عرض مشاركة واحدة
قديم 10-05-2010, 04:22 PM   رقم المشاركة : [1]
أبوعبدالرحمن السلفي
:: مشرف إسلامي نور طريقي ::

 الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن السلفي
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Post الذي يسبُّ أم المؤمنين عائشة يسبُّ الله -جلَّ وعلا-


فتوى
فضيلة ال***: صالح الفوزان -حفظه الله-
السؤال:
أحسن الله إليكم سماحة الوالد، يقول السائل: كيف يكون موقف المسلم ممن يَسبُّ أم المؤمنين عائشة -رضي الله تعالى عنها- وهل سبها كفر؟
الجواب:
نعم، سبُّها كفر؛ لأنه تكذيبٌ لله، الله -جلَّ وعلا- نزَّهها وبرأها مما اتهمها به المنافقون، الله برأها؛ فالذي لا يبرأ أم المؤمنين يكون كافرًا؛ لأنه مُكذِّبٌ لله -عزَّ وجلَّ-.
وأيضًا الذي يسبُّ أم المؤمنين يسبُّ الله -جلَّ وعلا-! ليه؟
لأنه يتهم الله بأنه اختار لنبيه امرأةً لا تصلح له، وأنها فاسقة أو فاجرة! فهذا اتهامٌ لله.
الله -جل وعلا- يقول: ﴿الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ﴾ [النور: 26].
فما كان الله ليختار لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم امرأةً خائنةً في فراشه؛ بل حتى الكافرات، الكافرات زوجات الأنبياء السابقين؛ كزوجة لوط، وامرأة نوح، كانوا كافرتين؛ لكن كانتا عفيفتين، عفيفتين نزيهتين في الفراش؛ لأنه لا يمكن أن يختار الله لنبيه فراشًا فاسدًا؛ فهو يكفر بهذا الوصف.
الرابط الصوتي
http://www.alfawzan.ws/node/7266



hg`d dsf~E Hl hglclkdk uhzam hggi -[g~Q ,ugh-








من مواضيع أبوعبدالرحمن السلفي
توقيع أبوعبدالرحمن السلفي
 قال الأصبهاني - رحمه الله - في كتابه (الحجة في بيان المحجة): " قال أهل السنة : لا نرى أحداً مال إلى هوى أو بدعة إلا وجدته متحيراً ميت القلب ممنوعاً من النطق بالحق "
قال الإمام أَحمد بن سنان القطان رحمه الله تعالى : ( لَيْسَ في الدنيا مُبْتَدع ؛ إِلا وهو يُبْغضُ أَهلَ الحَديث ، فإِذا ابْتَدَعَ الرجُلُ نُزِعَتْ حَلاوَةُ الحَديثِ من قَلْبِه)
تحذير :
false
أبوعبدالرحمن السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس