عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-2008, 09:59 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post يوميات الحج " الحلقة الخامسة"


فيما يحاول كثير من الحجاج المشي حفاة لساعات ليصلوا لخيامهم أو مقرات سكنهم الأخرى, يحاول البعض منهم العثور على طرق مختصرة تخلصهم من الزحام حتى لو اضطروا لدفع المزيد من المال.
بالنسبة للحجاج الأغنياء, الأمر مختلف تماما فهم يحصلون على كل شيء يريدونه مثل شاشات التلفزيون المسطحة والوسادات والأسرة المريحة والمكيفات المحمولة وغرف الاستحمام الخاصة والغرف المفروشة وحتى ألعاب الفيديو لأطفالهم.
يقول طلال الجبالي مدير إحدى حملات الحج التي توفر هذه الخدمات للحجاج في الدول العربية "نوفر هذه الخدمات للحجاج الذين نتعامل معهم فور وصولهم إلى البلاد, ومن ثم ننقلهم للسكن في أحد الفنادق ذات الخمس نجوم في مكة ومن ثم إلى خيام مرفهة أيضا".
الجبالي وهو سعودي كغيره من المطوفين الذين يديرون حملات لخدمة بعض الحجاج القادمين من الخارج. الجبالي ينظم خطة الحج للحجيج منذ 10 سنوات وأصبحت لديه خبرة كافية في هذا المجال.
"المطوف" يرث صنعته من عائلته وبالنسبة للجبالي فإن والده أيضا كان أحد المطوفين في مكة وكما والده كذلك كان جده.
هناك المئات من المطوفين السعوديين مثل الجبالي كلهم يسعون وراء خدمة الحجيج, وكلهم منقسمون إلى مجموعات (أ) و (ب) و(ج) و(د). فبالنسبة للمجموعة (أ) فإنها تستقبل الحجاج الذي يدفعون من المال لقاء الخدمة أكثر من 5 آلاف دولار للشخص الواحد, وكلما زادت مطالب الحجاج ارتفع سعر الخدمة ويمكن أن يصل هذا السعر إلى عشرات الآلاف من الدولارات. ويوجد بمكة حوالي 250 وكالة حج حيث من المتوقع أن تجني هذه الحملات مجتمعة ما يعادل 240 مليون دولار هذا العام.
يقول الجبالي "بالنسبة للحجاج اللبنانيين فإنهم يهتمون كثيرا بنوعية الغذاء ومصدره ومدى قرب المطاعم التي تقدم الوجبات فهم حريصون على ذلك.. أما بالنسبة للحجاج من الخليج فإنهم يهتمون أكثر بمواقع خيامهم ومدى قربها من المناسك وأيضا يحبون أن تكون بعيدة عن الزحام قدر المستطاع".
وتوفر حملات الحج هذه كل ما يمكن أن يتخيله الحجاج ذوو الموارد المالية العالية فالإنترنت موجود بالإضافة إلى مكيفات الهواء عالية الجودة وذات الخيارات المتعددة ويمكن حملها من مكان لآخر بالإضافة إلى ملابس الإحرام وسيارة إسعاف خاصة.
على الرغم من ذلك, ما زال هؤلاء الحجاج (الفي آي بي) يواجهون بعض الصعوبات كما يقول الجبالي. وأضاف "لا يمكننا توفير خيمة خاصة لكل حاج, مهما كان الحاج سيدفع مقابل تلك الخيمة.
وكانت وزارة الحج السعودية قد أعطت تراخيص لحملات خاصة للحجاج من فئة "في آي بي" وذلك في عام 2004, وذلك لتغطي خدماتهم 75% من مخيمات الحجاج وذلك في محاولات لاستيعاب أكبر قدر ممكن من الحجاج القادمين لأداء الفريضة كل عام.
بالنسبة للحاج المصري مصطفى أحمد فقد أنفق 20 ألف دولار لأداء الفريضة لهذا العام وهو يهتم جدا بالحصول على غرفة خاصة للاستحمام وطعام صحي.

وعلى الرغم من الانتقادات التي توجه عادة إلى هذه الحملات ويعتبرها البعض أنها ليست من روح الحج, فإن علماء الدين لا يرون في الأمر شيئا, كما يرى ال*** وليد مسعد. وأضاف مسعد " بإمكان الشخص أن يحج بكل يسر وسهولة ويدفع من المال ما يستطيع حتى يحصل على ما يريد في الحج.. لا يوجد هناك في الإسلام ما يحدد كيفية قضاء وقتك في المشاعر المقدسة كما هو الحال في استخدام الحاج لوسائل الراحة والنقل".
وأكد مسعد أن حجاج الـ"في آي بي" كغيرهم من الحجاج فهم يؤدون شعائرهم ويرجمون الجمرات ويقفون بعرفات.. ما يهم في الأمر أن يكون الحجاج سواسية في أداء الفريضة".


d,ldhj hgp[ " hgpgrm hgohlsm"








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس