استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التفعيل التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


 

العودة   منتديات تكنو فور كوم || TECHNO4COM FORUMS > :: الاقســــام العامـــــة :: > إسلامـــي نور طريقـــي
هل نسيت كلمة المرور؟
الملاحظات
إسلامـــي نور طريقـــي ولنــا في رسول الله اسوة حسنة ( خاص بأهل السنة والجماعة )


الوقف الخيري أحكامه وشروطه

إسلامـــي نور طريقـــي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2010, 12:28 PM   رقم المشاركة : [1]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post الوقف الخيري


الوقف الخيري


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وصحبه ومن والاه أما بعد...
إن من أعظم نعم الله على العبد هدايته لهذا الدين الذي يسعده في الحياة الدنيا وبعد الممات, وإن كثيرا من الناس يسعى إلى إتقان أموره وترتيبها في الدنيا وينسى أو يتناسى حاله بعد الانتقال من هذه الدنيا الفانية ولاشك أن استحضار أمور الآخرة والاستعداد لها من أعظم الأدلة والبراهين على إيمان العبد بالغيب الذي ينتظره بعد هذه الحياة.
ومن رحمة الله وكرمه علينا أن فتح باب الأجر والثواب للمسلم بعد رحيله عن الدنيا ليستمر له الأجر والثواب حيث قال rفي الحديث ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد يدعو له).( رواه أبوداود بسند صحيح(2880).
والولد الصالح يمتد أجره وثوابه إلى ماشاء الله من تناسل الذرية وصلاحها ودعائها, والصدقة الجارية لها أثر كبير في حياة المسلم وصحته وسعة رزقه وحصول الأجر والثواب والمغفرة من رب الأرباب ودفع ميتة السوء, وكذلك ماله من الأجر والثواب الجاري والمستمر بعد موته وهو محل الحديث في هذه الورقة حيث شرع الرب جل وعلا الوقف الذي يوقفه المسلم من ماله في حياته أو يوصي به بعد موته ومن الحكمة والعقل والسعي لتحقق الوقف أن يوقف المسلم وقفا له في حياته وينجزه ويحدد مصارفه فيكون هناك فرصة للواقف بأن يتحرى الحاجة في بعض الأعمال الخيرية فيجتهد فيها بأن ينوع مصارف الوقف ليحصل له الأجر والثواب في عدد من الأعمال الخيرية كالدعوة إلى الله وتعليم القرآن وإفطار الصائم خاصة في البلاد الفقيرة, كذلك طباعة الكتب النافعة في العقيدة وتعليم الدين ورعاية الفقراء والأيتام ومساعدة الشباب على الزواج وغيرها من وجوه.
تعريف الوقف:
هو حبس العين عن تمليكها لأحد من الناس وصرف منفعتها إلى الموقوف عليه. فالوقف يفيد تمليك المنفعة للموقوف عليه وقيل حبس المال عن التصرف، وتخصيص ريعه لجهة بر، تقرباً إلى الله تعالى، كالوقف على دور العلم وجهات الخير كالمستشفيات والمدارس وغيرها,وأفضل تعريف لها ماعرفه الموفق ابن قدامة في المغني بأنه (تحبيس الأصل وتسبيل الثمرة)المغني(6/206).
مشروعية الوقف:
الوقف عند الجمهور غير الحنفية سنة مندوب إليها، فهو من التبرعات المندوبة، لقوله تعالى: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} [آل عمران:92/3] وقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم، ومما أخرجنا لكم من الأرض} [البقرة:267/2] فهو بعمومه يفيد الإنفاق في وجوه الخير والبر، والوقف: إنفاق المال في جهات البر.
لقوله صلّى الله عليه وسلم في الصحيحين من حديث عمر: (إن شئت حبَّست أصلها،وتصدقت بها).( البخاري (2737).ومسلم (1632).
وأكثر أهل العلم من السلف ومن بعدهم على القول بصحة الوقف، فعن أنس، رضي اللّه عنه، قال : "كان أبو طلحة أكثر أنصاري بجوار المدينة مالاً، وكان أحب أمواله إليه "بيرحاء"(بستان من نخيل قرب المسجد النبوي)، فلما نزلت هذه الآية : {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون}، قام أبو طلحة إلى رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، فقال: إن اللّه تعالى يقول في كتابه: { لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون}، وإن أحب أموالي إليَّ بيرحاء، وإنها صدقة للّه أرجو برها وذخرها عند اللّه، فضعها يارسول اللّه حيث شئت).( البخاري (1461))
عن عثمان، رضي اللّه عنه، أن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، قدم المدينة وليس به ماء يستعذب غير بئر رومة، فقال: من يشتري بئر رومة فيجعل فيها دلوه مع دلاء المسلمين، بخير له منها في الجنة؟، فاشتريتها من صلب مالي.
ومنذ أن أرشد النبي، صلى اللّه عليه وسلم، صحابته إلى التحبيس وفضله، وهم يحرصون عليه ويجعلون أموالهموممتلكاتهم فيه، حتى قال جابر: "لم يكن أحد من أصحاب النبي، صلى اللّه عليه وسلم، ذو مقدرة إلا وقف".
ومنذ ذلك الحين أصبح الوقف يمثل ركناً من أركان المجتمع الإسلامي، في الحياة الدينية.


أهمية الوقـف وفضله:
الوقف هو نوع من الصدقات أو العبادات المالية التي يؤديها المسلم ليتقرب بها إلى الله تعالى والدار الآخرة وتتمثل في عدة نقاط:
1- ابتغاء ثواب الله تعالى ورضاه والفوز بالدار الآخرة.
2- أنها شكر لنعم الله عليه قال تعالى:}فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون{ (البقرة152).
3- تصفية النفوس وتطهيرها من الرذائل كالبخل والشح قال تعالى:}خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها{ (التوبة103).
4- أنها سبب لبركة المال وزيادتها قال تعالى: } وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم { (إبراهيم 7).
5- وأعظم ما في ذلك أنها إتباع لسنة النبي rواقتفاء لآثار السلف الصالح رضوان الله عليهم.
أنواع الوقـف:
1- وقف الأصول : يصح وقف الأصول من أرض ودور وحوانيت وبساتين وآبار ونحوها بالاتفاق لأن جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم وقفوه، مثلما تقدم من وقف عمر رضي الله عنه أرضه في خيبر، ولأن العقار متأبد يبقى على الدوام, وهذا مما لا خلاف فيه.(المغني:5/585)
2- وقف المنقول:( المغني:5/585)كالحيوان والثياب والكتب والأثاث والسلاح والعتاد وغيره مما يُنقل فالصواب فيه أنه يجوز وقفه لقوله r :(من احتبس فرساً في سبيل اللّه إيماناً واحتساباً، فإن شبعه وروثه وبوله في ميزانه يوم القيامة حسنات) (البخاري (2853) كتاب بدء الوحي.عن أبي هريرة) ( وفعل خالد بن الوليد رضي الله عنه عندما أوقف أدرعه)( البخاري (89) كتاب بدء الوحي. عن أبي قتادة).
وهناك أنواع أخرى متفرعة عما ذكرنا.

أحكام الموقوف وشروطه:
وهي العين المحبوسة، واتفق الفقهاء على اشتراط كون الموقوف:
1- أن ملكا للواقف ملكا تاماً لأن الوقف نقل ملكية الموقوف للموقوف عليه.
2- أن يكون محدداً ومعينا لا إشكال فيه فلا يصح وقف المجهول.
3- أن لا يتعلق الموقوف بحق الغير كأن يكون مرهونا أو ضمان لدين.
4- أن مما يمكن الانتفاع به أي يمكن الاستفادة وتحقيق مصلحة الوقف.
أحكام الموقوف عليه وشروطه:
وهي الجهة المنتفعة من العين المحبوسة: وهو إما فرداً معيناً أو فئة غير معينة كالفقراء والأيتام ودور العلم وتحفيظ القرآن وغير ذلك, ويشترط للموقوف شرطان:
1- أن يكون أهلا للتملك لتحقيق مصلحة الانتفاع بها.
2- أن يكون الموقوف من جهة البر لا من جهة المعصية لأنها عبادة وقربى إلى الله.
حكم الناظر على الوقف:
يجوز نظر الناظر على الوقف والناظر هو الوكيل المتعين على الوقف لمتابعة مصالحه ومصارفه فلا يعبث بها العابثون قال ابن قدامة في المغني (وينظر في الوقف من شرطه الواقف لأن عمر رضي الله عنه جعل وقفه إلى حفصة تليه ما عاشت ثم إلى ذوي الرأي من أهلها ولأن مصرف الوقف يتبع فيه شرط الواقف فكذلك الناظر فيه فإن جعل النظر لنفسه جاز وإن جعله إلى غيره فهو له فإن لم يجعله لأحد أو جعله لإنسان فمات نظر فيه الموقوف عليه لأنه ملكه ونفعه له فكان نظره إليه كملكه المطلق).(1)
شروط الناظر:
البلوغ والعقل والعدالة والأمانة والقوة لقوله تعالى:} إن خير من استأجرت القوي الأمين{ ( القصص 26).
والإسلام إن كان الموقوف عليه مسلماً، أو كانت الجهة كمسجد ونحوه، لقوله تعالى: {ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً} (النساء:141).
والصحيح يجوز النظر لغير المسلم لجواز الصدقة عليه, إنما جعلها للمسلم أولى.
أجرة الناظر:
يستحق الناظر ما شرط له الواقف من الأجرة وإن زادت على أجرة المثل، فإذا لم يشرط له شيء رفع أمره للقاضي ليقرر له أجرة المثل، وكذلك إذا عين الواقف للناظر أجر أقل من أجرة المثل فللناظر رفع أمره للقضاء ليقرر له أجرة المثل.
آثار الوقف على الموقف وذريته:
الوقف كما أشرنا آنفا أنها عبادة وكل عبادة يتقرب بها الله تعود منفعته أولا على المتعبد وهو الفاعل والعبادة إن صلحت بها النية لله تعالى وعلى ما شرعه نبينا الكريم r وعلىذريته من بعده قال تعالى:} وكان أبوهما صالحا ..{الآية (الكهف 82).





وكتبه
صقر بن مبارك هلابي المري


hg,rt hgodvd








من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي

التعديل الأخير تم بواسطة أبوعبدالرحمن السلفي ; 06-12-2010 الساعة 11:51 AM.
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2010, 04:38 PM   رقم المشاركة : [2]
غرتني الآيام
:: Co-Admin ::
:: المشرف العام ::

 الصورة الرمزية غرتني الآيام
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: الوقف الخيري أحكامه وشروطه

جزاك الله خير على هذه المعلومات الرائعة
من مواضيع غرتني الآيام
توقيع غرتني الآيام
 
(( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ))
غرتني الآيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الإعلانات النصية

مركز تحميل الصور:




الساعة الآن 03:49 PM الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Upgrade & Development By TECHNO4COM

الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من اتفاق تجاري
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة ومُلاك شبكة تكنو فور كوم ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Protected by CBACK.de CrackerTracker

McAfee Secure sites help keep you safe from identity theft, credit card fraud, spyware, spam, viruses and online scams

Add to Windows Live Rojo RSS reader iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki Add to RSS Web Reader Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes

Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88-%D9%81%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%88%D9%85-Add to My Yahoo! Add to Google! Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader Add to MSN Add to AOL! Add to meta RSS Add to Windows Live