عرض مشاركة واحدة
قديم 12-08-2008, 09:04 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

10 تقنية إلكترونية لنقل صور حية عن الظاهرة ومعالجتها فور جلوس أول مفترش


تواجه قيادة أمن الحج ظاهرة الافتراش بفرقة "عارف" التي تبدأ مهامها منذ ساعة مبكرة من صباح اليوم بعد تفويج الحجاج من مشعر مزدلفة إلى منى لقضاء أيام التشريق.
وتعتبر فرقة "عارف" المعنية بمنع الافتراش في مشعر منى والطرق المؤدية إلى الجمرات من الفرق الأمنية ذات الأهمية في الحج نظرا لكون ظاهرة الافتراش من أكبر الظواهر السلبية التي تواجه قوات الحج.
وعلى الرغم من الجهود التي تبذل لمنع دخول الحجاج غير المصرح لهم بالحج إلا أن الافتراش لا يزال موجودا وإن كان محدودا.
وقد سلط قائد طريق القصر الرائد رائز الحقباني الضوء على مهام فرقة "عارف" مشيرا إلى أن منع الافتراش من مهام الأمن العام إلا أن كلية الملك فهد الأمنية تشارك هذا العام في مهمة فرقة "عارف"، وهي قوة لمنع الافتراش. وقد أطلق عليها فرقة "عارف" كشفرة نداء عبر أجهزة الاتصال اللاسلكية.
وأشار الحقباني إلى أن مهمة فرقة عارف في شارع القصر تتمثل في منع الافتراش من بداية الطريق من مزدلفة إلى ساحة الجمرات، مؤكدا أن الطريق من فجر هذا اليوم سيتحول إلى طريق مشاة. كما سيتم نشر الفرقة على امتداد الطريق لمنع أي افتراش، مشيرا إلى أن كل طالب مسؤول عن مترين فقط، وهذا يجعل القوة تستطيع السيطرة على منع الافتراش لأن الافتراش يبدأ بحاج واحد. كما أشار الحقباني إلى أن هناك نقاط فرز على امتداد الشارع تقوم بمنع دخول الأمتعة إلى الجمرات حيث تم تخصيص مواقع للأمتعة يضع الحاج فيها أمتعته، ويعود لأخذها بعد انتهاء الرمي.
وكشف الحقباني عن أن قوة عارف تمنع الافتراش بشدة على الطرق الرئيسية المؤدية إلى الجمرات بينما تكون هناك مرونة في الطرق الفرعية، خاصة وإن كان الحاج يريد أن يأخذ قسطا من الراحة أو تائها عن مقر حملته.
من جهة أخرى، ترصد كلية الملك فهد الأمنية حركة الحجاج عبر استوديوهات النقل المخصصة بمتابعة حركة الحجاج بالصوت والصورة، والتركيز على متابعة ظاهرة الافتراش. وذكر مدير إدارة العلاقات العامة ومركز تقنيات التعليم الرائد فيصل بن سعد البقمي أن الكلية تعتمد على 60 موظفاً من مركز تقنيات التعليم في تغطية كافة الأعمال الميدانية لمنسوبي الكلية المشاركين في مهمة الحج، معتمدين في ذلك على استوديوهات متكاملة تدعم كافة القطاعات الأمنية.
وقال إن ما يميز هذه التغطية اعتمادهم على عربات نقل تحتوي على كاميرات لاسلكية تصل لمسافات بعيدة لرصد حركة الحجاج وظاهرة الافتراش في مشعر منى على مدار الساعة بالصوت والصورة، معتمدين في ذلك على تجهيزات وأنظمة اختيرت بدقة لتواكب التطور التكنولوجي التقني. كما تحتوي على العديد من الأجهزة المتطورة التي تنقل الأحداث بشكل دقيق من خلال النظام الرقمي. ويدعم هذه العربات وحدة إخراج متكاملة ووحدة الفيديو وقسم الهندسة الصوتية المتكامل بالإضافة إلى وجود مكتبة صوتية متكاملة تتناسب مع طبيعة المهمة. كما وفرت الكاميرات الرقمية ذات الدقة العالية في التصوير الحي لتتواكب مع التجهيزات الداخلية للعربات بالإضافة إلى وجود المايكروفونات المختلفة الاستخدامات فمنها ما يتناسب مع التصوير الخارجي في الظروف المناخية مثل الهواء والأصوات الأخرى والمستخدمة في عمل اللقاءات، وهناك الميكروفونات المستخدمة في الغرف المغلقة. وتتجول كاميرات المراكز على الطرق والشوارع في منى راصدةً الحركة أولاً بأول ومن ثم يقوم المركز برفع تقرير مصور بشكل مستمر للمركز الإعلامي لعرضها على قادة الخطوط والمراكز للاطلاع المستمر على الإيجابيات والملاحظات.



jrkdm Yg;jv,kdm gkrg w,v pdm uk hg/hivm ,luhg[jih t,v [g,s H,g ltjva








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس