عرض مشاركة واحدة
قديم 01-14-2009, 03:06 AM   رقم المشاركة : [1]
نسمه الصباح
:: تمتلكـ قلمـ رائعـ ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

Angry عندما تثير المرأة جنون الرجل


[read]

بعض التصرفات التي تصدر عن المرأة/ الزوجة فتدفع بالزوج إلى الغضب والانفعال. ?فالزوجة - غالباً - تملأ حياة زوجها بالنصائح والانتقادات وتذكره بقائمة الممنوعات والمحظورات.
ولا تنفك تنتقد أخطاءه وتحصي له عثراته، وتحوم كنحلة دؤوبة حول أحواله تتابعها وتديرها و(تدس أنفها فيما لا يخصها من الأمور) كما يتهمها الرجل.
- كثيرون هم الأزواج الذين تستنزفهم نصائح الزوجة واهتمامها المبالغ فيه، ويشعرون بالضيق والاختناق والضجر من معاملتهم كأطفال. وبعد نشر مقالي الماضي وصلتني عدة رسائل على بريدي الاليكتروني من بعض السادة القراء الأفاضل يؤكدون فيها أنهم يعيشون هذه الحالة مع زوجاتهم. وبعضهم أسماها (معاناة) والبعض الآخر كتب انه يعلم أنها تصرفات تصدر من دوافع محبة واهتمام لكنه يشعر بالانزعاج منها مما يدخله في صدام مع الزوجة!!
لأنه يرفض اسلوب الوصاية الذي تمارسه عليه. - لكن هناك حقيقة (إذا عرف السبب) التي قد تخفف من شعور الرجل بالغضب والاستفزاز! ?فالمرأة فعلاً تقدم النصائح لكن ما ينبغي فهمه هو أن تقديم النصحية (في عالم المرأة) يعد دلالة على حسن النية والمحبة.
رغم أن الرجل يثور في كم النصائح المجانية التي تصدر دون طلب أو مشورة. لان في عالم الرجل لا تصدر النصيحة إلا إذا طلبت. - كما أن المرأة بطبيعتها ذات المخزون العاطفي تجد نفسها تتصرف وفق ما تمليه عليه عواطف الحب والميل نحو الرعاية الأمر الذي يدفعها إلى تقديم المساعدة إلى الزوج وسؤاله عن برنامج يومه وخطط ذهابه وإيابه، ولا تفتأ تذكره بشؤونه وما يتوجب عليه القيام به، الأمر الذي يفسره الرجل بانه عدم ثقة به وبقدراته على الاهتمام بنفسه وشؤونه ناسيا أن المرأة بطبيعتها كائن يحب الاهتمام والرعاية وتحب أن يحيطها شريكها أيضاً بهما.
لذا هي تقيس احتياجات الآخرين باحتياجاتها ولأنها تحتاج إلى الاهتمام فهي تظن ان الآخرين يحتاجون ذلك وبنفس الدرجة.
- ورغم أن المرء لا يستطيع أن يخرج عن طبعه الذي جبل عليه إلا أنه يجدر بالمرأة عدم تقديم النصيحة المجانية للرجل إلا عندما يطلبها وهذا لا يعني أن تكبت نفسها وتقتل مشاعرها أبداً. إذ لا بأس بأن تعبر عن رأيها إلا أنه من الضروري جداً أن تتصرف بحكمة وألا توجه ملاحظاتها وآراءها كنصائح أو انتقادات من شأنها أن تشعل فتيل المشاكل بينها وشريك حياتها.
- إن خير الأمور الوسط، وكل شيء حينما يزداد عن حده ينقلب إلى نقيضه وعكسه. فكل شخص منا بداخله خطوط حماية ذاتية ترفض أن يتعداها أحد مهما كانت أهميته ومنزلته في حياتنا. والاهتمام والرعاية والنصح والنقد كلها كالعقاقير بعضها مفيد وكثيرها مهلك.
وتبقى هناك دوماً أرض مشتركة يستطيع الطرفان ان يلتقيا عليها ليفهما ويتفهما احتياجات بعضهما البعض لمراعاتها وأخذها في الحسبان دون ان يفرد أحدهما جناح الوصاية والرعاية المطلقة التي قد تفسد أكثر مما تسعد.

[/read]


uk]lh jedv hglvHm [k,k hgv[g








من مواضيع نسمه الصباح
نسمه الصباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس