استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التفعيل التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


 

العودة   منتديات تكنو فور كوم || TECHNO4COM FORUMS > :: الاقســــام العامـــــة :: > الاخبـــــار الســـــاخنة
هل نسيت كلمة المرور؟
الملاحظات
الاخبـــــار الســـــاخنة يهتم بالقضايا الساخنة بالساحة العربية والعالمية وأيضا أخر الاخبار في عالمنا التكنولوجي والاقتصادي ..


كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة القادم

الاخبـــــار الســـــاخنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-19-2010, 03:52 AM   رقم المشاركة : [1]
CLassiC
:: شخصيـﮧ هامـﮧ ::

 الصورة الرمزية CLassiC
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة القادم





ذروة شدة الحرارة الجمعة ..

كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفعـ

كُتلة هوائية موسمية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة .. وتحذير من التعرض للشمس ..

تبقى درجات الحرارة الثلاثاء أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 4-6 درجات مئوية ويكون الطقس مُشمساً وحاراً في مختلف المناطق بوجهٍ عام ، فما الرياح تكون شمالية غربية معتدلة السرعة، تنشط بعد الظهر وقد تكون مُثيرة للغبار في جنوب و شرق المملكة.

وتتأثر المملكة إعتباراً من نهارٍ الأربعاء بموجة حارة قوية كنتيجة لاندفاع كُتلة هوائية موسمية شديدة الحرارة إلى المملكة والحوض الشرقي للبحر الأبيض المُتوسط قادمة من صحراء الجزيرة العربية، وهي مُصاحبة لامتداد سطحي للمنخفض الجوي الهندي الموسمي و ذلك في حالة تحدث للمرة الثالثة خلال الصيف الحالي، وقد تكون هذه الكتلة الموسمية الأشد حرارة خلال هذا الصيف، وتُشير آخر التنبؤات العددية بأن فترة تأثير هذه الكُتلة الهوائية شديدة الحرارة قد تمتد إلى مُنتصف الأسبوع المقبل بشدة مُتفاوتة، ولكن تبلغ ذروة تأثيرها يومي الخميس و الجمعة بمشيئة الله ترتفع درجات الحرارة بهما في بعض المناطق مثل الأغوار و العقبة والمناطق الصحراوية إلى 45 درجة مئوية أو ربما أكثر.

ويبدأ على إثر ذلك تأثر المملكة اعتباراً من نهار الأربعاء بموجة حارة قوية، بحيث يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة لتُصبح أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 6-8 درجات مئوية، ويكون الطقس حاراً و جافاً في مختلف المناطق، يتحول تدريجياً مع ساعات الظهيرة ليتحول ليُصبح شديد الحرارة في الأغوار و البحر الميت و خليج العقبة، إضافةً إلى المناطق الصحراوية في جنوب و شرق المملكة.

الرياح تكون شمالية شرقية معتدلة السرعة، تتحول بعد الظهر إلى شمالية غربية معتدلة السرعة، تنشط أحياناً.

ليلاً، يكون الطقس دافئاً بوجهٍ عام في مختلف المناطق، و قد تظهر بعض السحب المُتوسطة. الرياح تكون شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة.


و يُحذّر من:

1) خطر التعرض المُباشر لأشعة الشمس، خاصة خلال ساعات الظهيرة و العصر.
2) يُنصح بالإكثار من تناول السوائل و المشروبات الباردة في السَحور و عند الإفطار.
و ترتفع درجة الحرارة العظمى في العاصمة عمان إلى (38)، تنخفض ليلاً إلى (23).

** ذروة التأثير الخميس و الجمعة:

ويزداد تأثر المملكة الخمــيس بالكُتلة الهوائية الموسمية شديدة الحرارة و القادمة من صحراء الجزيرة العربية، و المُترافقة مع امتداد سطحي للمنخفض الجوي الهندي الموسمي.
وبالتالي يبلغ تأثر المملكة بالموجة الحارة القوية ذروته، إذ يطرأ ارتفاع ملموس آخر على درجات الحرارة لتُصبح أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 9-11 درجة مئوية، و يكون الطقس شديد الحرارة في كافة مناطق المملكة، و تكون "قياسية" الحرارة في الأغوار و البحر الميت و خليج العقبة و المناطق الصحراوية في جنوب و شرق المملكة.

الرياح تكون شمالية شرقية معتدلة السرعة في شمال ووسط المملكة، و تكون شرقية إلى جنوبية شرقية معتدلة السرعة على الأجزاء الجنوبية و الشرقية من البلاد.

في ساعات الليل، يكون الطقس دافئاً بوجهٍ عام في مختلف المناطق مع ظهور السحب المُتوسطة. الرياح تكون شمالية شرقية خفيفة السرعة.

و يُحذّر من:

1) خطر التعرض المُباشر لأشعة الشمس.
2) يُنصح بالإكثار من تناول السوائل و المشروبات الباردة في السَحور و عند الإفطار.
و ترتفع درجة الحرارة العظمى في العاصمة عمان إلى (41)، تنخفض ليلاً إلى (27).
ويستمر ذروة تأثر المملكة بالموجة الحارة القوية نهار الجمعة أيضاً، إذ يطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة (في بعض المناطق) و بذلك تُصبح أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 10-12 درجة مئوية، و يكون الطقس شديد الحرارة في كافة مناطق المملكة.
الرياح تكون جنوبية شرقية إلى شرقية معتدلة السرعة، تنشط على الأجزاء الجنوبية من المملكة، تتحول في وقت مُتأخر من النهار إلى شمالية غربية معتدلة السرعة، تنشط أحياناً.
و من المُحتمل أن يطرأ انخفاض على درجات الحراة في الأجزاء الشمالية الغربية من المملكة.
و ترتفع درجة الحرارة العظمى في العاصمة عمان إلى (42)، تنخفض ليلاً إلى (25).
ـ



;Ejgm i,hzdm a]d]m hgpvhvm jk]tu Ygn hgllg;m `v,jih hg[lum hgrh]l








من مواضيع CLassiC
توقيع CLassiC
 
أحد يقدر يجي جنبي


CLassiC غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2010, 05:33 AM   رقم المشاركة : [2]
^Abu Turky^
:: الرقابــة ::
:: فريق حل مشاكل الكمبيوتر ::

 الصورة الرمزية ^Abu Turky^
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة القادم

سبحان الله السنة هذي كوارث بيئية عنيفة من فيضانات و جفاف وحر الله المستعان تقلبات غريبة حول العالم شكرا اخوي عالتحذير والله يحفظ الجميع من كل شر انه ولي ذلك والقدر عليه
من مواضيع ^Abu Turky^
توقيع ^Abu Turky^
 


[gdwl] ســاهم معــنا وضـــــع بصمتك [/gdwl]
^Abu Turky^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2010, 06:41 AM   رقم المشاركة : [3]
نسآئم الأمل
:: آنفاس روح القصيد ::

 الصورة الرمزية نسآئم الأمل
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة القادم

رحماك ربي
اللهم ألطف بنا
سمعت انها تستمر الى 25 من رمضان
جزيتم خير على التنبيه
من مواضيع نسآئم الأمل
توقيع نسآئم الأمل
 
رحماك يالله
نسآئم الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2010, 03:53 PM   رقم المشاركة : [4]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post رد: كُتلة هوائية شديدة الحرارة تندفع إلى المملكة ذروتها الجمعة القادم

شدة البرد، وشدة الحر نَفَسَان من جهنم؛ لتذكير العباد في الدنيا بنار الآخرة؛ ليتقوا ما يوردهم إياها، ويأخذوا بأسباب النجاة منها، روى أبو هُرَيْرَةَ t قال: قال رسول الله r اشْتَكَتْ النَّارُ إلى رَبِّهَا فقالت: رَبِّ أَكَلَ بَعْضِي بَعْضًا فَأَذِنَ لها بِنَفَسَيْنِ: نَفَسٍ في الشِّتَاءِ وَنَفَسٍ في الصَّيْفِ، فَأَشَدُّ ما تَجِدُونَ من الْحَرِّ وَأَشَدُّ ما تَجِدُونَ من الزَّمْهَرِيرِ) متفق عليه.

والبرد مهلك، كما أنّ الحر مؤذٍ، لكنّ الحَرَّ لا يهلك في الغالب؛ ولذا فالناس يخافون البرد ويتقونه أكثر من الحر، وقد دلَّ القرآن على هذا المعنى؛ ففي سورة النحل ذكر الله تعالى في أولها أصول النعم، ومنها بهيمة الأنعام وقال سبحانه فيها [وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ] {النحل:5} وفي آخر السورة ذكر مكملات هذه النعم من المتاع والأثاث ومنها قوله سبحانه [وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُمْ بَأْسَكُمْ] {النحل:81} وسرابيل البأس هي لباس الحرب، فلم يذكر لباس البرد من المكملات؛ لأنه عز وجل ذكره من الأصول والأساسات في أول السورة.

ومن كمال نعيم أهل الجنة أنهم لا يجدون فيها حرًَّا ولا بردا قال قتادة رحمه الله تعالى: عَلِم الله تعالى أنّ شدة الحر تؤذي وشدة البرد تؤذيفوقاهم أذاهما جميعا.[مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا] {الإنسان:13} والزمهرير هو البرد القاطع، قال ابن مسعود t: هو لونٌ من العذاب.

وعن الأصمعي رحمه الله تعالى قال: كانت العرب تسمي الشتاء الفاضح-وكأنه والله أعلم يفضح الفقير، فلا صبرَ له عليه، بخلاف الحر فيصبر عليه- فقيل لامرأة منهم: أيما أشد عليكم القيظ أم القُرُّ؟ فقالت: يا سبحان الله، من جعل البؤس كالأذى؟ فجعلت الشتاء بؤسا والقيظ أذى.
والعرب تسمي الشتاء ذكرا والصيف أنثى؛ لقسوة الشتاء وشِدَّة غلظته، ولين الصيف وسهولة شكيمته.

قال الزمخشري: وعادتهم أن يذكروا الشتاء في كل صعب قاس، والصيف وإن تلظى قيظه وحمي صلاؤه وعظم بلاؤه فهو بالإضافة إلى الشتاء هوله هين على الفقراء؛ لما يلقونه فيه من الترح والبؤس؛ ولهذا قيل لبعضهم: ما أعددت للبرد؟ قال: طول الرعدة، وفظاظة الشدة.
ويُذكر عن عمر t أنه كان يتعاهد رعيته إذا حضر الشتاء، ويكتب لهم قائلا: إنّ الشتاء قد حضر، وهو عدو فتأهبوا له أهبته من الصوف والخفاف والجوارب، واتخذوا الصوف شعارًا ودثارًا؛ فإنّ البرد عدو سريعٌ دخوله، بعيدٌ خروجه.


أيها الإخوة:

ولأنَّ شدة البرد تؤذي الناس وقد تهلكهم؛ فإن الله تعالى قد خفَّف عنهم في كثير من الأحكام الشرعية لأجل ذلك؛ فأباح عز وجل لهم التيمم في شدة البرد، وعدم وجود وسائلَ لتسخين الماء؛ مما يُظَن معه الهلاك أو الضرر، وفي ذلك أقرَّ النبي عليه الصلاة والسلام عمرو بن العاص لما أجنب في غزاة وتيمم وصلى بالناس.

ولكن مجرد المشقة ليست عذرا في ترك الوضوء أو الاغتسال؛ لأن النبي لم يرخص في ذلك لأجل المشقة فقط؛ ولأن الوضوء في البرد شاق على كل الناس، روى الإمام أحمد عن رَجُلٍ من ثَقِيفٍ قالسَأَلْنَا رَسُولَ الله ثَلاَثاً فلم يُرَخِّصْ لنا فَقُلْنَا: إن أَرْضَنَا أَرْضٌ بَارِدَةٌ فَسَأَلْنَاهُ أن يُرَخِّصَ لنا في الطُّهُورِ فلم يُرَخِّصْ لنا) .

ومن تخفيف الله تعالى على عباده، ورحمته عز وجل بهم: أن شرع سبحانه لهم المسح على الخفين.
وأباح لهم الصلاة في رحالهم إذا كان البرد شديدا مصحوبا بأمطار أو ريح تضر الناس وتؤذيهم؛ كما روى نَافِعٌ رحمه الله تعالىأَنَّ بن عُمَرَ أَذَّنَ بِالصَّلَاةِ في لَيْلَةٍ ذَاتِ بَرْدٍ وَرِيحٍ فقال: ألا صَلُّوا في الرِّحَالِ، ثُمَّ قال: كان رسول الله r يَأْمُرُ الْمُؤَذِّنَ إذا كانت لَيْلَةٌ بَارِدَةٌ ذَاتُ مَطَرٍ يقول ألا صَلُّوا في الرِّحَالِ)رواه ال***ان واللفظ لمسلم.
وللمؤمن رخصةٌ في لبس القفازين أثنا
ء الصلاة ذكرا كان أم أنثى؛ إذ لا مانع يمنع من ذلك.
وتغطيةُ الوجه أو بعضُه بلثام أو غيره مكروه في الصلاة، فإنْ احتاج له المصلي لاتقاء هواء بارد، كما لو صلى في الخلاء؛ زالت الكراهية، وجاز له ذلك.

ومع هذه التراخيص العظيمة للمؤمنين من رب العالمين فإنه سبحانه يُعْظِم لهم المثوبة على تحمل المكاره في طاعته عز وجل؛ فمن أسباب محو الخطايا ورفع الدرجات: إسباغُ الوضوء على المكروهات، كما جاءت بذلك الأحاديث، ومعلوم أن إسباغ الوضوء في شدة البرد، وكثرةِ الملابس على المتوضئ مما يكرهه ويشق عليه، لكنه يفعل ذلك قربةً لله تعالى، فاستحق ما رُتب عليه من أجر عظيم.

وليحذر المسلم من التقصير في إسباغ الوضوء، وترك غسل أجزاء من بعض الأعضاء، كالوجه والكعبين، ولا سيما المرفقين، مع كثرة اللباس، وعُسْرِ حَسْرِ الأكمام عنهما.
وتسخينُ الماء في شدةِ البرد مما يحفظ النفس من العطب والمرض، ويعين على إسباغِ الوضوء وإتمامِ الطاعة فلم يكن به كراهة، ويُخشى على من تنزَّه عنه قربةً من الغلو والتنطع.

قال شُراح الحديث: تسخينُ الماء لدفع برده ليقوى على العبادة لا يمنع من حصول الثواب المذكور.اهـ والله عز وجل لا حاجة له في تعذيبنا وإرهاقنا، فكلُّ ما أعان على إتمام العبادة، ولم يكن منصوصا على المنع منه، ولا يترتب عليه ضرر فمباح للمؤمن أن ينتفع به.
وليحذر العبدُ من سبِّ الريح وإن آذته ببردها وشدتها؛ فإنها من الله تعالى، وقد يُصاب بالحُمى من جراء البرد فلا يَسُبُّها أيضا؛ لأنها من الله تعالى؛ ولأنها تُحرق ذنوب العبد، وتخفف عنه، فكان فيها خير له ولو أقعدته وأسهرته وآذته.

ويَكثرُ في البرد إيقاد النار ووسائلِ التدفئة؛ فليحذر المسلم منها؛ فإن النار عدو له، وكم من حوادث هلك فيها أفراد وأسرٌ بسبب التساهل في ذلك، روى ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي قاللَا تَتْرُكُوا النَّارَ في بُيُوتِكُمْ حين تَنَامُونَ) وعن أبي مُوسَى قال احْتَرَقَ بَيْتٌ على أَهْلِهِ بِالْمَدِينَةِ من اللَّيْلِ فلما حُدِّثَ رسول الله بِشَأْنِهِمْ قال إِنَّ هذه النَّارَ إنما هِيَ عَدُوٌّ لَكُمْ فإذا نِمْتُمْ فَأَطْفِئُوهَا عَنْكُمْ)روى الحديثين البخاري ومسلم.

ويُكره أن تكون النار في قبلة المصلي فريضة كانت أم نافلة، ولو شُعْلَةَ مِدْفَأةٍ أو شمعة؛ لما فيه من التشبه بالمجوس الذين يُصَلُّون للنار أو إليها، وقد نُهينا عن التشبه بالكفار.


والله ولــي التوفيق ..
من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي
توقيع أبوعبدالرحمن السلفي
 قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "
قال الإمام أَحمد بن سنان القطان رحمه الله تعالى : ( لَيْسَ في الدنيا مُبْتَدع ؛ إِلا وهو يُبْغضُ أَهلَ الحَديث ، فإِذا ابْتَدَعَ الرجُلُ نُزِعَتْ حَلاوَةُ الحَديثِ من قَلْبِه)
تحذير :
false
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الإعلانات النصية

مركز تحميل الصور:




الساعة الآن 12:39 PM الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Upgrade & Development By TECHNO4COM

الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من اتفاق تجاري
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة ومُلاك شبكة تكنو فور كوم ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Protected by CBACK.de CrackerTracker

McAfee Secure sites help keep you safe from identity theft, credit card fraud, spyware, spam, viruses and online scams

Add to Windows Live Rojo RSS reader iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki Add to RSS Web Reader Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes

Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88-%D9%81%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%88%D9%85-Add to My Yahoo! Add to Google! Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader Add to MSN Add to AOL! Add to meta RSS Add to Windows Live