عرض مشاركة واحدة
قديم 10-31-2010, 04:16 PM   رقم المشاركة : [1]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي متن البيقونية في مصلح الحديث


بسم الله الرحمن الرحيم


متن البيقونية


1. أبدأُ بالحمدِ مُصَلِّياً على


مُحمَّدٍ خَيِر نبيْ أُرســـــِلا


2. وذِي مِنَ أقسَامِ الحديث عدَّة


وكُلُّ واحدٍ أتى وحــــَدَّه


3. أوَّلُها (الصحيحُ) وهوَ ما اتَّصَل


ْإسنادُهُ ولْم يُشَذّ أو يُعـَلّ


4. يَرْويهِ عَدْلٌ ضَابِطٌ عَنْ مِثْلِه


ِمُعْتَمَدٌ في ضَبْطِهِ ونَقْلــــِهِ


5. وَ(الَحسَنُ) الَمعْرُوفُ طُرْقاً وغَدَتْ


رِجَالُهُ لا كالصّحيحِ اشْتَهَرَتْ


6. وكُلُّ ما عَنْ رُتبةِ الُحسْنِ قَصْر


فَهْوَ (الضعيفُ) وهوَ أقْسَاماً كُثُرْ


7. وما أُضيفَ للنبي (الَمرْفوعُ)


وما لتَابِعٍ هُـوَ (المقْطــُوعُ)


8. وَ(الُمسْنَدُ) الُمتَّصِلُ الإسنادِ مِنْ


رَاويهِ حتَّى الُمصْطفى ولْم يَبـِنْ


9. ومَا بِسَمْعِ كُلِّ رَاوٍ يَتَّصِل


إسْنَادُهُ للمُصْطَفى فَـ(الُمتَّصــِلْ)


10. (مُسَلْسَلٌ) قُلْ مَا عَلَى وَصْفٍ أتَى


مِثْلُ أمَا والله أنْبأنِي الفــَتى


11. كذَاكَ قَدْ حَدَّثَنِيهِ قائِماً


أوْ بَعْدَ أنْ حَدَّثَنِي تَبَسَّـــــمَا


12. (عَزيزٌ) مَروِيُّ اثنَيِن أوْ ثَلاثهْ


(مَشْهورٌ) مَرْوِيُّ فَوْقَ ما ثَلاثــَهْ


13. (مَعَنْعَنٌ) كَعَن سَعيدٍ عَنْ كَرَمْ

(وَمُبهَمٌ) مَا فيهِ رَاوٍ لْم يُسَـمْ

14. وكُلُّ مَا قَلَّت رِجَالُهُ (عَلا)


وضِدُّهُ ذَاكَ الذِي قَدْ (نَــــزَلا)


15. ومَا أضَفْتَهُ إلى الأصْحَابِ مِنْ

قَوْلٍ وفعْلٍ فهْوَ (مَوْقُوفٌ) زُكـِنْ

16. (وَمُرْسلٌ) مِنهُ الصَّحَابُّي سَقَطْ


وقُلْ (غَريبٌ) ما رَوَى رَاوٍ فَقـَطْ


17. وكلُّ مَا لْم يَتَّصِلْ بِحَالٍ


إسْنَادُهُ (مُنْقَطِعُ) الأوْصـــــَالِ


18. (والُمعْضَلُ) السَّاقِطُ مِنْهُ اثْنَانِ


ومَا أتى (مُدَلَّساً) نَوعــــَانِ


19. الأوَّل الإسْقاطُ للشَّيخِ وأنْ


يَنْقُلَ مَّمنْ فَوْقَهُ بعــــَنْ وأنْ


20. والثَّانِ لا يُسْقِطُهُ لكنْ يَصِفْ


أوْصَافَهُ بما بهِ لا يَنْعــــَرِفْ


21. ومَا يَخالِفُ ثِقةٌ فيهِ الَملا


فـ(الشَّاذُّ) و(الَمقْلوبُ) قِسْمَانِ تَلا


22. إبْدَالُ راوٍ ما بِرَاوٍ قِسْمُ


وقَلْبُ إسْنَادٍ لمتنٍ قِســــــْمُ


23. وَ(الفَرَدُ) ما قَيَّدْتَهُ بثِقَةِ


أوْ جْمعٍ أوْ قَصِر على روايــــةِ


24. ومَا بعِلَّةٍ غُمُوضٍ أوْ خَفَا


(مُعَلَّلٌ) عِنْدَهُمُ قَدْ عُـــــرِفَا


25. وذُو اخْتِلافِ سنَدٍ أو مَتْنٍ


(مُضْطربٌ) عِنْدَ أهيْلِ الفَـــنِّ


26. وَ(الُمدْرَجاتُ) في الحديثِ ما أتَتْ


مِنْ بَعْضِ ألفاظِ الرُّوَاةِ اتَّصَلَتْ


27. ومَا رَوى كلُّ قَرِينٍ عنْ أخهْ


(مُدَبَّجٌ) فَاعْرِفْهُ حَقًّا وانْتَخــِهْ


28. مُتَّفِقٌ لَفْظاً وخطاً (مُتَّفقْ)


وضِدُّهُ فيما ذَكَرْنَا (الُمفْتـــِرقْ)


29. (مُؤْتَلِفٌ) مُتَّفِقُ الخطِّ فَقَطْ


وضِدُّهُ (مُختَلِفٌ) فَاخْشَ الغَلَــطْ


30. (والُمنْكَرُ) الفَردُ بهِ رَاوٍ غَدَا


تَعْدِيلُهُ لا يْحمِلُ التَّفَــــرُّدَا


31. (مَتُروكُهُ) مَا وَاحِدٌ بهِ انفَردْ


وأجَمعُوا لضَعْفِه فَهُوَ كـــَرَدّ


32. والكذِبُ الُمخْتَلَقُ المصنُوعُ


علَى النَّبيِّ فذَلِكَ (الموْضـــُوعُ)


33. وقَدْ أتَتْ كالَجوْهَرِ المكْنُونِ


سَمَّيْتُهَا: مَنْظُومَةَ البَيْقُــــوني


34. فَوْقَ الثَّلاثيَن بأرْبَعٍ أتَتْ


أقْسامُهَا ثمَّ بخيٍر خُتِمــــــَتْ



ljk hgfdr,kdm td lwgp hgp]de








من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي
توقيع أبوعبدالرحمن السلفي
 قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "
قال الإمام أَحمد بن سنان القطان رحمه الله تعالى : ( لَيْسَ في الدنيا مُبْتَدع ؛ إِلا وهو يُبْغضُ أَهلَ الحَديث ، فإِذا ابْتَدَعَ الرجُلُ نُزِعَتْ حَلاوَةُ الحَديثِ من قَلْبِه)
تحذير :
false
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس