عرض مشاركة واحدة
قديم 01-21-2009, 02:42 PM   رقم المشاركة : [5]
ابو دم
:: تكنو ذهبي ::

 الصورة الرمزية ابو دم
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: حبوب المنشطه(الكبتاجون) الجزء الاخير

-: الأعراض و الأضرار الصحية


آثار و أعراض الاستخدام
:
آثار هذه العقاقير تتمثل في التيقظ وزيادة الطاقة والنشاط وتقلل من الجوع


, وتشعر الفرد بالاحساس بالراحة. وقد يحدث تقلب المزاج فقد يكون مكتئبا وتارة يكون مرحا وتارة يكون واثقا من نفسه , وتارة يكون مهتز الثقة بنفسه.
ومن أعراضها أنها تحدث جفافا في الفم وغثيان وصعوبة في التبول وأرقا وصداعا ودوخة ورعشة وارتفاع حرارة الجسم والشعور بالبرودة وثرثرة وقد يحدث إمساك أو اسهال


. كما تسبب الأمفيتامينات توسع حدقة العين وارتفاع ضغط الدم وتصبب العرق وزيادة ضربات القلب, ويشعر المتعاطي بالآلام الخاصة بالذبحة الصدرية (ألم في الصدر). ويحدث تناول جرعات كبيرة فرط إثارة الأعصاب, وتغيرات في الرغبة الجنسية وانخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه وهبوط التنفس, والاضطراب الزماني والمكاني, والهلوسات والتشنجات والغيبوبة والطفح الجلدي, كما يتهيج المتعاطي ويكون سلوكه أحيانا عدوانيا.

الافراط في التعاطي


:
تعاطي الأمفيتامينات بإفراط يؤدي إلى إحداث إدمان نفسي تتفاوت درجاته وعادة لا يحدث إدمان جسمي


(عضوي) وإن وجدت فبدرجة ضئيلة. ولا تحدث أعراض جسمية عند الانقطاع, وإذا حدث الانقطاع يكون من آثاره انقباض نفسي وعقلي وجسمي لتوقف تعاطي العقار المنشط.

التحمل:
في العادة تنشأ حالة من القدرة على التحمل للعقار


, فبعد تكرار استعمال الجرعة العادية (الجرعة العادية "15ملجم" تقريبا ) يحتمل الجسم تأثيرها بحيث تقل فعاليتها بدرجة ملحوظة مما يجبر المرء الإكثار من مقدار الجرعة وعدد مرات تناولها ، فقد يصل مقدار الجرعات اليومية في بعض الحالات إلى جرام من الأمفتيامين وفي حالات أخرى يصل المقدار إلى جرامين أو أربعة جرامات في اليوم (ولكن ربما يحدث العكس مع بعض الأشخاص اللذين تحدث لديهم حساسية من هذه المركبات فيزداد مفعول الأمفيتامينات مع تكرار الجرعة مما يدفع بالشخص إلى تقليل الجرعة مع مرور الوقت).
الأعراض الانسحابية


(الفكوك):
تبدأ الأعراض الإنسحابية عادة بعد عدة ساعات من آخر جرعة تم تعاطيها، وتبلغ ذروة شدتها خلال


2 -4 أيام، ثم تتلاشى عادة في اليوم السابع من التوقف عن التعاطي .
إن الأعراض الإنسحابية تتميز عادة بإحساس بعدم الارتياح، إنهاك القوى , الصداع، أحلام مزعجة، زيادة أو نقص النوم، زيادة الشهية، إحساس بالخمول أو عصبية زائدة .

مضاعفات وأضرار الأمفيتامينات


:
-


ذهان الأمفيتامين: الذي وصفه الطبيب النفسي الإنجليزي كونل( connel) لأول مرة سنة 1958 م فيبدأ المدمن بالصرير على أسنانه (حك لسانه على أسنانه) وهو لا يستطيع منع نفسه من ذلك مع حركات مضغ في الفكين لاداعي لها(بعض المدمنين يسمون هذه الحالة بالإضراس فيقال فلان يضرس).
- ظاهرة باندنج : punding وهي التي وصفها ريلاند سنة1972 بعد 1ــ 9سنوات من سوء الاستعمال, وهو ترديد ذات الأعمال بدون وعي أو ادراك بما يؤديه من عمل, كأن يواصل المدمن تنظيف سيارته عدة مرات في وقت واحد, أو يقوم بفك وتركيب آلة عدة مرات أو تقوم النساء بتصفيف الشعر أو تغيير الملابس عدة مرات لمدة ساعات بدون ملل( يسميها المدمنون التمسيك فيقال مسكت مع فلان على تنظيف سيارته).
- كما قد يعاني المدمن من الهلوسات السمعية والبصرية وتضطرب حواسة فيتخيل أشياء لا وجود لها(يسميها المدمنون التشفير), كما يؤدي الاستعمال إلى حدوث حالة من التوهم حيث يشعر المدمن أن حشرات تتحرك على جلده. وهناك من تظهر عليه أعراض تشبه حالات مرض الفصام أوجنون العظمة.
- كذلك الشعور بالاضطهاد والبكاء بدون سبب و الشك في الآخرين فمثلا بعض المتعاطين يشك في أصدقائة بأنهم مخبرون متعاونون مع مكافحة المخدرات وهناك من يشك في زوجته بأن لها علاقات مع غيره مما يسبب مشاكل عائلية واجتماعية للمتعاطي.
- ومن أضرارها الإصابة بالضعف الجنسي بعد طول الاستعمال.
- هذا وقد تسبب الأمفيتامينات تشوه الجنين أثناء نموه خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل عندما تتناول الأمهات الحوامل الأمفيتامينات.
-


ومع الافراط في الاستخدام يحدث نقص في كريات الدم البيضاء مما يضعف المقاومة للأمراض, كذلك تحدث انيميا.
- كما يؤدي إدمان الأمفيتامينات إلى حدوث أمراض سوء التغذية، كما يسبب حقنها في الوريد بجرعات كبيرة حدوث إصابات في الشرايين مثل الالتهاب والنخر وفشل كلوي وتدمير الأوعية الدموية بالكلية وانسداد الأوعية الدموية للمخ ونزيف في المخ قد يؤدي إلى الوفاة. ويؤدي استنشاق الأمفيتامين إلى إثارة الأغشية المخاطية للأنف.
- كما يؤدي استخدام الحقن الملوثة إلى نقل عدة أمراض خطيرة مثل الإيدز والتهاب الكبد الفيروسي من نوع B .
- ومن أضرارها كذلك أنها تؤدي إلى الوقوع في التدخين (أو الإكثار من التدخين إذا كان يدخن قبل الوقوع في تعاطي الكبتاجون) لأنها تزيد من مفعول الكبتاجون . كذلك تؤدي إلى الوقوع في الحشيش لأن الحشيش يضاد مفعول الكبتاجون فيستخدمها بعض المتعاطين إذا أراد النوم ,كما تؤدي إلى الوقوع في المسكرات (لأنه يشاع بين المتعاطين أن الكحول تزيل أثر الكبتاجون من الجسم فلا يتم التعرف على المتعاطي من خلال التحليل).**
كيف تعرف المتعاطي ؟


***
هناك عدة علامات تظهر على المتعاطي والتي من خلالها يمكن التعرف على المتعاطين , بعض هذه العلامات تظهر مباشرة وبعضها يحدث بعد فترة من التعاطي .(ملاحظة: وجود بعض هذه العلامات في شخص ما لا يعني أنه يتعاطى المنشطات فهناك أسباب أخرى قد تسبب نفس الأعراض).
ــ كثرة الحركة والكلام


.
ــ حكالأسنانببعضها(الإضراس) .
ــ


التدخينبشراهة.
ــ


جفافالريقوتشققالشفتينوكثرةإخراجاللسانلمسحها0
ــ الأرق و كثرة السهر وعند انتهاء مفعول الجرعة ينام الشخص لفترات طويلة.
ــ التحسس من الضوء وخاصة ضوء الشمس بسبب اتساع حدقة العين .
ــ ارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وزيادة إفراز العرق نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
ــ كثرة حك الأنف لجفاف الغشاء المخاطي وظهور رائحة كريهة من الفم.
ــشحوبلونالوجهوظهورسوادحولالعينين 0
ــ ضعف الشهية للطعام و غثيان وتقيؤ, ولكن بعد إنتهاء المفعول تزداد الشهية للطعام .
ــ ارتعاش اليدين.
ــ اضطراب الحواس وسماع أصوات لا وجود لها (التشفير).
ــ احمراروزغللةفيالعينين 0
ــتآكلالأسنان.
كذلك


يمكن التعرف علىالمتعاطيمن خلالتحليل البول والذي يكون فعالاحتى إلى 3أو6أيام من أخرجرعة يتم تناولها.

من مواضيع ابو دم
توقيع ابو دم
 [BIMG]http://www.3shqnh.com/up/uploads/images/3sh-abdbaf1e56.jpg[/BIMG]

التعديل الأخير تم بواسطة ابو دم ; 01-21-2009 الساعة 02:54 PM.
ابو دم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس