عرض مشاركة واحدة
قديم 10-30-2008, 01:57 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

3 قصــه الحب الحقيقي هو الحب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


دائم أقول إن الحب بين الزوجين ، هو الحب الحقيقي هو حب الموقف واللحظه ، وليس حب الكلمات

التى لاتعبر عن إحساس . فالإنسان قد لايتأثر بما يسمع ، إذا كان الأمر مرتبطا بما يراه . وإذا كان


لم يكن يراه فهو مجرد خيال يذوب كالبحار .

وهذا بالفعل ماحدث في قضية زوجين شابين ، لم يمضيعلى زواجهما سوى عام واحد وخلال هذا العام


كان يسوود الحب والتوافق بينهما ، بل كانا مثالا جميلا للسعاده ، على الرغم من عمريهما لم يتجاوز


الخامسه والعشرين .

ولكن السعاده لاتدوووووووم دائما ، وقد يكون القدر ضدها وجودهما في إحد المطاعم لتناول العشاء

بدأ الزوج يشعر بالدوار وارتفاع درجة الحراره المفاجئ وأعتقد أن الأمر مجرد إنفلونزا عابره


فعاد الى المنزل وتناول مضاد حيوي من دون إستشارة الطبيب , وفي اليوم الثاني ازدادت حالته


وساءت ، فكان عليه أن يزور الطبيب لتشخيص مرضه ، فأصر الطبيب على أن يبقيه حتى يتأكد من

استقرار حالته والانتهاء من كافة التحاليل والنتائج ، وكانت زوجته ترافقه في تلك الفتره ، ولكن الزوج


بدا يشعر بالخوف والقلق من استمرار ارتفاع درجة الحراره ، وفي اليوم الثالث وأثناء عودة الزوجه


غلى منزلها لإحضار المزيد من الملابس حضر الطبيب إلى الزوج ليخبره عن حالته الذي كان أخطر


مما يتوقع . فهو مصاب بالسرطان في الدم !! فأنهار الزوج عندما علم بالخبر وطلب من الطبيب


الا يخبر أحدا من أسرته ..

وعندما عادت زوجته لم يشعرها بشي ، بل اصر على الخروج من المستشفى والعوده إلى منزله

كان يتقطع ألما لاقتراب أجله وبعده عن زوجته .. فكيف سوف يتركها ؟؟ ومامصيرها ؟؟

هو يعلم ألمها عند فراقه والبعد عنه ..


استمر الأمر شهورا وهو يقاوم ، من دون ان يعلم أحد عن مرضه ، وكانت صحته تتدهور يوما بعد يوم

لهذا ، لم تكن زوجته مقتنعه بذلك ، وكان القلق يساورها ، وتشعر بأنها سوف تفقد زوجها يوما من الأيام


وبالفعل ، توفى الزوج رحمه الله بعد عام من المرض ، وهي تتقطع ألما على زوجها ، ولكن المفأجاة

كانت عندما جاءت اللحظه التى قرأت فيها وصيته ، التى كانت مكتوبه بدموع الحزن والحب تاركا لها

أربعا من الفواتير مدفوعة الثمن ، وماعليها سوى تسلم ماتركه لها .


فالأولى كانت قيمة فستان زفافها لمن سوف يكون زوجا لها .


والثانيه قيمة تكاليف قاعة الزفاف لزواجها الثاني


والثالث قيمة الذهب الذي اوصى بان يكون هديتها في يوم الزفاف

والرابع هي قيمة باقة الورد التي سوف تمسكها وهي عرووووس



ودمتم بود أيها القارئ والقارئه


انشاءالله تعجبكم هذي القصه الرائعه والتي أثبت فيها الزوج حبه ووده لزوجته قصــه الحب الحقيقي الحب


rwJJi hgpf hgprdrd i,








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس