عرض مشاركة واحدة
قديم 12-12-2008, 12:19 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post توقع تباطؤاً محدوداً لقطاع العقارات


قال محافظ البنك المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي أمس إن تباطؤاً في قطاع العقارات سيكون محدودا وإن بلاده ستعمل على حماية نظامها المصرفي من الأزمات المستقبلية.
وأوضح أن الإمارات ستسجل نموا اقتصاديا منخفضا في عامي
2009 و2010. مشيرا إلى أن الأزمة العالمية الحالية ستقلص فرص النمو الاقتصادي في الإمارات من مستوى مرتفع في خانة الآحاد إلى مستوى منخفض في نفس الخانة في العامين المقبلين.
وحقق اقتصاد الإمارات نموا بنسبة 5.2% في العام الماضي.
وقال السويدي في مؤتمر مصرفي في فرانكفورت "سيتأثر القطاع العقاري. لكن ينبغي لنا أن ندرك أن هذا القطاع صلب للغاية ويتحرك بشكل مختلف إلى حد ما عن أسواق الأسهم نظرا لحقيقة أن القسم الأكبر من القطاع مملوك لأفراد أثرياء يمكنهم تحمل معدلات عالية من الوحدات الشاغرة."
وأضاف أن الإمارات ستعمل أيضا على حماية نظامها المصرفي وتقييد بعض الممارسات لضمان ألا ينجر إلى أزمات مستقبلا.
وذكر أن الأزمة المالية وما تبعها من تباطؤ في الاقتصاد سيعملان على الحد من التضخم.
وقال السويدي "من المتوقع أن ينخفض التضخم بشكل ملموس. وأحد الأسباب القوية لذلك الأزمة المالية العالمية المستمرة".
وذكر أن السياسة النقدية في الإمارات كانت ولا تزال توسعية وتهدف إلى مواصلة النمو الاقتصادي المتوازن.
وأضاف أن البنوك في ثاني أكبر اقتصاد عربي تعكف حاليا على سداد ديون أجنبية من بينها أذون متوسطة الأجل وودائع بين البنوك نظرا لأن إدارة الديون المحلية أسهل ولتفادي خطر عدم تجديد الديون الأجنبية في توقيت غير ملائم.
وقال السويدي إن السياسة النقدية لدولة الإمارات ستظل تستهدف الإبقاء على أسعار فائدة رسمية منخفضة للمحافظة على بعض النمو الاقتصادي الإيجابي في السنوات القليلة المقبلة.
من جانبها قالت المجموعة المالية- هيرميس أمس إن النمو الاقتصادي في الإمارات سينخفض بأكثر من النصف في العام المقبل إلى3.1 % لانخفاض إنتاج النفط وتباطؤ إنفاق المستهلكين.
وقالت المجموعة في تقرير إن توقعات النمو تعرضت لضغوط نتيجة لتدهور ملحوظ في القطاع المالي العالمي.
وتتوقع المجموعة أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة العربية بنسبة 7.5 % هذا العام ارتفاعا من 5.2 % العام الماضي.
لكن النمو الاقتصادي في منطقة الخليج مقبل على تراجع في العام المقبل مع اتجاه منظمة أوبك لخفض الإنتاج لحماية أسعار النفط التي انخفضت الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ أربع سنوات في الوقت الذي تنزلق فيه قوى اقتصادية كبرى إلى الركود.
وقالت المجموعة المالية إن تراجع أسعار العقارات في دبي بالإضافة إلى تباطؤ حركة السياحة وسوق العقار وأنشطة التمويل والبناء سيسهم في تباطؤ النمو.
وتتوقع المجموعة المالية أن يبلغ متوسط أسعار النفط في العام المقبل 72 دولارا للبرميل انخفاضا من 100.2 دولار هذا العام. وقالت إنه نتيجة لذلك فإن الناتج المحلي الإجمالي الاسمي في الإمارات خامس أكبر دول العالم تصديرا للنفط سينكمش 6.6% إلى 888.3 مليار درهم "241.8 مليار دولار".


j,ru jfh'chW lp],]hW gr'hu hgurhvhj








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس