عرض مشاركة واحدة
قديم 09-16-2010, 06:28 AM   رقم المشاركة : [1]
CLassiC
:: شخصيـﮧ هامـﮧ ::

 الصورة الرمزية CLassiC
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي الداء الذي ضاع دواؤه


في الوقت الحالي لم تعد الشهادة الجامعية تساوي شيئًا
حيث إن التطور السريع في التكنولوجيا والآلات جعل هناك اكتفاءُ ذاتي
لدى الشركات والمؤسسات مما أدى إلى الاستغناء عن الأيادي العامله
بنسبٍ كبيره وساعدهم ذلك في التوفير وزيادة الدخل
وفي المقابل تسبب في إنتشار البطاله

وأصبحت البطاله داء ضاع دواؤه بين المجتمعات بجميع أصنافها
وما زالوا يحاولون في إيجاده أو إختراع دواء بديل
ومع كل محاولةٍ فاشله يزداد الداء إنتشارًا بشكلٍ سريع
مما يعرض العالم لخطرٍ عظيم تتضح آثاره في المستقبل القريب

ويختلف هذا الداء في المضمون والآثار الجانبية
حيث أن المضمون عباره عن (صدمه نفسيه قويه)
وتكون الآثار الجانبية على نوعان هما :-
ضياع وانحراف / عزله وابتعاد
يختلفان النوعان في الطريقة والسلوك ولكن يتفقان في النتيجه
والتي هي في الغالب تكون “إنسان بلا هويه”
يعيش باقي حياته في فراغ قاتل
مما يجعله يحس انه إنسان على الهامش
لا قيمة له في المجتمع ومع كل هذه الضغوط
يبدأ الوازع الديني عنده بالتلاشي تدريجيًا
ومن ثم تسيطر على عقليته الأفكار الشيطانية
ويتحول إلى إنسان خطير على مجتمعه وهذا ما يحدث في الآونة الأخيره
حيث كثرة الجرائم بأنواعها المختلفة والكل اصبح يتعجب من ذلك!

كل هذا بسبب؛ البطاله والفراغ
وسيزيد معدل الجرائم كلما زاد معدل البطاله
وستزيد الحالة المعيشية سوءًا
وتجعل العالم يعيش في رهبه مزمنه أمام معادله يصعب حلها

البطاله + الفراغ = جريمه
كتبه/ بدران الدوسري



hg]hx hg`d qhu ],hci








من مواضيع CLassiC
توقيع CLassiC
 
أحد يقدر يجي جنبي


CLassiC غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس