عرض مشاركة واحدة
قديم 05-11-2016, 08:55 PM   رقم المشاركة : [1]
احمد حدادى
:: تكنو جديد ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي كيف تبدأ عملية الاستيراد من الصين ؟


نجد الان ان شروط الاستيراد و السفر الى الصين للتجارة اصبحت سهلة بالاضافة لجودة المنتجات المقدمة من الشركات المصنعة ذلك جنبا الى جنب مع وجود الشركات والمواقع الالكترونية التى تقوم بتسهيل عملية استيراد المنتجات من الصين عن طريق تقديم خدمات خاصة لكل من يريد ان يقوم بتلك العملية وتساعد الكثير من المبتدئين فى هذا المجال للوصول الى اهدافهم وتحقيق غايتهم. نجد العديد من تلك المواقع الالكترونية ولكن ابرزها هو موقع تشاينا بيزنس لخدمات التجارة والاستيراد من الصين. هذا الموقع المتميز التابع لمجموعة الحكيم الدولية قد نقل التجارة الالكترونية السعودية الى مستوى جديد لما يقدمه من خدمات مميزة.

من ابرز الخدمات التى يقدمها الموقع هى خدمة تسعيرة منتج بالاضافة الى العديد من الخدمات الاخرى التى يمكنك التعرف عليها من هنا

تبدأ عملية الاستيراد الصين

دعونا نتحدث قليلا عن العوامل التي ساهمت في وضع الصين فى هذا المركز للسنوات ال 30 الماضية:

* مما لا شك فيه، أن البضائع الصينية تفوز على عديد من منتجات البلدان الاخرى. في الغالب، يسمع الناس من قصص كاذبة بشأن المنتجات المستوردة من الصين. ويعتقد أن هذه المنتجات لديها مشاكل فى الجودة. ولكن المنتجين يرفضون هذه القصص الكاذبة ويزعمون أن غالبية المشترين متأمرون ضد معايير المنتجات التي يحتاجون إليها. وهكذا، الصين ليست حقا على خطأ. هناك أولئك الذين يلجأون إلى تقليل صفات هذه المنتجات. ولكن هناك الكثير من الشركات الكبيرة جدا التي تقوم بتصنيع منتجاتها في الصين والاستفادة من أفضل المواد والالتزام أيضا بمعايير التصنيع الصارمة ومراقبة جودة المنتجات.

* فى سنوات مضت كانت الحكومة الصينية قد منعت الشركات الأجنبية من إجراء المعاملات أو العمل مع الموردين الصينيين. ولكن عندما ارتبطت الصين مع منظمة التجارة العالمية في عام 2001، فقد أغرى ذلك رجال الأعمال للعمل فى هذا المشروع والعمل على تجارة أكثر تحررا في البلاد. وقد ساعد اتصال الصين مع منظمة التجارة العالمية في توفير المزيد من المشترين الدوليين. من خلال هذا الربط، نجد ان الصين تبنت تماما الممارسات التجارية الدولية والقوانين التي جعلت شراء المنتج سهل وآمن.
نلاحظ ان الصين مليئة بالسكان، ما يضمن أن لديهم الكثير من العمال وتكلفة المعيشة فى الصين ضئيلة جدا ، لذلك العمال لا يتطلعون إلى الحصول على نفس أجر العمال في الولايات المتحدة أو أوروبا. العمالة الرخيصة في الصين ادت إلى حد كبير في الحد من تكاليف تصنيع المنتجات.

* يمكن أن تكون الاختلافات اللغوية عائقا. انها غالبا ما تكون صعبة لمزاولة العمل مع الشركات لعدم وجود موظف ناطق بالانكليزية. لكن في الفترة الأخيرة، الشركات المصنعة الكبيرة قد استخدمت بالفعل موظفي المبيعات متعددى اللغات لمساعدة رجال الأعمال الأجانب.

بكل النقاط التى تم ذكرها نجد ان عملية استيراد منتجات الصين اصبحت سهلة فلا تتردد فى زيارة موقعنا تشاينا بيزنس لتعرف المزيد عن تلك العملية والخدمات التى يقدمها الموقع.


;dt jf]H ulgdm hghsjdvh] lk hgwdk ?








من مواضيع احمد حدادى
توقيع احمد حدادى
احمد حدادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس