عرض مشاركة واحدة
قديم 04-26-2011, 03:36 PM   رقم المشاركة : [1]
اكاسيا
:: تكنو مجتهد ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي في بيتنا مشكلة 2


بيتنا مليئ بالمنكرات ‍‍!!

س: أنا امرأة متزوجة وأسكن معأهل زوجي وأنا مرتاحة ولله الحمد معهم ولكني دائماً في دوامة مع نفسي حيث أننيأخاف العقاب .. زوجي ولله الحمد ملتزم ـ أحسبه كذلك ولا أزكي على الله أحداً ـولكن إخوته جميعهم يدخنون والبعض منهم لا يصلي والبعض يصلي في البيت أحياناًووالدهم نفس الشيء أغلب الأوقات يصليها في البيت مع أنه غير معذور زيادة على ذلكالصور منتشرة في كل مكان .. الخادمات غير مسلمات ناهيك عن المخدرات وعن الغناء وعنالمعاكسات وعن الدش الذي وضع في رمضان هذا العام ولا حول ولا قوة إلا بالله لا تقللي مريهم وأنهيهم فأنا امرأة وهم رجال.زوجي وللأسف لا يقول لهم سوى صلوا إن رآهمأمامه وإلا تركهم أنا خائفة جداً من ذلك ولكن ماذا أفعل إن طلبت منزلاً مستقلاًفسيرفض زوجي لأنه لا يريد أن يفارق أمه حيث إنه الوحيد البار بها. فماذا أصنع لأنالشر يعم والخير يخص أنا قلقة نفسياً طوال الأيام. أرشدوني ماذا أصنع وجزاكم اللهخيراً.

ج: نشكر لك ـ أيتها الأخت ـغيرتك على حرمات الله وأسأل الله أن يثبتنا وإياك على الحق، وأرى أن هناك ثلاثمسائل تحتاج إلى بيان لرفع شيء من الحرج الذي تشعرين به طوال الأيام.

أما المسألة الأولى: فلا بد أن تعلمي أن الأمر بالمعروفوالنهي عن المنكر واجب على الرجل والمرأة على حد سواء كل حسب قدرته واستطاعته. قالالله تعالى واصفاً المؤمنين: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف ينهونعن المنكر)التوبة، الآية: 17 ، وقوله صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره .. " الحديث، و"من"من ألفاظ العموم التي يدخل تحتها كل مسلم ومسلمة؛ ولذا فإن قولك "لا تقل ليمريهم وأنهيهم فأنا امراة وهم رجال" قول غير صحيح، وقد احتسبت الكثير من نساءالسلف على رجال محارم وغير محارم ]ولعلي أنصحك بقراءة كتاب: مسئولية النساء في الأمر بالمعروفوالنهي عن المنكر في ضوء النصوص وسير الصالحات، للدكتور فضل إلهي[.



و المسألة الثانية: تتعلق بمراتب إنكار المنكر، فالله عز وجلـ بمنه وفضله ـ لم يكلف المسلم إلا بما هو في حدود قدرته واستطاعته؛ ولذلك قال صلىالله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإنلم يستطع فبقلبه" الحديث؛ ولذا فأنت وزوجك إن لم تستطعا الإنكار باليد سقطالوجوب عنكما وانتقل إلى المرتبة التي تليها وهي الإنكار باللسان.. وهكذا، وأمامرتبة الإنكار بالقلب فهي واجبة على كل مسلم تحت أي ظرف.

وأما المسألة الثالثة: فهي أنالمسلم متى ما أدى واجبه في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقد برئ من الإثم ولايضره ضلال من ضل بعد ذلك لقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا عليكمأنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم) ، وقوله صلى الله عليه وسلم" إنهيستعمل عليكم أمراء فتعرفون وتنكرون فمن كره فقد برئ، ومن أنكر فقد سلم ولكن منرضي وتابع" الحديث رواه مسلم، قال الإمام النووي رحمه الله : معناه: منكره بقلبه ولم يستطع إنكاراً بيد ولا بلسان فقد برئ من الإثم وأدى وظيفته ، ومنأنكر بحسب طاقته فقد سلم من هذه المعصية ومن رضي بفعلهم وتابعهم فهو العاصي.
وعليه، فعليك أن تتعاوني معزوجك في أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر بحسب الاستطاعة، كما أنصحك أن تكرريمحاولتك في إقناع زوجك بالاستقلال عنهم بالسكن حفاظاً عليكما وعلى أطفالكما منالمنكرات، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.



td fdjkh la;gm 2








من مواضيع اكاسيا
اكاسيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس