عرض مشاركة واحدة
قديم 10-27-2008, 10:11 AM   رقم المشاركة : [1]
kakagooal
:: تكنو مبدع ::

 الصورة الرمزية kakagooal
 




 

مركز رفع الصور والملفات

10 ليفربول يُذيق تشيلسي الهزيمة الأولى في 87 مباراة


ليفربول يُذيق تشيلسي الهزيمة الأولى

أذاق ليفربول غريمه تشيلسي الهزيمة الأولى على أرضه بالدوري الإنجليزي في "ستامفورد بريدج" في 87 مباراة بالفوز بهدف نظيف في مباراة قمة، كما خطف صدارة المسابقة يوم الأحد، فيما تغلب أرسنال على مضيفه وست هام بهدفين دون رد، وبنفس النتيجة فاز توتنام أخيرا على بولتون.

وقفز ليفربول، الذي يعيش انطلاقته الأفضل منذ قدوم المدرب الإسباني رفائيل بنيتيز منذ أربع سنوات، إلى الصدارة برصيد 23 نقطة، ليتراجع "الزرق" للمركز الثاني بفارق ثلاث نقاط، واحتل هال سيتي المركز الثالث بفارق الأهداف، وحل ارسنال رابعا بـ19 نقطة.

أحرز الإسباني تشابي ألونسو هدف المباراة الوحيد لليفربول في الدقيقة العاشرة.

وهذه الهزيمة هي الأولى لفريق تشيلسي تحت قيادة مدربه فيليبي سكولاري في كافة البطولات، وهي الأولى على أرضه في الدوري منذ أربع سنوات، إذ كان أرسنال هو صاحب آخر فوز على تشيلسي.

ويبدو أن ألونسو كان يجهز لهذه المفاجأة، إذ خرج قبل المباراة في تصريحات ليقول: "ولم لا نفوز على تشيلسي على أرضه ونحطم رقمه القياسي كما فزنا على مانشستر هذا الموسم بعد غياب طويل".

ورغم ذلك كاد ألونسو أن يستهل في هدف مبكر لتشيلسي بعدما فشل في استقبال تمريرة أحد زملائه، ليشق نيكولا أنيلكا طريقه نحو مرمى الضيوف، قبل أن يسدد زميله ديكو تسديدة قوية اصطدمت بقدم ألونسو وتحولت إلى ركلة ركنية.

ولم تمر عدة دقائق حتى أطلق ألونسو تسديدة قوية اصطدمت بجوزيه بوسينجوا مدافع تشيلسي وتحولت داخل شباك حارس أصحاب الأرض بيتر تشيك.

واستمرت السيطرة النسبية لفريق ليفربول على الشوط الأول، ووضح اعتماد بنيتيز على ستيفن جيرارد في الناحية اليمنى، فيما مال الهولندي ديرك كويت على الجانب الأيسر على غير العادة لإيقاف انطلاقات بوسينجوا.

تكتيك "مذهل"

وبرزت المواجهة في الشوط الثاني بين سكولاري وبنيتيز اللذين تبادلا التحية الحارة قبل المباراة في لقطة رائعة للغاية تعكس الروح الرياضية العالية بين القطبين الكبيرين.

وأجرى سكولاري تغييرين بخروج سالومون كالو وفلوران مالودا وأشرك جوليانو بيليتي وفرانكو دي سانتو، ليساهم في زيادة هجوم "الزرق" وسيطرته شبه التامة على مجريات اللقاء.

وترقبت الجماهير "الزرقاء" احتساب ركلة جزاء في بعد تعرض البديل مالودا لعرقلة واضحة، لكن الحكم هوارد ويب احتسب تسللا بناء على راية مساعده. وأثبتت الإعادة التلفزيونية صحة القرار.

لكن سكولاري رد بتغيير واحد له أكثر من معنى، فأشرك رايان بابل بدلا من روبي كين، لينتقل كويت إلى مركز قلب الهجوم، ويتفرغ بابل للجانب الأيسر.

وكاد ألونسو أن يضيف الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة رائعة، لكن القائم الأيسر لأصحاب الأرض وكأنه تحرك سنتيمترات قليلة ليخرج الكرة.

وهاجم تشيلسي بكثافة بالغة بغية إدراك التعادل بشكل متواصل، وكاد يحقق ما أراد في أكثر من مناسبة حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.

وأثبت ليفربول بعد هذا الفوز أنه جاد في رحلته للفوز بالدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ موسم 1989-1990، إذ فاز الفريق حتى الآن على يونايتد وتشيلسي اللذين تنافسا على اللقب في الموسم الماضي، وهما أيضا طرفي النهائي الأخير لدوري أبطال أوروبا.


وعلى ملعب "ابتون بارك"، حقق أرسنال فوزا صعبا للغاية على مضيفه وجاره اللندني وست هام بهدفين دون رد.

ومنح مدافع وست هام الفرنسي جوليان بولير ليمنح فريق فينجر هدف التقدم عندما هز شباك فريقه عن طريق الخطأ عند محاولته اعتراض تمريره عرضية من التوغولي البديل ايمانويل اديبايور (75).

ونجح اديبايور في خطف الهدف الثاني لأرسنال في الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي تخطى من خلاله غرين وأودع الكرة داخل الشباك، مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم.

فيما أثمرت الصدمة المعنوية التي أحدثتها إدارة توتنام بالاستغناء عن المدرب الإسباني خواندي راموس، لأن الفريق اللندني حقق فوزه الأول هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه بولتون بهدفين دون رد.

وافتتح الروسي رومان بافليوتشنكو التسجيل في الدقيقة (17) بكرة رأسية اثر عرضية من ديفيد بينتلي، وعزز توتنام تقدمه بهدف ثان سجله دارين بنت في الدقيقة (76) من ركلة جزاء بعد تعرضه لخطأ داخل المنطقة من الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن.

وواصل أستون فيلا عروضه المميزة وبقي قريبا من الصدارة بفوزه على مضيفه ويجان برباعية نظيفة سجلها قائده غاريث باري (22 من ركلة جزاء) وغابرييل اغبونلاهور في الدقيقة (57) الذي رفع رصيده إلى 5 اهداف، متساويا مع زميله النرويجي جون كارو صاحب الهدف الثالث في الدقيقة (62)، وسيدويل في الدقيقة(90).

وقاد البرازيلي روبينيو مانشستر سيتي للفوز على ضيفه ستوك سيتي بثلاثية نظيفة بتسجيله جميع الأهداف في الدقائق( 14 و47 و72(.

واكتفى بورتسموث بالتعادل مع ضيفه المتعثر فولام بهدف للعملاق بيتر كراوتش في الدقيقة (61)، مقابل هدف لكلينت ديمبسي في الدقيقة(87).



gdtvf,g dE`dr jadgsd hgi.dlm hgH,gn td 87 lfhvhm








من مواضيع kakagooal
kakagooal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس