عرض مشاركة واحدة
قديم 11-30-2008, 05:05 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي خبير: أمريكا ستعود لقيادة اقتصاد العالم والدول النامية "مذنبة"


خبير: أمريكا ستعود لقيادة اقتصاد

أبدى خبير دولي مختص بالاستثمار في الأسواق النامية ثقته بأن الولايات المتحدة ستعود لتقود العالم اقتصادياً، خاصة تحت قيادة الرئيس المنتخب، باراك أوباما، مشككاً بصحة التقديرات التي تشير إلى أن الدول النامية، وفي مقدمتها الصين والهند، ستتمكن من انتزاع هذا الدور منها بسبب الأزمة المالية العالمية.
ولفت الخبير، في حديث لموقع CNN بالعربية إلى أن الدول النامية ليست بالبراءة التي يحاول البعض تصويرها، بل تتحمل جزءاً من المسؤولية عن الأزمة الراهنة، معتبراً بالمقابل أن مركز الشرق الأوسط سيزداد أهمية مع تبدل اتجاهات شعوبه من الإنفاق إلى الاستثمار.
وقال روبيرتو دا كوستا، مستشار إدارة مؤسسة "بانكو إيتاوو" القابضة البرازيلية إنه يجب حماية الطبقة المتوسطة في الدول النامية خلال الأزمة الحالية، وذلك لأنها تشكل الركيزة الأساسية للاستهلاك، وإن كان قد استطرد بالإشارة إلى أن حجم هذه الطبقة ليس مؤهلاً بعد لمنافسة الولايات المتحدة، التي فيها أكبر شرائح استهلاكية في العالم.
واستدل دا كوستا على صحة ما يذهب إليه بالإشارة إلى أن الإحصائيات تشير إلى أن أعداد السيارات في الولايات المتحدة تفوق أعداد الرخص بأكثر من 40 في المائة، مراهناً بالمقابل على قدرة الرئيس الأمريكي المنتخب، باراك أوباما، على العودة بأمريكا إلى موقعها الاقتصادي في قيادة العالم.
وشرح قائلاً: "أعتقد أن العالم، وليس فقط الولايات المتحدة، كان يمر في مرحلة يفتقد فيها القيادة، فالسنوات الثمانية تحت قيادة الرئيس بوش كانت صعبة، خاصة وأنه لم يعد هناك في أوروبا قادة كما في الماضي، ومع أفكار أوباما سيكون هناك توجه جديد وسيختار أشخاص أصحاب كفاءة في الشق الاقتصادي وستعود الولايات المتحدة إلى موقعها."
وأضاف: "أنا لست من المروجين لواشنطن، لكن هناك واقع يفرض نفسه، فعندما لا تكون الولايات المتحدة بخير تتأثر الهند والصين وسائر الدول، وقد كان واضحاً خلال الأزمة المالية الحالية أن المشاكل في أمريكا يدفع ثمنها العالم بأسره."
وعن مسؤولية الدول النامية عن الأزمة المالية الحالية، بالارتكاز على الحديث عن دور تلك الدول في استخدام فوائضها المالية لشراء أوراق مالية أمريكية قال دا كوستا: "ما يحدث هو مسؤولية الجميع، هناك من يحاول تصوير الدول النامية على أنها ضحية، وهذا غير صحيح تماماً، نحن نتحمل بعض الذنب، فقد كان لدينا فوائض بالسيولة وقد اندفعنا لشراء كل شيء."
ولفت داكوستا إلى أن الدول النامية - وبخلاف ما يراه البعض - غير مؤهلة للعب دور قيادي على مستوى العالم وانتزاع موقع الولايات المتحدة، مشيرا ً إلى أن تلك الدول ما تزال تعاني الكثير من المشاكل، أبرزها على المستوى السياسي والدستوري، حيث تشهد صراعات انفصالية ومطالب بنشر الديمقراطية، ما قد يؤثر على نموها مستقبلاً..
وبدا الخبير المالي مقتنعاً بقدرة دول الشرق الأوسط، وخاصة منطقة الخليج، على لعب دور أكبر في المستقبل، حيث أشار إلى أن سكان تلك الدول "تحولوا من مجرد مستهلكين إلى مستثمرين."


ofdv: Hlvd;h sju,] grdh]m hrjwh] hguhgl ,hg],g hgkhldm "l`kfm"








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس