عرض مشاركة واحدة
قديم 12-14-2008, 04:57 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي دراسة علمية تؤكد: كثير من مؤسسات المجتمع تفتقد لأهداف محددة في مجال التربية الوطنية


أكدت دراسة علمية أن هناك فجوة بين أهداف تربية المواطنة وبين الواقع الفعلي لها في المدرسة والمؤسسات، وأن المدرسة لم تعد قادرة على تقديم المواطنة بمفردها، كما أن كثيراً من مؤسسات المجتمع من مساجد وأجهزة أمنية وتلفزيون ليس لديها أهداف محددة لتربية المواطنة أو الوطنية إلا باجتهادات بسيطة. جاء ذلك في الدراسة التي نالت بها الأستاذة سميرة بنت محمد الشهري درجة الدكتوراه وكان عنوانها (تصور مقترح لتفعيل الشراكة بين مؤسسات المجتمع في تربية المواطنة للمرحلة الابتدائية بالمملكة من منظور إسلامي) من قسم التربية وعلم النفس بكلية التربية للبنات بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وبلغ عدد الذين وزعت عليهم استمارة الدراسة 617شخصاً ما بين معلم ومشرف تربوي وولي أمر طالب وخطيب جمعة ورجل أمن. وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور محمد الخطيب أن الباحثة بناءً على نتائج الدراسة في الجانبين النظري والميداني وضعت تصوراً مقترحاً ويمثل مشروعاً تربوياً يسهم في تنشئة وتنمية وتشجيع المشاركة العلمية الفعالة لتلاميذ وتلميذات المرحلة الابتدائية. وطالبت الدارسة بإنشاء هيئة وطنية لتربية المواطنة تقوم بالتخطيط ووضع اللوائح والقوانين والدعم المالي والتنسيق مع المؤسسات المختلفة، والسعي لتطوير مستوى الجهاز الأمني وخدماته المقدمة في جميع المجالات الوقائية والقانونية والسلامة العامة والثقافة المدنية والاجتماعية ورفع مستوى رجل الأمن بالوسائل والإمكانات ليواكب هذه التطورات مع الاهتمام بإعداد الأئمة بتقديم بعض البرامج الفكرية للمفاهيم الوطنية والمواطنة في الإسلام وفي مهارات الاتصال والتواصل في الإدارة والتخطيط والخدمة الاجتماعية. وتقع الدراسة في ثمانية فصول يشمل الأول الإطار العام للدراسة والثاني الدراسات السابقة والثالث مفهوم تربية المواطنة وتشمل التربية البدائية والتربية الشرقية الصينية والهندية والعبرية والفارسية والتربية الغربية واليونانية والرومانية والمسيحية، والمنطلقات التأصيلية الإسلامية لتربية المواطنة. والفصل الرابع (الشراكة ودور مؤسسات المجتمع في ضوء الاتجاهات المعاصرة في تربية المواطنة) وتشمل دور التنشئة الأسرية في تربية المواطنة والاتجاهات المعاصرة لدور المدرسة في تربية المواطنة، والاتجاهات الحديثة لدور المسجد والإعلام والجهاز الأمني في تربية المواطنة، والاتجاهات الحديثة لدور المسجد والإعلام والجهاز الأمني في تربية المواطنة. والفصل الخامس عن التجارب العالمية والخليجية في تربية المواطنة وتشمل التجربة الأمريكية والبريطانية واليابانية والألبانية والإمارات والبحرين وقطر واليمن والسعودية. ويتناول الفصل السادس منهجية الدارسة وإجراءاتها. والفصل السابع عرض نتائج الدراسة الميدانية وتحليلها وتفسيرها، والفصل الثامن والأخير من الدراسة (تصور مقترح لتفعيل الشراكة بين مؤسسات المجتمع في تربية المواطنة للمرحلة الابتدائية بالمملكة العربية السعودية من منظور إسلامي) إلى جانب التوصيات والبحوث والدراسات المقترحة. وقسمت الباحثة التوصيات منها ما يخص الجهاز الأمني حيث دعت إلى تطوير مستوى الجهاز الأمني والخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين وتشمل خدمات إدارية واجتماعية ومدنية وثقافية، وتطوير سبل التعاون بين رجل الأمن والمواطنين بالزيارات بين الجانبين وتقديم الخدمات الوقائية. وطالبت الدارسة إلى تخصيص لجنة نسائية في المسجد لتضع برامج وأنشطة للمرأة وتخصيص مكان لها في المسجد لذلك. وتشجيع سياسة التأليف والرواية للأطفال في المرحلة الابتدائية.


]vhsm ugldm jc;]: ;edv lk lcsshj hgl[jlu jtjr] gHi]ht lp]]m td l[hg hgjvfdm hg,'kdm








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس