عرض مشاركة واحدة
قديم 12-19-2011, 07:40 AM   رقم المشاركة : [1]
^Abu Turky^
:: الرقابــة ::
:: فريق حل مشاكل الكمبيوتر ::

 الصورة الرمزية ^Abu Turky^
 




 

مركز رفع الصور والملفات

Exclamation مظاهر سلبية في نظام الكفالة السعودية !!


مظاهر سلبية في نظام الكفالة

منقول من أخوكم محمد صالح الدوسري

ما يتعلق بالنظام :
- ينص النظام على رسم 500 ريال قيمة تجديد رخصة الإقامة عن كل سنة و 200 ريال عن كل تأشيرة خروج وعودة لكل من يحمل جواز سفر خاص به ، ويُلزم كل من تجاوز سن الثامنة عشر بإقامة مستقلة لا تصدر إلا بجواز سفر مستقل ، ولك أن تتخيل أخي القارئ برب أسرة لدية عدد من الذكور والإناث كم يحتاج سنوياً للتجديد وإذا فكر في السفر ولو لبلده كزائر أو لأي مكان لأي ضرف ، كم المبالغ التي يحتاجها كرسوم مقررة فقط ، ناهيك عن أجور التعقيب لكل معاملة .
- نظام تأشيرة الخروج والعودة ، كم أرق وأحزن كثير ممن يفاجأ بمصيبة حلت بأحد أهله في خارج المملكة كمرض أو وفاة ، فلا بد من البحث عن الكفيل هل هو موجود أو مسافر ، ثم بعد ذلك إن وافق الكفيل بدون إبتزاز ، يبدأ مشواره مع المعاملة في التعقيب والجوازات حتى تصدر تأشيرة الخروج والعودة ، إلم يكن في أيام إجازة ، وانظر كم حجم الضغط النفسي على هذا الوافد مما يولد لديه ردة فعل ، وخاصة إذا كانت هذه الإجراءات سبباً في فقده عزيز كان بالإمكان تدراك الأمر ، وقد تسلم من هذه الإجراءات بعض المؤسسات الكبيرة والشركات المشتركة في خدمة مقيم لدى الجوازات ، وليس كل صاحب مؤسسة يستطيع أن يشترك في هذه الخدمة . وليتهم يقتصروا بما هو معمول في بعض دول الخليج حيث إذا وافق الكفيل على السفر لمكفوله يذهب مباشرة للمطار أو لأي منفذ ويحصل الوافد على التأشيرة هناك مباشرة .
- إذا تأخر الوافد عن إصدار شهادة تبليغ حادثة الولادة لمدة شهر من تاريخ الولادة يُلزم بغرامة مالية قدرها 1000 ريال ، وأما الزوجة الوافدة إن ولدت خارج المملكة لأي ضرف كان ، يُلزم الوافد بدفع مبلغ 2000 ريال رسوم تأشيرة للمولود حتى يضاف لرخصة الإقامة
- يتعين على الوافد دفع غرامة مبلغ 500 ريال تضاعف في المرات اللاحقة إن تأخر مدة 3 أيام عن تجديد رخصة إقامته

- أجور نقل الكفالة للعامل الوافد للمرة الأولى 2000 ريال تضاعف في المرة الثانية ل 4000 ريال وتضاعف في المرة الثالثة ل 6000 ريال ، وفي الأصل يُلزم بها صاحب العمل ، ولكن في ضل الوضع الحالي يتم إبتزاز الوافد من كفيله ليتحمل مثل هذه الرسوم ، ولو كانت مثل هذه الرسوم يتحملها رجال الأعمال ولا يستطيعون التحايل عليها لوجدت صيحاتهم وأصواتهم قد تعالت ولسعوا في إيجاد الحلول المناسبة لهم ،
كما تشمل هذه الرسوم كل فتاة غير سعودية تزوجت لتنقل كفالتها من والدها أو رب أسرتها لزوجها الجديد .

- إذا قدر الله وخرج الوافد من بيته لأمر هام وهو في عجله من أمره ، أو أحد أبناءه ولو إلى الحي المجاور ونسي أحدهم إصطحاب رخصة الإقامة ، واستوقفه رجل الأمن مستفسراً عن هويته فقال في البيت أو نسيها فإنه ينطبق عليه العقوبة المقررة وهي غرامة 1000 ريال للمرة الأولى تضاعف بعدها في المرات اللاحقة بالإضافة إلى الحجز في الترحيل حتى تأتي رخصة الإقامه ويتعهد بعدم التفريط مرة أخرى ، و لو قُدر أن سُرِقت رخصة الإقامة أو تلفت فتنتظرك غرامة قدرها 1000 ريال للإستبدال ، مالم تحصل على محضر شرطة يثبت حادثة السرقة وهو ما يصعب الحصول عليه لغير السعودي ،
- إذا حصلت مشكلة أو خناقة أدت إلى التناول بالأيدي بين وافد أو سعودي فإن مصير الوافد الترحيل حتى ولو كان المخطئ الطرف الآخر ويتم تسجيلها كسابقة للوافد في سجلاته الجنائية .
- نظام البصمة على خيراته وحسناته ، إلا أنه أفرز إشكالات كبيرة للكثير ممن لهم إشكالات قديمة أو أخطاء بسيطة عفا عليها الزمن ، ومن ذلك ماحصل للكثير ممن لديه أي سابقة قديمة ولو مناوشة مضى عليها عشرات السنين فإنه يتم ترحيله ، ومن ذلك ما حصل لعجوز بلغت الثانية والستين من عمرها حين قامت بالتبصيم ، أفرز لها النظام سابقة خلوة غير شرعية في شبابها قبل أكثر من 40 سنة وأخذت حكمها وتابت وسترها الله وتزوجت وأنجبت وهرمت وإذا بالفضيحة المدوية وهي في هذا السن بأن عليها سابقة ، ولم تجدد إقامتها إلا بعد رفع إسترحام للإمارة واستثناءها وهي تبكي وتقول ماذا أقول لأحفادي اليوم ، وآخر أفرز له النظام مشكلة مناوشة مع سعودي قبل أكثر من 18 سنة ورأيت كفيله وهو يحاول إلغاءها في إدارة الجوازات ، وآخر حصلت له مناوشة مع أحدهم وفي أثناء الشجار سقط الطرف الآخر ميتاً وأثبت التقرير الطبي براءة المتهم وأن الوفاة طبيعية ولا يوجد أي سبب جنائي وخرج المتهم ببراءة ، ومع نظام البصمة أخرجها له كسابقة ، وكاد أن يتم ترحيله وهو من مواليد المملكة لولا حصوله على إستثناء من الإمارة وغير هذه الحالات كثير
ولو كان النظام شمل ما سيأتي بعد تطبيقه أو ما سبق من الجرائم الكبيرة كالسرقات والمخدرات وغيرها لكان مبرراً ، ولكن أن يشمل حتى مناوشات الحارات كسوابق فهذا هو العجب
- نظام التأمين وما أدراك ما نظام التأمين ، يلزم الوافد بالتأمين عن طريق الشركات التجارية التي إستَغلت الوضع لصالحها ، حيث لا يتم تجديد إقامة الوافد إلا بعد التأمين ، وأقل تأمين يحصل عليه من أجل التجديد وهو لا يسمن ولا يغني شيء ولا يفيده إلا في مستوصفات لا ترقى للمستوى الأدنى من الإهتمام ، للوافد الذي لم يتجاوز عمره الخامسة والثلاثين هو 1000 ريال تزيد أو تنقص قليلاً ، وإذا ابتلي الوافد بطول العمر وتجاوز الخمسين فينتظره تأمين طبي عن كل سنة ما يقارب 5000 إلى 6000 أما إن كان قد جاوز السبعين والثمانين فهنا المصيبة ، حيث لا يستطيع التأمين بأقل من 15000 ريال أو لن يتم تجديد إقامته وبالتالي فالترحيل في الإنتظار ،
بينما حين تمت مناقشة إلزامية التأمين على السعوديين أُخِذ في الحسبان أن يكون تعاوني وألا يكون تحت شركات تجارية جشعة ، وأن يكون بأسعار وخدمات مناسبة ،
و مع ما في التأمين الإلزامي من إشكالات شرعية وفتاوى من هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة إلا أنك لا تجد من اختص هذا الموضوع ولو بالإشارة إليه .
جميعنا يشتكي من نظام ساهر فانظروا كم ساهر لدى الوافد ، وأظن أن إيرادات إدارة الجوازات والمرور لا تقل كثيراً عن إيرادات وزارة البترول
أما فيما يتعلق بالتعاملات :
- إذا دخل الوافد في بعض الجهات الحكومية لبعض المعاملات الرسمية وكان في صف الخدمة فإنه بإمكان السعودي أن يتجاوزه ويتم خدمته وإن كان للوافد أحقية السبق ، وهذا ما حدثني به غير واحد وخاصة في منافذ الدخول لدى الجوازات في المطارات أو المنافذ البرية أو البحرية ، يقول أحدهم عددنا أكثر من 20 شخص نقف في طابور طويل ننتظر ختم الدخول ونفاجأ بمجموعة لديهم جوازات سعودية اخترقوا الصفوف وتقدموا للموظف الذي سرعان ما تجاوب معهم .
- نبرة بعض الموظفين وتعاملهم بالنفخ والعنف مع بعض المراجعين وقد يشمل بسوء خلقه السعودي والوافد على حد سواء ، ولكن قد يستطيع إبن البلد إلجامه وإيقافه عند حده ،

- للأسف يتناول بعض الشرعيين هداهم الله مثل هذه القضايا بسطحية عجيبة جداً فتجد بعضهم يُعَرِّض في حديثه بشيء من الإنتقاص ، أحدهم يتكلم عن قضايا الإختلاط والحجاب ودعاوى تحرير المرأة فيقول ( لم أرى أطهر ولا أشرف من المرأة السعودية فلماذا يريدون أن ينزعوا عنها الحجاب ) وآخر يتكلم عن الفواحش والزنا والمنكرات فيقول الجنسية ..... لم ت*** لبلادنا إلا الأمراض والإيدز ، والوافدون سبب البلايا والجرائم ، إنتبهوا على أبناءكم ، وآخر يحذر من جماعة من الجماعات المنحرفة ويتكلم عن التوحيد ، فيقول يا إبن الجزيرة يا ابن التوحيد رجل من الجنسية .... يعلمك العقيدة ، وغيرها من الكلمات العابرة التي لا يلقي لها بعضهم بالاً ، لكنها ساهمت في توسيع الفجوة ، كما كان هناك أيضاً دور سلبي لبعض وسائل الإعلام في توسيع الفجوة وشحن الأنفس بين السعودي والوافد ،في تناولها لبعض القضايا

.

- تأمل في تعاملات بعض الشباب وربما الأطفال هداهم الله مع بعض الجاليات في محلات بيع المواد الغذائية والبوفيات وما شابهها وتعاليهم وسوء أدبهم وانتقاصهم وربما أخذ مايريد بدون أن يدفع حقوق الآخرين .- ما يتعلق بجوانب إنسانية يجب أن تراعى فيها القيم والمبادئ الإسلامية قبل أي شيء ومن صورها المأساوية التي يندى لها الجبين بعض الأحداث التي تحصل فلا ينقطع عجبك من حصولها ومن ذلك:


- ذات مرة تم إسعاف عامل إنقطعت أصابع يده لمستشفى حكومي والدم ينزف من يد هذا المسكين ورفض المستشفى التعامل مع الحالة بحجة أنه أجنبي ،وتم إسعافه من بعض أهل الخير إلى مستوصف خاص ،

وحاله أخرى لإمرأة رزقت بأول حمل بعد زواجها بعشرين عام وحصل أن ابتليت بآلام المخاض وهي لا زالت في الشهر الثامن وأسعفت للمستشفى وأنجبت عند دخولها للمستشفى بعد تنقلها في أكثر من مستشفى في مكة وثم إلى جده والكل يرفض إستقبالها ، وخرج الجنين وهو يحتاج لحضانة ، فرفض المستشفى إستقبالها فما كان من زوجها إلا أن تركها أمام الإستقبال هي وطفلها ، يعاني لا يدري أيكتب له الحياة فيسعد بأول مولود له بعد طول انتظار، وقال إما أن تستقبلوه أو يموت أمامكم عند الإستقبال ، فيسر الله بأحد أهل البر ممن كان موجوداً لل**** إطلع على الأمر فنقلهم على نفقته إلى مستشفى خاص في جده لمدة شهر بتكلفة مالية وصلت لـ 30000 ألف ريال

وحالة أخرى لأحد المصلين في الحرم المكي نهاية رمضان من هذا العام بعد معاناته من آلام شديدة في المسالك البولية وارتفاع ضغط الدم وهو في صلاة التراويح تم إسعافه لمستشفى أجياد للطوارئ بأبراج الصفوة وأجريت له الفحوصات وتبين ضرورة إسعافه وتم طلب الهوية وحين اتضح أنه غير سعودي جاء المدير المناوب بعد أن تمتمت الممرضات الحاضرات له ، فقال للمريض أنت أجنبي وليس لديك أهلية **** هنا ، فطلب مسكن للألم حتى يتم نقله لمستشفى خاص فرفض المناوب وتعذر بأن النظام لا يسمح وبالإمكان الذهاب لأقرب صيدلية بجوار الحرم ، ومثل هذه الحالات الطارئة الكثير جداً مما يندى له الجبين

،
- أما مع الأموات فإنه لا يتم إستخراج تصريح الدفن حتى يتم سداد جميع الرسوم المتعلقة برخصة الإقامة إن توفي الشخص بعد انتهائها وقبل أن يجددها ،
- وتأتي مسألة الدفن لتبحث عن مقبرة لم يتم إستنفاذ العدد المسموح به للدفن من غير السعوديين وهو 2 أجانب لكل مقبرة في اليوم ، فلو جئت بالثالث لأعيدت الجنازة بحجة إستنفاذ العدد المسموح به ، هذه أمور إنسانية بحته أترك التعليق فيها لكل منصف .
ختاماً أكرر ما ذكره أحد الإخوة في مشاركته ، ليس كل من تكلم عن مثل هذه المساوئ يكون مغرضاً يتربص بأهل هذه الأرض الطيبة المباركة ، فإن الله قد اختص هذه البلاد بخدمة الحرمين وأنها قبلة المسلمين ومرمى أبصارهم ومهوى أفئدتهم وقلوبهم ، وهي فوق هذا القدوة لهم ، فلها مكانه عظيمة ، يزيد من حمل المسؤولية على عاتقها ، و الله اسأل أن يحفظ للمملكة أمنها ورخائها واستقرارها وأن يأخذ بالجميع لما فيه الخير والصلاح






l/hiv sgfdm td k/hl hg;thgm hgsu,]dm !!








من مواضيع ^Abu Turky^
توقيع ^Abu Turky^
 


[gdwl] ســاهم معــنا وضـــــع بصمتك [/gdwl]
^Abu Turky^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس