عرض مشاركة واحدة
قديم 12-12-2008, 11:58 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي 3 آلاف ريال لأجل استراحة في الرياض


آلاف ريال لأجل استراحة الرياض

مخيمات نصبتها بعض العائلات للهروب من أسعار الاستراحات بالثمامة

دفعت أسعار الاستراحات هذه الأيام الراغبين في قضاء أوقاتهم إلى التوجه لمخيمات منطقة الثمامة، حيث فضل الكثير من المواطنين المكوث في تلك المخيمات على دفع مبالغ باهظة - على حد قولهم -. وتواجدت "الوطن" بمنطقة الثمامة ورصدت الحركة الكثيفة على باعة الحطب، والأواني المنزلية ووسائل التدفئة، وكذلك المكسرات وبعض الحلويات بالسيارات المتنقلة، حيث توافدت العوائل على استئجار المخيمات التي نصبت بالثمامة، حيث وصل سعر المخيم الواحد الذي يحوي خيمتين أو ثلاث خيام ما بين 1000 و3000 ريال يومياً، ووفر القائمون على تلك المخيمات المؤقتة جميع الخدمات من ماء وكهرباء وحرصوا على توفير كافة السبل لراحة المستأجر خلال أيام عيد الأضحى المبارك، فيما ارتفع تأجير الدراجات النارية ارتفاعاً ملحوظاً حيث تراوح متوسط استئجارها بين 200 و450 ريالا حسب حجم الدراجة النارية.


دفع ارتفاع أسعار تأجير الاستراحات قبل أيام عيد الأضحى المواطنين إلى قضاء أوقاتهم بمخيمات منطقة الثمامة، والتي ينشط سوقها في فصل الشتاء والمناسبات والأعياد، حيث فضل الكثير من المواطنين المكوث في تلك المخيمات على ما وصفوه بـ "كبت" الاستراحات.
"الوطن" تواجدت بمنطقة الثمامة ورصدت الحركة الكثيفة على باعة الحطب، والأواني المنزلية والدلال ولوازم وملابس الشتاء والفراء ووسائل التدفئة، وكذلك المكسرات وبعض الحلويات بالسيارات المتنقلة، حيث توافدت العوائل على استئجار المخيمات التي نصبت بالثمامة، والتي وصل سعر المخيم الواحد الذي يحوي خيمتين أو ثلاث خيام ما بين 1000 و3000 ريال يومياً، ووفر القائمون على تلك المخيمات المؤقتة جميع الخدمات من ماء وكهرباء وحرصوا على توفير كافة السبل لراحة المستأجر خلال أيام عيد الأضحى المبارك، فيما ارتفع تأجير الدراجات النارية ارتفاعاً ملحوظاً ووصل متوسط أسعارها بين 200 و450 ريالا حسب حجم الدراجة النارية.
وأوضح المواطن إبراهيم الصقعبي أن الأسعار المبالغ فيها من قبل الكثير من المخيمات هي ما يعكر الاستمتاع بإجازة العيد، موضحا أن المخيم الذي استأجره وصل سعره إلى 1300 ريال لليوم الواحد، ومكون من ثلاث خيام ومولّد كهربائي وسخانات مائية، علماً بأن تصميمه جيد إلاّ أنها لا تستحق هذه الأسعار الخيالية.
وأضاف الصقعبي أن مشكلة تحديد الأسعار لن تحل إذا لم تكن هناك جهة معنية بها، مشيراً إلى أن صفة الاستغلالية طغت على غالبية المخيمات خلال فترات المواسم.
وأكد عبدالغفار "حارس أحد المخيمات" مقولة الكثير من المواطنين حول ارتفاع أسعار المخيمات قائلاً: إن سعر المخيم الأيام الماضية وصل إلى (800) ريال، والآن أصبح (1500) ريال، وهو مجهز تجهيزا كاملا ولا تحتاج الأسرة إلى أي معدات، مبيناً أن هذه الأيام تعتبر من أفضل المواسم من حيث التأجير ولذلك يعمد ملاك المخيمات إلى رفع الأسعار لزيادة الهامش الربحي.
ويرى خالد النويصر (أحد المستأجرين) أن قضاء إجازة العيد في منطقة الثمامة يتيح للعزاب الحرية الشخصية وممارسة لعب الكرة وركوب الدبابات والخيول والمتعة في التسامر مع الأصدقاء والزملاء واستعادة الذكريات حول النار التي أصبحت من متطلبات الرحلات البرية في هذه الأجواء الشتوية.
وأبدى النويصر عتبه على أصحاب محلات تأجير المخيمات والدبابات مشيرا إلى أنهم يستغلون زوار الثمامة خلال هذه الإجازة بمضاعفة أسعار التأجير والتي تصل إلى أكثر من 400 ريال للساعة الواحدة للدباب، فيما يكون سعر التأجير بقية أيام السنة بأسعار مناسبة، كما أبدى انزعاجه وغضبه من تصرفات بعض الشباب الذين يرفعون أصوات مسجلاتهم عالية والتسكع بدباباتهم أمام مخيمات العوائل في محاولة لمضايقتهم.
وأضاف النويصر أن أغلبية المخيمات ترفض حجز المخيم دون دفع عربون مسبق حتى لو كان المكان بعيداً للغاية، فضمان الحجز مرهون بالعربون، معللين بقولهم أنك في حالة لم تدفع عربونا للحجز فهناك آخرون سيدفعون.
كما تجولت "الوطن" في العديد من الاستراحات شرق وجنوب الرياض، حيث بين محمد رضا (حارس إحدى الاستراحات، مصري الجنسية) أن العادة جرت على رفع أسعار الاستراحات في مواسم الأعياد حيث ترتفع بنسبة لا تقل عن 60% عن الأيام الأخرى طيلة العام، لكثرة الزبائن الذين اعتادوا على حجز الاستراحات بهدف الاجتماع خلال أيام العيد الثلاثة، مبيناً أن الاستراحات متوسطة الخدمات بقسميها (الرجال والنساء) حددت أسعارها لأيام العيد الثلاثة ما بين 1000 إلى 1300 ريال، ومع ملاحظة ملاكها قلة الزبائن حتى مغرب أول من أمس وصباح أمس كأول أيام العيد جعلهم يعيدون النظر في الأسعار وتفويض الحراس بتخفيض أسعارها حتى وصلت إلى 800 ريال لأول أيام العيد و600 لثاني أيام العيد و 500 ريال لثالث أيام العيد، لكسب الزبائن بعد أن قل الطلب على تلك الاستراحات.
وأضاف زميله حارس إحدى الاستراحات المجاورة مصطفى أحمد (مصري الجنسية) أن ارتفاع أسعار الاستراحات سنوياً في مواسم الأعياد يضطر بعض الزبائن لعمل حجوزات قبل يوم العيد بأسابيع بهدف ضمان الحجز، ووقعوا هذا العام في الأسعار المحددة لموسم العيد، مؤكداً أن الإقبال على الاستراحات في موسم عيد الأضحى لهذا العام متوسط وهناك استراحات شاغرة من الحجوزات على غير المعتاد خلال موسم الأعياد السابقة، وهناك ملاك استراحات وجهوا حراسهم لمفاوضة الزبون ومحاولة كسبه بتخفيض السعر إلى الحد المعقول.
وأكد ردان سعيد (حارس إحدى الاستراحات، باكستاني الجنسية) وزميله مصطفى حبيب (بنجلاديشي الجنسية) أنهم خفضوا أسعار استراحاتهم للزبائن من (1300) ريال لليوم الواحد حتى (800) ريال خلال أيام العيد الثلاثة بهدف تأجيرها قبل فوات الأوان ولضعف الطلب عليها على غير المعهود


3 Nght vdhg gH[g hsjvhpm td hgvdhq








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس