الموضوع: داء بهجت
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-01-2010, 03:46 PM   رقم المشاركة : [3]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: داء بهجت

هذا المرض معروف سمي كذلك تخليدا لخلوصي بهجت الطبيب التركي الأصل في جامعة طب اسطنبول، الذي وصفه ‏واكتشفه عام 1937، علما أن الإلمام بأعراضه كانت معروفة من أيام أبقراط (أبو الطب).
حتى الآن لا يعرف بالتحديد ما هو السبب الرئيسي لهذا المرض، ويعتقد البعض أن عناصر البيئة الخارجية، أو فيروس مجهول ‏الهوية، أو ربما بكتيريا، قد تؤدي إلى ظهور الأعراض عند الأشخاص الذين يحملون الصفات الوراثية HLA:B5,B1‏
تحدث مجموعة من التبدلات أهمها :
1-الاصابة الوعائية.
2-فرط نشاط العدلات.
3اضطرابات المناعة.
ويتم الكشف عن هذه التبدلات من خلال اختبار البثرة:
وهو عبارة عن حقن مصل ملحي بين الادمة والبشرة (مثل تفاعل السلين) وننتظر مدة 42-48 ساعة..
الاختبار ايجابي: عند ظهور بثرة أو فقاعة وبفحصها نجد انها تحتوي على كريات بيض مفعلة نتيجة وجود السيتوكينات اي هناك فرط نشاط بالعدلات والتهاب الاوعية...
حساسية هذا الاختبار لا تتجاوز 20% اي حساسية قليلة..
فايجابية الاختبار تدل على الاصابة بداء بهجت اما سلبية الاختبار فلا تنفي داء بهجت ينتشر هذا المرض بكثرة في دول ‏‏(طريق الحرير) الذي يمتد من الشرق الأوسط إلى الصين، ويشمل دول الشرق الأوسط والأقصى معا ‏‏، وفي هذه الدول يصيب هذا المرض الرجال أكثر من النساء، وأما في دول العالم الأخرى فيوجد هذا المرض بنسبة أقل ‏ويصيب النساء أكثر من الرجال. ويعتبر مرض بهجت من الأمراض المناعية المزمنة والتي ترافق المريض مدى الحياة.
تبدأ أعراض هذا المرض بالظهور في العشرينات ‏والثلاثينات من عمر المريض، ولكنه قد يصيب كل الأعمار، يمر المرض بحالتين متعاقبتين على الدوام، الأولى الحالة الحادة والتي ‏تظهر فيها الأعراض، والثانية الحالة الكامنة والتي تختفي فيها الأعراض، وتتعاقب هاتان الحالتان باستمرار، وتبعا لذلك فقد نجد ‏مريض يعاني من الأعراض بصفة دائمة أو دورية، وكذلك ربما تكون الأعراض قوية ومؤلمة وربما تكون خفيفة، يصيب هذا ‏المرض الأوعية الدموية من شرايينوأوردة، وكذلك قد يصيب شبكية العين، المخ، المفاصل، والأمعاء.‏ أما تشخيص المرض، فالعلامة الرئيسية للمرض هي التقرحات المتكررة في الفم، وغالبا ما تكون مؤلمة ومزعجة للمريض وغير ‏فيروسية الأصل، وهذه عادة ما تحدث عند كل المرضى بهذا المرض، وإضافة لذلك تظهر بعض أو كل العلامات الثلاث التالية، فظهور علامتين من الثلاث إضافة إلى تقرحات الفم يؤكد التشخيص لهذا المرض، وقد تظهر أيضا علامات أخرى تساعد ‏على تأكيد التشخيص في بعض المرضى، ولكن ليس شرطا ظهور كل هذه الأعراض
لكنه نادر الحدوث وإلى يومنا لا يوجد له **** في الطب الحديث لكن أنصح من ابتلي بهذا المرض عافانا الله وإياكم بالرقية الشرعية بغرض النظر عن أسماء الدجاجلة والنصابين في عالم الرقية كفلان وعلان ...


لكني كما قلت لكم أنصحه بالمواظبة على الرقية الشرعية وخاصة رقية العين والمس قولا وفعلا..
قولا بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
عملا ببعض الأعشاب كزيت الزيتون والسدروغيرها.

نسأل الله لنا ولكم الشفاء ...
من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي
توقيع أبوعبدالرحمن السلفي
 قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "
قال الإمام أَحمد بن سنان القطان رحمه الله تعالى : ( لَيْسَ في الدنيا مُبْتَدع ؛ إِلا وهو يُبْغضُ أَهلَ الحَديث ، فإِذا ابْتَدَعَ الرجُلُ نُزِعَتْ حَلاوَةُ الحَديثِ من قَلْبِه)
تحذير :
false
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس