عرض مشاركة واحدة
قديم 12-12-2008, 12:40 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

13 بثنائية للعنبر وهدفين للصويلح والفريدي


بثنائية للعنبر وهدفين للصويلح والفريدي
حارس أبها يتصدى لهجمة هلالية في مباراة أمس

تجاوز الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال ضيفه أبها 4/1 بكل سهولة في اللقاء الذي أقيم بين الفريقين أمس بإستاد الأمير فيصل بن فهد في إطار مباريات الجولة الـ12 لدوري المحترفين.
ولم يجد الفريق الكروي الهلالي صعوبة تذكر في الظفر بكامل نقاط المباراة.
وبكر مهاجم الهلال أحمد الصويلح بزيارة الحارس الأبهاوي عبدالله القحطاني بعد أن استغل العرضية التي وصلت له من محمد العنبر من الجهة اليمنى أودعها برأسه في شباك أبها هدفا أول في الدقيقة 4.
وبعد هدف الصويلح كثف الهلاليون ضغطهم على مرمى أبها رغبة في إضافة مزيد من الأهداف، ساعدهم على ذلك التجانس الكبير بين اللاعبين خصوصا لاعبي خط الوسط الذي قاده باقتدار المحترف السويدي ويلهامسون الذي لعب دوراً كبيراً في صناعة اللعب للمهاجمين معوضا غياب المحترف الليبي طارق التايب.
ونتيجة للضغط الهلالي المتواصل، نجح محمد العنبر في إضافة الهدف الثاني د 21 بعدما استلم كرة داخل منطقة الـ18 الأبهاوية تقدم بها من الجهة اليسرى مسددا بيسراه على يسار الحارس الأبهاوي.
وكان هذا الهدف بمثابة فتح الشهية بالنسبة للاعبي الهلال الذين تحركوا بكاملهم نحو منطقة أبها، لكن لم يتم التعامل مع الكرات السهلة التي وصلت إليهم كما ينبغي وفرط الهجوم الهلالي في أكثر من فرصة سهلة أمام المرمى، إلا أن العنبر وضع حداً للفرص المهدرة بتسجيله الهدف الثالث لفريقه والثاني له شخصيا في هذا اللقاء والسابع في دوري المحترفين وكان ذلك عند د 34 بضربة رأسية.
وقبل أن يعلن حكم المباراة خالد الزهراني نهاية الشوط الأول حصل فريق أبها على ضربة جزاء بعد فشل الحارس الهلالي محمد الدعيع في التعامل مع الكرة العرضية الوحيدة التي وصلت إليه وأفلتت من بين يديه قبل أن تتهيأ أمام مهاجم أبها علي العلياني ومن ثم عرقلته، ليحتسب حكم المباراة ضربة جزاء تولى تنفيذها صالح المحمدي وسجل منها هدف فريقه الوحيد، منهيا مسلسل نظافة الشباك الزرقاء التي حافظ عليها الدعيع خلال أكثر من 6 لقاءات سابقة .
وفي الشوط الثاني بدا الهلال أكثر رغبة في زيادة حصته من الأهداف خصوصاً في ظل تواضع الأداء العام لفريق أبها الذي دخل المباراة من البداية بـ15 لاعباً فقط ما بين أساسي وبديل.
وقلت فاعلية خط الهجوم الهلالي بعد التغيير الذي أحدثه المدرب أولاريو كوزمين بإخراج محمد العنبر والزج بالمهاجم الشاب نواف العابد، حيث كان لهذا التغيير أثر واضح في التقليل من الخطورة الزرقاء على دفاع أبها، بل أنه منح الأخير فرصة التقدم ومساعدة خطي الوسط والمقدمة.
وبعد مضي 15 دقيقة من الانتظار الهلالي في هذا الشوط، باغت لاعب الوسط أحمد الفريدي الدفاع الأبهاوي بكرة خادعة لعبها فوق الحارس المصاب عبد الله عبد الكريم هدفاً رابعاً يعد أروع أهداف المباراة.
وأجرى مدربا الفريقين عدداً من التبديلات من بينها الدفع بالحارس سالم عسيري في أبها بديلا للمصاب عبد الله عبد الكريم وفيصل السلطان وفهد مبارك في الهلال، إلا أن هذه التغييرات لم تحسن من المستوى العام للمباراة بل تسببت في غياب الحضور الضعيف الذي كانت عليه قبل التبديلات، وربما يعود ذلك إلى ضمان فريق الهلال لنقاط المباراة كاملة ودفع مدربه كوزمين بأسماء جديدة والاحتفاظ ببعض الأسماء المؤثرة للمباريات المقبلة.


fekhzdm ggukfv ,i]tdk ggw,dgp ,hgtvd]d








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس