك لم تقبلها في تبديع بهمن؛ لأنك (ضد التبديع جملة و تفصيلاً) كما في صوتيتك مع د .عبدالفتاح ، و لأنك صرت تكره عبداللطيف فلا ترى عينُك حججه ولا شهوده؟!.
الوقفة الثالثة على قولك ( و إذا لم يستطيعوا إثبات ذلك .... فعليك باليمين )
أقول هب أننا لم نستطع إثبات ذلك بالبينة فهل وفيت بما طالبت به بهمن من أداء اليمين ؟!
الجواب لا لم تفِ بمطالبتك إياه و حكمت على عبداللطيف و إخوانه بأنهم مخطئون قبل مواعيد الجلوس عندك!! فمالكم كيف تحكمون و أنتم لا شك قد مر بكم في التحقيق حديث (القضاة ثلاثة , واحد فى الجنة , واثنان فى النار , فأما الذى فى الجنة , فرجل عرف الحق فقضى به , و رجل عرف الحق فجار فهو من النار , و رجل قضى للناس على جهل فهو فى النار) .
الوقفة الرابعة على قولك: ((انه يجب على عبداللطيف البينة الشرعية من غير أصحاب الأغراض الشخصية من أتباعه))
أقول لا أدري لماذا تقول في حقي ( من غير أصحاب الأغراض الشخصية من أتباعه ) فلماذا وصفت أصحابي و إخواني الذين يشهدون على بهمن و على كامران عزيز بأنهم أدعياء و أنهم أصحاب الأغراض الشخصية ؟!
و الحال انك تعلم ان الاخوة الشهود ليس بينهم و بين كامران عزيز و بهمن أغراض شخصية و انما بينهم و بينه مؤاخذات منهجية و دينية فهم ينقمون منهما مخالفات بل انحرافات منهجية و ليس بين أحد من هؤلاء و بين كامران عزيز و بهمن نزاع على الدنيا !!

وأخيرا
وأسأل الله حسن الختام ، و أقول لك فضيلة ال*** إن الحلبي سخَّرَك للدفاع عن زلاته وإنحرافاته وهو جالس فلا تشغل نفسك بآخر عمرك بالدفاع عمن هذا حاله ولا تشغلنا أيضا بارك الله فيك ولا سيما في هذا الشهر شهر القرآن .
ولذا لا أريد أن أرد بعد هذا الجواب ليس ضعفا -بحول الله وقوته- وإنما رجاء أن يشملني قوله صلى الله عليه وآله وسلم: ((أنا زعيم ببيت فى ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا))، وحسبي الله ونعم الوكيل.
و السلام علايكم و رحمة الله و بركاته 13/رمضان/1432ه المسجد النبوي بالمدينة



hujfv,h dh hig hg.dy ,hgi,n ,hgf]u








من مواضيع محب السلف
محب السلف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الإعلانات النصية

مركز تحميل الصور:




الساعة الآن 06:49 PM الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Upgrade & Development By TECHNO4COM

الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من اتفاق تجاري
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة ومُلاك شبكة تكنو فور كوم ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Protected by CBACK.de CrackerTracker

McAfee Secure sites help keep you safe from identity theft, credit card fraud, spyware, spam, viruses and online scams

Add to Windows Live Rojo RSS reader iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki Add to RSS Web Reader Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes

Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88-%D9%81%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%88%D9%85-Add to My Yahoo! Add to Google! Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader Add to MSN Add to AOL! Add to meta RSS Add to Windows Live