عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-2008, 10:04 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post رش الطرقات بالمياه لمواجهة المفترشين


تواجه قوات الأمن ظاهرة الافتراش المتوقعة هذا اليوم برش المساحات المحاذية لممرات المشاة والمجاورة للمخيمات بالمياه لمنع الحجاج من افتراشها وعرقلة حركة المشاة وإغلاق هذه الممرات.
واستخدمت قوة تنظيم المشاة التابعة للأمن العام أمس نظام السلاسل البشرية من جنود التنظيم كحواجز متتابعة لمنع المفترشين وتحريك الحجاج في اتجاهات موحدة نحو جسر الجمرات وفي الاتجاه المعاكس نحو المخيمات، وأدى عدم استجابة بعض الحجاج لتعليمات الجهات الأمنية بعدم الافتراش إلى عرقلة الحركة في أجزاء من ممر المشاة الرئيسي المظلل الذي يسلكه الحجاج باتجاه الجسر ذهاباً وإياباً.
كما امتلأت حاويات حجز العفش عند نقاط الفرز على طول ممر المشاة بالأمتعة التي منعها رجال الأمن لضمان عدم عرقلة حركة المشاة.
وكانت إدارة تنظيم المشاة بالأمن العام في المشاعر المقدسة قد أنهت تدريب آلاف الأفراد من قوة تنظيم المشاة التي تم استحداثها في حج عام 1427 لتنظيم خطة سير المشاة في ممرات مشعر منى وجسر الجمرات بالتنسيق مع طيران الأمن العام.


تزايدت ظاهرة افتراش الحجاج لممرات المشاة والشوارع الداخلية بمشعر منى أمس سعيا من بعض الحجاج المتعجلين للبقاء بالقرب من جسر الجمرات استعدادا للرمي الأخير اليوم، والمغادرة إلى خارج مشعر منى باتجاه العاصمة المقدسة.
وواجهت قوات الأمن هذه الظاهرة مبكرا برش المساحات المحاذية لممرات المشاة والمجاورة للمخيمات بالمياه لمنع الحجاج من افتراشها، وعرقلة حركة المشاة وإغلاق هذه الممرات. واستخدمت قوة تنظيم المشاة التابعة للأمن العام نظام السلاسل البشرية من جنود التنظيم كحواجز متتابعة لمنع المفترشين، وتحريك الحجاج في اتجاهات موحدة نحو جسر الجمرات، وفي الاتجاه المعاكس نحو المخيمات.
وأدى عدم انصياع بعض الحجاج لتعليمات الجهات الأمنية بعدم الافتراش إلى عرقلة الحركة في أجزاء من ممر المشاة الرئيسي المظلل الذي يسلكه الحجاج باتجاه الجسر ذهابا وإيابا. كما امتلأت حاويات حجز العفش عند نقاط الفرز على طول ممر المشاة بالأمتعة التي منع رجال الأمن حملها إلى الجسر لعدم إحداث زحام، والتسبب في عرقلة حركة المشاة.
وكانت إدارة تنظيم المشاة بالأمن العام في المشاعر المقدسة قد أنهت تدريب أكثر من 10 آلاف فرد من قوة تنظيم المشاة التي تم استحداثها في حج عام 1427 لتنظيم خطة سير المشاة في ممرات مشعر منى وجسر الجمرات بالتنسيق مع طيران الأمن العام "عاصف" الذي يرصد جويا تكدس الحجاج في ممرات المشاة، ومنع عكس السير والافتراش وحمل الأمتعة.
وتتركز مهام هذه القوة اليوم في أهمية المحافظة على سير المشاة في اتجاه واحد، ومنع السير عكس الاتجاه المقرر في خطة التفويج، والاستفادة من توجيهات أفراد طيران "عاصف" التابع للأمن العام الذي يرصد حركة الحجاج المشاة في ممرات المشاعر المقدسة، ويوجه قيادة التنظيم بأماكن الزحام والتكدس ليتم توجيه القوة نحوها مباشرة، ومنع الافتراش في أي موقع داخل المشاعر وخصوصا ممرات المشاة المظللة التي يسير عبرها أكثر من 60% من الحجاج، ومنع حمل الأمتعة عبر ممرات المشاة، ووضع نقاط لتفريغ الحجاج المشاة من الأمتعة التي يحملونها.
واستحدثت القوة هذا العام إنشاء نقاط مغلقة لتجميع أمتعة الحجاج المحمولة، وصرف رقم لكل حاج يتم نزع أمتعته يحمل رقم الحاوية، ورقم الأمتعة بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية.


va hg'vrhj fhgldhi gl,h[im hgltjvadk








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس