عرض مشاركة واحدة
قديم 04-24-2014, 10:50 PM   رقم المشاركة : [1]
ثراء ماسي
:: banned ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

Post ترشيح افضل الاماكن مرحا لقضاء الاجازة



غولد كوست مدينة المتعة والمرح

غولد كوست، باختصار هي من الوجهات المحببة، أو قد تكون حتى الوجهة المفضلة لدى السياح العرب الذين يعرفون معنى السياحة الحقيقية. السائح العربي المتمرس يعرف كيف يختار الوجهات المميزة، وفيها يعرف كيف يختار الأفضل، لذا ترى العرب يفضلون منطقة سيرفيرز بارادايس في مدينة غولد كوست الساحلية لأنها وببساطة من أجمل ما تزخر به تلك المدينة النابضة بالحياة. غولد كوست تمزج ما بين مقومات المدينة العصرية والمدينة الساحلية ذات الطبيعة الساحرة في نفس الوقت، فعند وصولك إليها وبعد رؤية ناطحات السحاب التي تسور شواطئها الذهبية تتخيل نفسك في مدينة نيويورك، ولكن سرعان ما تبدل رأيك بعد مشاهدة الشمس وهي تغطس في مياه بحر ثاني أكبر مدينة في كوينزلاند من حيث عدد السكان، وهي أيضا ثاني أكبر مدينة غير عاصمة من حيث السكان في أستراليا. تبعد غولد كوست نحو الساعة بواسطة السيارة عن مدينة بريزبن عاصمة ولاية كوينزلاند ولكنها تختلف عنها اختلافا تاما، وهذا ما يجعل منها وجهة فريدة لا يجوز مقارنتها مع أي مدينة أسترالية أخرى، فهي تختلف عن سيدني بمزاياها الكوزموبوليتانية وميلبورن بطباعها الأوروبية وحتى بريزبن النابضة بزحمة السكان. في غولد كوست ستكون الشمس رفيقتك الدائمة، فهذه المدينة تنعم بمناخ استوائي معتدل وجميل، وهذا ما يفضله العرب الذين يزورونها في فصل الصيف في بلادنا حيث تكون أستراليا تعيش أمسيات خريفها وشتائها اقراء المزيد....


سان فرانسيسكو المدينة الجميلة

يعرف جميع السائحين معالم تلك المدينة الجميلة معرفة جيدة؛ جسر البوابة الذهبية، وحي فيشرمان وارف، والقطارات القديمة. لكن النشطاء المدنيين بسان فرانسيسكو أعلنوا عن رغبتهم في إضافة مسار جديد وغير معهود للسائحين: حي تندرلوان، وهو أكثر أحياء المدينة فقرا. ما السر في ذلك إذن؟ مما لا شك فيه أن تندرلوان ما زال بعد أعوام من الإهمال والمعارك الشرسة بشأن عمليات الترميم والإحياء، واحدا من أكبر التحديات التي تواجه سان فرانسيسكو، المدينة التي تتباهى بمظهرها وبطريقتها في الحياة وبالحلول الجريئة التي تقدمها للأمراض المجتمعية سواء فيما يتعلق بأسبقيتها في برنامج الرعاية الصحية الشاملة (كانت المدينة سباقة في ذلك)، أو في منع استخدام الأكياس البلاستيكية (الذي كان سباقة فيه أيضا). ومن ثم فإنه بإضافة تندرلوان إلى قائمة «الجمعية الوطنية للحفاظ على المواقع التاريخية»، يعمل المجتمع المدني وزعماء المدينة على إعداد حي تندرلوان لكي يشهد تطورا تاريخيا، حيث تم إعداد خطط لإضافة متحف جديد، ومنطقة ترفيه، وجولات للتنزه سيرا «في أكبر مجموعة على مستوى العالم من الفنادق التاريخية ذات الغرف الفردية». لكن الجولات ستكون مختلفة عن جولات «متحف تنمينت في نيويورك» في حي «لوير إيست سايد» غير المستخدم منذ فترة طويلة. فيقول شو «يمكننا أن نصطحب الزائرين إلى فنادق الغرفة الواحدة، ونريهم كيف يعيش الناس الآن» في إشارة إلى المنازل ذات الغرفة الواحدة، أو الفنادق التي يقيم فيها اقراء المزيد....


أفضل فنادق أميركا

هذة مجموعة من أهم و أفضل فنادق الولايات المتحدة الامريكية تقدم ما تستحقه، وهو إقامة تساهم في تجديد شباب الضيف بالفعل، وتستحق دفع الأموال التي اكتسبها بصعوبة. - فيرمونت بداية من 139 دولارا لليلة فصاعدا (وهو سعر متغير اعتمادا على الموقع والموسم). هل تصيبك الحياة الحديثة بالتوتر؟ تمتلك سلسلة فنادق ومنتجعات «فيرمونت» برامج مبتكرة لمساعدتك على استعادة شبابك وتجديد حياتك. ويمكنك أخذ كلب من الفندق والخروج في نزهة سيرا على الأقدام للتخلص من التفكير في بعض من الخصائص المدنية في فندق «فيرمونت كوبلي بلازا بوسطن». وبالنسبة للمسافر التجاري المخبول، يقدم فندق «فيرمونت» خدمات تدليك رائعة تساعده على تخفيف ضغط العمل وتقليل من استخدامه لهاتف «بلاك بيري» في مباشرة أعماله. وقالت خبيرة اللياقة، ديسي بارتليت: «فندق (فيرمونت) يتفهم احتياجات المهنيين المعاصرين». وأثنت بارتليت على طريقة الفندق في الحفاظ على لياقة النزلاء، مع توافر مرافق للتدريب في الفندق، إضافة إلى ارتباطه بصالات التدريب الرياضية الفائقة مثل نادي ليكشور الرياضي في شيكاغو. ومقابل رسم يصل إلى 10 دولارات يقدم برنامج «فيرمونت» للياقة البدنية طقم تدريب من إنتاج شركة «أديداس»، يحتوي على حذاء رياضي ومشغلات «إم بي 3» مسبقة التحميل وخرائط للطرق المخصصة للجري. ومن أجل الاستمتاع بأحلام حلوة وسعيدة يقدم فندق «فيرمونت» مراتب عالية الجودة، وقائمة وسائد (في عدة مواقع) مع كل شيء من خيارات مقاومة الحساسية اقراء المزيد....


فندق شانغري بكاليفورنيا

على مدار سنوات، كان فندق «شانغري لا»، ذو الأسعار المتواضعة في سانتا مونيكا بكاليفورنيا، بمثابة جوهرة قديمة تنتمي لمدرسة «آرت ديكو» للتصميم، لكنها لا تزال محتفظة بمظهرها اللطيف. ورغم خشونة أغطية الأسرة والبقع التي غطت البسط المفروشة على الأرض، امتلك الفندق عنصر جذب رائعا، وهو أن كل غرفه تقريبا تطل على المحيط. الآن، بفضل عملية تجديد تكلفت 30 مليون دولار أنجزت في أغسطس (آب) الماضي، اكتسب «شانغري لا» الذي تأسس عام 1939 ويضم 71 غرفة، مظهرا لامعا براقا. أيضا، مع جهود التجديد ارتفعت أسعار الفندق، لكن على الأقل أصبحت الغرف الآن على مستوى يليق بمظهره الخارجي الأبيض المتلألئ، الذي يجعله أشبه بسفينة كلاسيكية تتهيأ للإبحار في مياه المحيط. يقع الفندق في قلب سانتا مونيكا، على الطرف الجنوبي الشرقي لشارعي أوشين أفنيو، وأريزونا أفنيو. وعلى مسافة قصيرة من الفندق سيرا على الأقدام، يوجد معلم «سانتا مونيكا بير» بما يضمه من ألعاب ترفيهية وأنشطة صيد للأسماك. ويعد قريبا أيضا من متنزه «ثيرد ستريت برومينيد»، الذي يضم ممشى شهيرا، ومركز تسوق تجاريا، ومطاعم، وعدة دور للسينما. منذ ربع قرن، أقامت مادونا وشون بين لبعض الوقت في هذا الفندق، ولا يزال المكان يحمل أصداء هوليوود. ويجتذب المطعم والحانة المقامة على سطح الفندق حشودا من الزائرين اقراء المزيد....





jvadp htqg hghlh;k lvph grqhx hgh[h.m








من مواضيع ثراء ماسي
ثراء ماسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس