عرض مشاركة واحدة
قديم 12-08-2008, 09:35 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي المؤشر يتذبذب حسب نفسياتهم ويتبعون سياسة المضاربة والبيع السريع بربح ريال أو ريالين


المؤشر يتذبذب نفسياتهم ويتبعون سياسة

متداولون في إحدى صالات الأسهم بالرياض

ألقى خبراء متخصصون في أسواق المال باللائمة على المستثمرين الأفراد في سوق الأسهم السعودية في هبوط المؤشر إلى مستويات متدنية دون 5 آلاف نقطة.
وقالوا في تصريحات لـ"الوطن" إن المستثمرين الأفراد يتحكمون في حركة الأسهم سواء في الارتفاع أو الانخفاض وليس كبار "الهوامير" أو الصناديق البنكية كما يشاع.
وأضافوا أن نسبة المستثمرين الأفراد في السوق تفوق 90%، وهم يقودون سوق الأسهم تبعا لظروفهم النفسية والتي تتغير حسب المؤثرات المحيطة كالتوصيات والشائعات وقرارات هيئة السوق المالية.
وأشاروا إلى أن تأثر السوق السعودية بمثيلاتها العالمية لا يحدث بصورة حادة سوى في الأحداث الإيجابية أو السلبية. ووصفوا ما حدث في السوق خلال تعاملات الأسابيع الـ8 الماضية بالمقلق، موضحين أن إجازة العيد بمثابة استراحة " محارب " للمتداولين السعوديين وفرصة ترقب ظهور أخبار إيجابية محلية أو دولية هي من ستقود التداولات نحو الارتفاع قبيل نتائج الربع الأخير من هذا العام.
وقال رئيس قسم الاقتصاد وإدارة المشروعات في جامعة الطائف الدكتور فتحي خليفة لـ"الوطن" "إن ارتفاع قيمة الوزن النسبي لأداء المتعاملين الأفراد في السوق خلال شهر نوفمبر الماضي، عن الصناديق الاستثمارية والشركات دليل واضح على أن من أثر على تعاملات السوق خلال الشهر الماضي هم أفراد بكل تأكيد"، مؤكدا على أن الوضع النفسي للمتداولين بات هو المقياس الحقيقي لأداء مؤشر السوق خلال هذه الفترة نظرا لتوارد الأخبار بخصوص الأزمة الاقتصادية العالمية تباعا.
وذكر خليفة أن بعض المتداولين في السوق السعودية يحتاجون إلى مراجعة طبيب نفسي أو اجتماعي نتيجة عدم تحكمهم في قراراتهم التي يتخذونها، وقال"من يقوم بعمليات بيع سريعة حال ظهور شائعة معينة، ويقوم بعمليات شراء قوية عند ظهور شائعة أخرى فإنه بحاجة إلى مراجعة أطباء نفسيين أو اجتماعيين لمعالجة التناقض في تصرفاته".
ويرى خليفة أن نفسيات المتداولين عادة ما تصبح هشة نتيجة الهزات الاقتصادية ويسهل التأثير عليها، مبينا أن هذا الأمر يرفع من مستوى التذبذب الحاد وغير المنطقي.
وتمنى خليفة أن يستثمر المتداولون في سوق الأسهم السعودية فترة توقف التعاملات خلال إجازة العيد بإراحة الذهن تماما، دون التفكير بأداء السوق عقب هذه الإجازة مما قد يعيد نوعا من الثقة والتوازن إلى قراراتهم الاستثمارية التي قد يتخذونها مستقبلا.
من جهته أكد خبير أسواق المال فهد المشاري لـ"الوطن" أن سوق الأسهم السعودية باتت تتأثر وبشكل واضح بقرارات المتداولين الأفراد، وقال "هذه القرارات ألقت بظلالها على أداء المؤشر العام خلال الأسابيع الماضية، مما أربك حركة التداولات وقاد إلى عمليات بيع جماعية وسريعة في معظم تداولات هذه الفترة"، موضحا أن الثقة في النفس هي المحور الأساس الذي تعتمد عليه تحركات الأسواق المالية على كل حال.
وأضاف المشاري " المتداولون الأفراد شكلوا ما نسبته 90% من إجمالي عمليات السوق خلال شهر نوفمبر الماضي، وهذا يدل على أن ما حدث من تراجعات كان نتيجة لقرارات شخصية اتخذها هؤلاء المتداولون"، متمنيا في الوقت ذاته أن يرفع هؤلاء من كفاءة الأداء لديهم خلال فترة التوقف بمناسبة إجازة العيد الممتدة حتى بداية الأسبوع المقبل.
من جهته أكد المحلل المالي وخبير أسواق المال عيسى الصالح أن كثيراً من المتعاملين في سوق الأسهم السعودية (عاطفيون) ويتأثرون سريعا بالأخبار الاقتصادية التي تنشر بين فترة وأخرى، مبينا أن هذا الأمر أحد الأسباب الجوهرية التي قادت المؤشر العام لزيارة مناطق تقارب الـ4200 تقريبا خلال الأسابيع القليلة الماضية.
وحسب هؤلاء المحللين فإن بعض المضاربين يقومون بالشراء عندما ينخفض مؤشر السوق ، ويقومون بعمليات بيع سريعة بربح ريال أو ريالين عندما يصعد المؤشر قليلا ، مما يساهم في استمرار حدة تقلب المؤشر.
وقالوا إن مفهوم الاستثمار طويل الأجل غائب عن كثير من المتداولين الأفراد الذين يبيعون ويشترون أسهما لشركات محددة مرة بسعر رخيص ومرة بسعر عال دون النظر إلى سلوكياتهم الخاطئة في المتاجرة بالأسهم.
من جهة أخرى لم يخف ِ متعاملون في السوق بأنهم (مؤثرون) في أداء المؤشر العام، إلا أنهم اتفقوا على أن الأوضاع النفسية هي المحرك الأساسي بالنسبة لهم.
وذكر علي الحربي وهو متداول أربعيني في سوق الأسهم أن اتساع نطاق الشائعات بين أوساط المتداولين يؤثر بصورة كبرى على قراراتهم المتخذة سواء بالبيع أو الشراء، مشيرا إلى أنهم الكتلة الأكثر تأثيرا على تداولات السوق خلال الفترة الأخيرة.
من جانبه أكد خالد السلطان وهو مضارب يومي في تعاملات السوق أن الوضع (النفسي) للمتداولين يمكن من خلاله قياس أداء المؤشر المتوقع، مشيرا إلى أن هذا الأمر أربك كثيرا حركة التداولات في الفترة القريبة الماضية.
وبيّن السلطان أن التأثر السلبي بأداء الأسواق العالمية بصورة أقوى من التأثر الإيجابي هو نتيجة طبيعية لارتباك نفسيات المتعاملين، مؤكدا في الوقت ذاته على أن هذا الارتباك قد تخف حدته بمجرد تحسن الأسواق العالمية الأخرى.
يذكر أن القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة في السوق بلغت خلال شهر نوفمبر الماضي 129,71 مليار ريال، بارتفاع نسبته 7,91 % عن تداولات شهر أكتوبر من العام الجاري .
وقد بلغت مبيعات الأفراد 117,72 مليار ريال وبنسبة 90.8% من جميع عمليات السوق، أما عمليات الشراء فقد بلغت 117,50 مليار ريال وبنسبة 90.6% من جميع عمليات السوق.
بينما بلغت مبيعات الشركات السعودية 4,3 مليارات ريال وبنسبة 3.3%. أما عمليات الشراء فقد بلغت 6,02 مليارات ريال وبنسبة 4.6%.
و بالنسبة للصناديق الاستثمارية فقد بلغ إجمالي مبيعاتها 2,27 مليار ريال وبنسبة 1.7% أما عمليات الشراء فقد بلغت 1,80 مليار ريال وبنسبة 1.4%، في حين بلغت مبيعات المستثمرين الخليجيين 2,29 مليار ريال و بنسبة 1.8% أما للمشتريات فقد بلغت 1,70 مليار ريال ما نسبته 1.3%، وقد بلغت مبيعات المستثمرين العرب المقيمين غير الخليجيين 2,94 مليار ريال ما نسبته 2.3%، في حين بلغت مشترياتهم 2,52 مليار ريال و بنسبة 1.9%، أما مبيعات الأجانب المقيمين فقد بلغت 193,98 مليون ريال وبنسبة 0.1% وقد بلغت مشترياتهم 176,49 مليون وبنسبة0.1%



hglcav dj`f`f psf ktsdhjil ,djfu,k sdhsm hglqhvfm ,hgfdu hgsvdu fvfp vdhg H, vdhgdk








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس