عرض مشاركة واحدة
قديم 05-23-2011, 04:01 PM   رقم المشاركة : [1]
اكاسيا
:: تكنو مجتهد ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي في بيتنا مشكلة 5


آه يا زمن العقوق
س: توفي والدي وأنا على عتبةالوظيفة ثم تبعتني شقيقاتي فتيسرت بفضل الله أمورنا وتزوجنا كلنا ولم يبق سوى أميوأخي ومن راتبي أنا وأخواتي اشترينا بيتاً وجعلناه باسم أمي.
أخي عمره 24 عاماً وهو شاب هادئيحب أمي ويحرص على مشاعرها وحينما أراد الزواج كان همه أن تساعده الزوجة على البربأمي وتكفلنا أنا وأخواتي بجميع نفقة زواجه من المهر إلى الأثاث وخطبنا له فتاة منأقاربنا توسمنا فيها الخير، فقد كان مبدأنا فتاة نعرفها وتعرفنا وتقدر ظروفنا أفضلمن أخرى نجهلها.. المهم تزوج أخي قبل عدة أشهر، والآن بدأ يتضح أنه متضايق من أمي.. جاءني اليوم وطلب مني أنا وشقيقاتي أن نجعل الوالدة تتنقل بيننا لتغيير جو كماأننا بناتها أكثر براً بها وأقرب لنفعها وبنفس الوقت زوجته ترتاح وتأخذ راحتها..أمي امرأة كبيرة السن كثيرة العبادة ولا تحب إطلاقاً الإساءة لأحد أو التدخل فيشؤونه وهذا لا أشهد به زورا؛ً بل شهادة الكل، وقد أحضرنا لها خادمة لتتولى خدمتهاكما أننا نتكفل بتوفير جميع طلباتها حتى الأشياء الخاصة بالضيافة كالقهوة والشاي؛وذلك لأن قريباتها وصديقاتها يأتين لزيارتها دائما للاطمئنان عليها .. ولكن أخيأصبح يتضايق من هذه الزيارات مع أن أمي تجلس في جناح منفصل بالبيت وعندها الخادمةوأخي لا ينفق شيئاً من ماله كما أن أمي لا تلزم زوجته بالجلوس معها فغالباً يأتينالنسوة ويخرجن وهي بغرفتها أو عند أهلها، كما أنهما يخرجان كثيراً سوياً دون أنتعترض أمي على ذلك. نصحته وذكرته بالله ولكنه لم يلن فأمر أمي لم يعد يهمه فهي كمايدعي امرأة كبيرة أقرب للآخرة أما هو فيزعم أنه يريد أن يبدأ حياته على أساس سليمدون مضايقات ولا أعلم عن نوعية هذه المضايقات.. !! حدثتهباللين فلم يستجب فهل نستخدم معه أسلوباً آخر فالبيت لأمي ولو أن هناك احتمالاًلخروج واحد منه لخرج هو وبقيت أمي .. أهذا هو جزاء هذه الأم التي أفنت عمرها وهيتربيه وترعاه ؟! .. آه ..يا زمن العقوق .. نحن لا نريد منه شيئاً .. المهم أمي .. ونحن مستعدون بالتكفل بكلشي .. كل ما أخاف منه أن يصل لأمي شيء من تضايق أخي منها .. زوجة أخي عادية ولايظهر عليها خير أو شر .. ترددت في محادثتها .. ؟ فأرجو الرد بأسرع وقت فأنا أكتبلكم الرسالة ودموعي تسبقني.


ج: لقد أحسنت صنعاً ـ أيتها الأخت ـ بمناصحتك لأخيك وتذكيركله بحق أمه عليه وواجبه نحوها، وأرى أن تكرري النصيحة و التذكير بسوء عاقبة من آثرصحبة زوجه أو غيرها على والديه المسلمين وقد جاء رجل للرسول صلى الله عليه وسلمفقال : " من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ فقال صلى الله عليه وسلم أمك .قال : ثم من ؟ قال : أمك ، قال : ثم من ؟ قال أمك . قال ثم من ؟ قال : أبوك" ومن أولئك الذيناستثقلوا والديهم فهجروهم، فهجرهم أبناؤهم بعد ذلك جزاء وفاقاً، ومن عجيب ما قرأتقصة ذلك الابن الذي ضاق ذرعاً بسكن والده الكبير معه في البيت فحمل الابن أباهوألقاه في بيت مهجور ولم يجعل عنده حتى ما يفترشه وينام عليه، وعاد الابن فرحاًمسروراً إلى بيته وقد خلى له الجو مع زوجته .. وتمر السنون ويرزق هذا الابن بولدعاق حمل أباه ـ بعد أن احدودب ظهره وشاب شعره ـ فألقاه في بيت خرب وجعل تحته فرشاًينام عليه، فبكى الأب وقال لابنه: يا بني خذ الفراش من تحتي فإني فعلت بأبي كمافعلت بي غير أني لم أجعل تحته فراشاً !! إذن كماتدين تدان ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون ثم ـ بعد ذلك ـ أرى أن تبحثي عن سرهذا التحول الذي طرأ على أخيك، وعن طبيعة تلك المضايقات التي ذكرها، ولا مانع من الحديثمع زوجة أخيك وسؤالها عن تلك المضايقات لكي تحاولي أن تعالجيها. كما أحب أن تؤكديعلى أخيك أن الولد أحق وأولى بضم والدته إليه ورعايته لها وسكنه معها من سكن الأممع أزواج بناتها؛ ذلك لأن الابن ملزم شرعاً بالإنفاق على والديه بخلاف زوج البنت،فإن لم يستجب لنصحك فلا بأس بعرض الموضوع على أخواله أو أعمامه ليقوموا بمناصحتهفربما استجاب لهم أكثر من استجابته لك ، إن لم تفلح جيمع الحلول، ولم يستمع لنصحالناصحين، فلا خيار من طرح فكرة أحقية والدتك بالسكنى في البيت بأسلوب رفيق حكيموالله تعالى أعلم.




td fdjkh la;gm 5








من مواضيع اكاسيا
اكاسيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس