عرض مشاركة واحدة
قديم 03-02-2010, 02:50 PM   رقم المشاركة : [1]
Hectr
:: مشرف شغف الرياضة والألعاب ::

 الصورة الرمزية Hectr
 





 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي التحالفات الرئيسة في الانتخابات التشريعية في العراق



التحالفات الرئيسة الانتخابات التشريعية العراق

في السابع من مارس/آذار 2010 يتوجه العراقيون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات تشريعية هي الثالثة منذ سقوط نظام صدام.

والانتخابات في الظروف العراق هذه لن تكون سهلة حتى للناخب، فإلى جانب التهديدات الإرهابية باستهداف الدوائر الانتخابية سيتعين على الناخبين الاختيار بين عدد لا حصر له من الأحزاب والقوائم.

وفي الوقت الذي يشارك فيه قرابة ثلاثمائة حزب وكيان سياسي في هذه الانتخابات، يتنافس أكثر من 6 آلاف مرشح على مقاعد البرلمان الجديد البالغة 625 مقعدا.

ويرى المراقبون أن النتيجة ستحسم بين عدد محدود من التحالفات الاثني عشر المعلنة، والتي ضمت العدد الأكبر من الأحزاب والقوى السياسية المؤثرة. وتأتي الانتخابات وسط خلافات شديدة وبعد تغييرات عميقة شهدتها الساحة السياسية العراقية في خريف عام 2009.

ولعل أهم هذه التطورات هو انفراط عقد أهم تحالفين قائمين على الانتماء المذهبي. فقد انقسم الائتلاف الشيعي على نفسه لينبثق منه تحالفان جديدان هما ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي.

هذه التطور لوحظ أيضا في صفوف السنة حيث خرجت شخصيات سنية هامة من جبهة التوافق الوطني لتنضم إلى قوى أخرى، وأهمها القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي.

وفيما تزداد الحملة الانتخابية سخونة تحاول مختلف القوى استمالة الناخب ببرامج انتخابية ووعود جديدة بينما يبدي الكثير من العراقيين استهجانهم للصراعات الطائفية، وهو الأمر الذي دفع مختلف القوى لتغيير شعاراتها والبحث عن حلفاء جدد بهدف إبراز طابعها الوطني العام.

ويحاول ائتلاف دولة القانون برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي تقديم نفسه ممثلا لجميع العراقيين. ويسعى هذا التحالف للتأكيد على دور المالكي في تحسين الوضع الأمني ومحاربة الإرهاب وكذلك في رفع المستوى المعيشي لفئات واسعة من السكان.

اما القائمة العراقية وزعيمها إياد علاوي يراهن إلى حد بعيد على أصوات العلمانيين وبالفعل نجح علاوي أيضا في كسب شخصيات بارزة من الطائفة السنية وفي مقدمتها نائب الرئيس الحالي طارق الهاشمي، إضافة إلى صالح المطلك وظافر العاني. وعلاوة على تأكيدها على الطابع العلماني تنفرد القائمة العراقية بطرح شعارات قومية عربية.

ولهذا السبب يتهمها خصومها بأنها أصبحت ملاذا لبقايا حزب البعث المنحل. وبالفعل صدرت تصريحات من بعض قيادي القائمة فُسرت بأنها محاولة للتهوين من جرائم نظام صدام حسين الدكتاتوري وتبريرها.

اما منطقة كردستان العراق تحاول ان تتمتع باستقلال ذاتي بيد ان الدستور ينص على أن العراق دولة اتحادية ويصر المالكي على تقوية دور المركز، ويسعى التحالف الكردستاني لتوسيع صلاحياته السياسية والاقتصادية.

ومع أن هيمنة الحزبين الكرديين الرئيسين لم تعد مطلقة في كردستان في ظل نشوء قوى معارضة هناك، إلا أن التحالف الكردستاني يعتبر عمليا التحالف الكبير الوحيد، الذي حافظ على استمراريته منذ عام 2004. وهو يحرص على إبقاء الأبواب مفتوحة أمام إمكانية التحالف مع القوى الأخرى آملا أن يشارك في تشكيل الحكومة المقبلة أيضا.

اما التحالفات الرئيسية والاحزاب المشاركة في الانتخابات البرلمانية في العراق تتكون مما تلي:

1- ائتلاف دولة القانون:
يضم 35 حزبا وكيانا، إضافة إلى عدد كبير من السياسيين والشخصيات المعروفة. وإلى جانب حزب الدعوة توجد هنا قوى ليبرالية تميل للعلمانية. كما انضمت للتحالف زعامات عشائرية سنية وكذلك شيعية متنفذة. ولكن كل شيء يتمحور حول شخص رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي يكافح من أجل ولاية ثانية.

2- الائتلاف الوطني العراقي:
يمثل هذا التحالف إطارا للتعاون بين قوى شيعية هامة مثل المجلس الأعلى الإسلامي، الذي يمثله عمار الحكيم ونائب الرئيس الحالي عادل مهدي، والتيار الصدري، الذي يحاول رجل الدين مقتدى الصدر الإمساك بخيوطه، وحزب الدعوة جناح إبراهيم الجعفري، وحزب الفضيلة الإسلامي. وينتمي إلى هذا التحالف أيضا رئيس المؤتمر الوطني العراقي ورئيس هيئة المساءلة والعدالة أحمد ال***ي. وتتنافس في هذا التحالف عدة شخصيات قيادية، إلا أن ما ينقصه هو المرشح الذي يحظى بالإجماع لمنصب رئيس الوزراء.

3- القائمة العراقية:
تضم 20 حزبا وتجمعا ويطغى عليها الطابع العلماني. وأهم قياديها هو رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، الذي نجح في كسب شخصيات سنية معروفة مثل نائب الرئيس طارق الهاشمي ورئيس جبهة الحوار الوطني صالح المطلك. غير أن الأخير أستبعد ومعه مئات المرشحين من خوض الانتخابات من قبل هيئة المساءلة والعدالة بدعوى ارتباطهم بحزب البعث المنحل. وقد رفض علاوي الدعوات بمقاطعة الانتخابات بسبب ذلك.

4- التحالف الكردستاني:
يتألف بالدرجة الأولى من الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة الرئيس العراقي جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرازاني إضافة إلى قوى صغيرة أخرى. وأهم هدف للتحالف هو تعزيز الاستقلال الذاتي لمنطقة كردستان العراق.

5- ائتلاف وحدة العراق:
ويجمع بين 38 حزبا وتنظيما. أبرز ممثليه وزير الداخلية الحالي ورئيس الحزب الدستوري العراق جواد البولاني وزعيم صحوة الأنبار أحمد أبو ريشة، أحد شيوخ العشائر السنية التي حارب مقاتلوها إرهابيي تنظيم القاعدة في غرب العراق.

6- جبهة التوافق العراقي:
تضم البقية المتبقية من القوى السنية وفي مقدمتها الحزب الإسلامي العراقي إلى جانب شخصيات سنية أخرى مثل رئيس البرلمان الحالي إياد السامرائي.

7- قائمة اتحاد الشعب:
شُكلت هذه القائمة من قبل الحزب الشيوعي العراقي وشخصيات يسارية أخرى لخوض الانتخابات بأمل الفوز ولو بحضور بسيط في البرلمان القادم.







hgjphgthj hgvzdsm td hghkjohfhj hgjavdudm hguvhr








من مواضيع Hectr
توقيع Hectr
 
عودة للمنتدى بعد غياب طويـــــــــل..
Hectr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس