الموضوع: سارة ومحمد
عرض مشاركة واحدة
قديم 10-21-2008, 09:46 AM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

Lightbulb سارة ومحمد


السلام عليكم والرحمة

نبدأ وبدون مقدمات

&& ساره و محمد &&

*تعريف الشخصيات :

سارة : بنت جميلة وخلوقة وذات أطباع نارية .
محمد: ابن خالة سارة شاب وسيم وخلوق ايضا هادئ ومتزن .
أم عبداللة : والدة سارة أم متفانية جدا في تربية أولادها بدون أب لخمسة عشر عاما.
عبدالله : الأخ الأكبر والوحيد لسارة وهو شاب متحمل للمسؤولية بشكل كبير وكان الأب البديل لسارة.
أم محمد : أخت أم عبدالله انسانه طيبه وحنونة .
مشعل : الأخ الأصغر لمحمد شاب مستهتر وعابث .
مي : أخت محمد وهي اصغر بسنه من سارة محبوبة جدا من الجميع ومرحة .
علياء : ابنة خال محمد وسارة بنت مغرورة وتحمل بذرة الشر في قلبها .
نوره : بنت الجيران لسارة وهي زوجة عبدالله مستقبلا .
*كانت هذه الشخصيات الرئيسية أما ما تبقى من الشخصيات فسوف تتعرفون عليها من خلال القصة .
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%% %%%

&&الفصل الأول &&
عبدالله : ساره ساره تعالي تعالي جبت النتيجة ما راح تتوقعينها صديقني افاااا يا سارة ..لا ..لا توقعتك احسن من كذا .
تأتي سارة مسرعة نحو أخيها إلى الباب وقلبها ينبض بسرعة لشدة قلقها على نتيجة الثانوية العامة .
ساره : هاه قول حرام عليك لا تخوفني امانه ليه أنا مسويه شي,.. مو مقدمة زين,.. عبدالله قول تكلم وقفت قلبي .
عبدالله: سلامة قلبك يا أحلى أخت ولو أنتي الغالية أنا اقدر أوقف قلبك ,,,,مبروووووووووووووك نسبة صج ترفع الرأس ,,,,,مبروك 92% مين قدك .
ساره تطير من الفرح وتقفز .
ساره : والله ..والله ...92 ... الحمد الله يا ربي ونااااااااااسه ونااااااااسه هييييييه .. يعني اقدر ادخل الكلية اللي ابيها الحمد الله يا رب الحمد الله .
تأتي أم عبدالله مسرعة من المطبخ لتستوضح سبب هذه الضجة .
أم عبدالله : هاه يا عيال شسالفه شفيكم شصاير .
ساره :يمه باركيلي جبت نسبه حلووووووه 92 واقدر اروح للكلية اللي ابيها .
أم عبدالله تحتضن ابنتها الوحيدة وهي سعيدة .
أم عبدالله: مبرووووك يا بنيتي والله تستاهلين الحمد الله اللي ما خيب تعبك يا بنتي .
ساره : الحمد الله يا يمه الحمد الله .
وهنا تدخل عبدالله .
عبدالله : بهذه المناسبة السعيدة يلا أنا عازمكم على الغدا يلا نرروح ونتغدى بالمطعم .
أم عبدالله : لا يا وليدي أنا طبخت الغدا خليها بعدين .
عبدالله : على رأي الأميرة هاه شرايك يا ساره ,,,نخليها عشا احسن .
سارة : اوكي أنا ما عندي مانع اللي تقوله الوالدة هو اللي يصير .
ذهب الجميع إلى المطبخ استعدادا للغداء ولمساعدة أم عبدالله.
وبعد انتهاء الغدا ذهبت سارة إلى غرفتها واتصلت بصديقة العمر مي .
سارة : الوو . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أم محمد : الوو هلا والله .
سارة : منو خالتي أم محمد .
أم محمد : ايه حبيبتي هلا والله بهالصوت هلا سارونه.
سارة : هلا خالتي كيفك وشخبارك إن شاء الله بخير؟ .
أم محمد : الحمد الله بخير يا بنيتي أنتي كيفك ؟
ساره : الحمد الله بخير الله يسلمك . أقول خالة وين مي بغيت أكلمها .
أم محمد : إن شاء لله سارونه الحين بناديها لك .
سارة : ايه أقول خالة نسيت ..باركيلي أنا نجحت وجبت نسبة حلوة بعد .
أم محمد : مبروووووووووووك يا بنيتي الله يوفقك دايم ودايم الفال لمي إن شاء الله .
ساره : إن شاء الله يا رب . أقول خالة الناجح لما يبشرك شنو لازم توعدينه فيه .
أم محمد : ههههههههههه. ابشري من عيوني يا حياتي أنتي تامري امر واحنا نفذ .
ساره : لا عيب خاله أنا استحي اطلب اللي ابيه,, أنتي جيبي شي على ذوقك ههههههههههه.
أم محمد : ولا يهمك . طيب لحظه هذي مي جت هاكي كلميها.
مي الوو.
ساره : ميونه باركيلي باركيلي.
مي : مبروووووووووووك . كلوووووووووش , بس ليش ؟؟
سارة : ههههههههه الحمد الله والشكر صدق مصرقعه . يالخبلة جبت نسبة 92% شرايك .
مي : وااااااااااااااااااااو هييه . مبروووووووووووووووووووك ماشالله عليكي , عيني عليكي باردة .
سارة : الحمد الله يارب . يلا اشوفك بعدين اوكي .
مي : اوكي.. مع السلامة .
.............................. .............................. .............................في بيت أم عبدالله .
عبدالله : يلا يا سارة يلا يما وينكم تاخرنا ..عشا هو ولا سحور ؟؟؟؟
أم عبدالله : يلا أنا جاهزة من زمان يا وليدي ..بس سارونه للحين ما خلصت .
تظهر فجأة ساره وهي مرتدية العباءة والشيله وتبدو بجمال طبيعي رائع.
ساره: خلاص خلاص أنا جاهزة لا تتبلون علي رجاء أنا ما احب الإشاعات .ههههههه
يضحك عبدالله وامه جميعا من مرح ساره الدائم.
يخرج الجميع إلى المطعم وعندما هموا بالجلوس إلى مقاعدهم , واذ بعبدالله يلمح شخصا يعرفه ..انه محمد ابن خالتهم . فيلوح له عبدالله ويأتي محمد إليهم .
محمد : مساء الخير . مرحبا خالة كيفك وشخبارك عساك بخير ؟؟
أم عبدالله : هلا والله وليدي محمد هلا يمه كيفك أنت وشخبارك ؟
محمد : الحمد الله خالة بخير يمال الخير . (ويلتفلت إلى عبدالله ليلقي عليه التحية).هلا عبدالله كيفك وكيف الحال من زمان وينك ما تبين ؟؟
عبدالله : الحمد الله بخير أنت كيف أحوالك وأخبارك .؟ وش جايبك هنا اليوم ؟
محمد : الحمد الله بخير . سلامتك والله جاي مع الربع ,, انتم اللي شعندكم هنا مجتمعين على الخير انشالله ؟؟
عبدالله : ابد سلامتك بس جايين عشان نجاح ساره في الثانوية العامة .
هنا التفت محمد إلى الشخص الثالث على الطاولة والذي لم ينتبه له من قبل وعلى الفور وقعت عيناه على اجمل فتاة رآها في حياته .
التفت إليه ساره وبدت مذهولة !!!!!!كيف يعقل إن يكون هذا محمد ابن خالتي لم يكن في حياته هكذا من قبل !!!!إن من تراه واحد من ابطال الافلام والروايات الرومنسيه إن بغاية الوسامة,, لقد مرت اربع سنوات منذ رأت محمد عندما تخرج من الثانوية العامة وكان بدينا و ذو شعر طويل لا يليق ابدا برجل ,,,, لكن ما تراه الان شخصا من نوع أخر قد يكون بسبب كلية الضباط التي دخلها بعد تخرجه ولم تره منذاك الحين ...انه طويل ونحيف وشعر قصير مرتب وسمار طبيعي جميل هذا من غير إن ناخذ بعين الاعتبار عيونه الجميلة الواسعة السوداء وانفه الذي كانه سلة سيف وفمه الصغير المغتضب .
بنفس الوقت محمد لم يستطيع إن يرفع بصره عن ساره !!!!من تكون هذه الحورية الجميلة ؟؟؟امعقول إن هذه هي نفسها سارة التي كانت بالرابعة عشرة منذ أخر مرة رآها في حفلة تخرجه من الثانوية العامة؟؟؟لقد كبرت لتصبح سيدة الجمال الطبيعي !!!!عيونها الواسعة العسلية ولون بشرتها الأبيض الذي ورثته من أمها وهذا الأنف الصغير والفم الصغير أيضا ذوالشفاة الممتلئة !!!!!بالفعل لقد أصبحت جميلة جدا بنت الخالة هذه .
أخيرا استوعب محمد الموقف وبالكاد ونطق: هلا ساره مبروك النجاح عقبال الجامعة إن شاء لله.
سارة وهي تنظر إلى الأسفل من شدة خجلها : الله يبارك فيك عقبال مي إن شاء الله.
يذهب محمد ليتركهم وينظر عبدالله إلى أخته : مااااشالله من هذي البنت المستحية يما نعرفها تقربلي ؟هههههه
ترد أمه: والله مدري يا وليدي أنا بعد مستغربه مدري وين راحت سارة ؟؟من هذه ؟؟
ترد سارة بغضب حول خديها إلى اللون الوردي : هييه انتم شفيكم الحمد الله والشكر ما عمركم شفتم وحدة تستحي ..
يرد عبدالله : ايه عمرنا شفنا وحدة تستحي بس ما عمرنا شفناكي أنتي تستحين ...ويطلق ضحكة عالية تشاركه أمه بها .
.............................. .............................. .............................. ...................يعود الجميع إلى البيت وهم ألان بالسيارة . يبدأ عبدالله الحديث ويقول : هاه يمه اقدر أتكلم الحين بعد خلاص ساره وخلصت الثانوية وما اعتقد إن كلامي بيشغلها عن أي شي الحين؟؟؟
ألام : على راحتك يا وليدي قول اللي تبيه .
عبدالله : أقول ساره صراحة أنا نويت بعد الاجتماعات المغلقة والمفتوحة والسرية والعلانية إلى آخره إن اعلن انني نويت ادخل القفص الذهبي إن شاء الله . هاه وش رايك ؟
ساره ترد بذهول : أنت تتزوج معقول ؟؟ ألف ألف مبروك يا خوي ..اها يعني كنت مخطط من قبل والحين توك تقول اوريك صرت تخبي أسرار علي ؟؟
يرد عبدالله : لا والله بس هذا هو السر الوحيد وبصراحة ما بغيت اشغلك معاي وانتي تدرسين ..
ترد ساره : هاه..طيب من هي تعيسة الحظ.. اوووه سوري اقصد سعيدة الحظ ؟؟؟؟؟
تترد الأم : بنت جيراننا نوره .. هاه وشرايك فيها ؟؟
ساره : ماشالله نوره بنت حلو وعاقلة ومؤدبه مع اني ما واجهتها الا قليل بس واضح عليها بنت ناس .
عبدالله : الله يطمنك يا ***ه ريحتيني مثل كلام امي الحمد الله يعني أنا عندي ذوق ؟؟
ساره : لا يا حظي أنت ماعندك ذوق بس مالقيت غيرها وصارت معاك كذا .
عبدالله : أنتي لازم تنكدي على الواحد ياختي توني معشيكي ودافع فيكي شي وشويات والله ما تستاهلي ..
سارة : الا أنا استاهل يا عمري وانت ذوق وعندك ذوق ؟ وش تبي بعد ...
وذهبوا جميعا إلى المنزل . وعندما خلدت ساره إلى النوم ..اخذت تتقلب إلى اليمين والى اليسار ولم تستطع إن تنام فقد اخذت تفكر وتفكر بأبن الخالة محمد ..ومدى تغيره وحاولت إن تنام ولكن تتعدت عليها الاحلام وكانت جميعها احلام بفارس واحد ((محمد)).


shvm ,lpl]








من مواضيع Hectr
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس