عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2011, 02:28 PM   رقم المشاركة : [1]
محب السلف
:: تكنو مشارك ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

104 حكم التَّشهِير بصاحبِ البدعة ال***: محمَّد بن ناصر الدِّين الألبانيّ - رحمه الله -


السؤال:
هل يجوز التَّشهير بصاحب بدعة، أو الكلام عليه وذمَّه؟
الجواب:
صاحبُ البِدعة له حالتان:
o إمَّا أنْ يكون منطويًا على نفسه.
o أو أنْ يكون مشهورًا بين النَّاس.
ففي الحالة الأولى لا داعي إلى تشهيره؛ لأنَّ ضلاله محصورٌ في ذاتِهِ.
أمَّا في الحالة الأخرىفلا بدَّ مِن تشهِيره والتَّحذير مِنه؛ حتى لا يغترَّ النَّاس الذين يعيش بينهم به، وليس ذلك مِن الغِيبة في شيءٍ كما قد يتوهَّم بعض المتنطِّعِين.
وحديث: (الغِيبةُ: ذكرُكَ أخَاكَ بِمَا يَكْرَه) هو مِن العام المخصوص، وقد ذكرت لكم قول بعض الفقهاء في بيتين مِن الشِّعر جمعوا فيهم الغِيبة المستثناة مِن الحُرمَةِ؛ فقال قائلهم:
القدحُ ليس بِغِيبةٍ في سِتَّةٍ .. مُتظلِّمٍ ومُعرِّفٍ ومُحذِّرٍ
ومُجاهِرٍ فسقًا ومُستفْتٍ ومَنْ .. طلب الإعانة في إزالة مُنكَرِ
فهنا الْمُبتدِع والتَّشهِير بِه يَدخل في التَّعرِيف ويَدخل في التَّحذِير؛ فلذلك اتَّفق علماء الحديثِ -جزاهم الله خيرًا- على وصف كثيرٍ مِنْ رواةِ الحدِيث بما كانوا عليه مِن الابتداع في الدِّين، وهذا كلُّه مِن قيامهم بواجب البيان للنَّاس؛ حتَّى يعرفوا الرَّاوي الصَّالح فيُؤخذ مِن عقيدتِهِ، والرَّاوي الْمُبتدِع، فيترك هو وعقيدتُهُ المنحرِفة عن الكِتَابِ والسُّنَّة.


للاستماع:





للتحميل:
اضغـط هـنا


__________________


p;l hgjQ~aiAdv fwhpfA hgf]um hg***: lplQ~] fk khwv hg]A~dk hgHgfhkd~ - vpli hggi








من مواضيع محب السلف
محب السلف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس