الموضوع: طرائف تاريخيه
عرض مشاركة واحدة
قديم 01-29-2010, 08:24 AM   رقم المشاركة : [2]
^Abu Turky^
:: الرقابــة ::
:: فريق حل مشاكل الكمبيوتر ::

 الصورة الرمزية ^Abu Turky^
 




 

مركز رفع الصور والملفات

افتراضي رد: طرائف تاريخيه

اقتباس
الرجل المنحوس

خرج أحد السلاطين بكرة من منزله ، فلمّا بلغ رأس الطريق عثرت به الفرس فوقع على الأرض، فلمّا ركب رأى في رأس الطريق رجلاً مقبلاً
فقال السلطان: هذا رجل نحس مشؤوم لمّا رأيته عثرت بي الفرس فاضربوا عنقه،

فلمّا سمع الرجل ذلك خاطب السلطان قائلاً: لي إليك كلمة هل تسمح أن أقولها؟

قـال لــه: قــل،

قال: أقسم عليك أي الرجلين أنحس وأشأم أنا أم أنت؟ أنت رأيتني فعثرت بك الفرس وقمت سالماً، وأنا رأيتك فحصل لي القتل من رؤيتك فأيّنا أنحس على صاحبه؟

فضحك السلطان وأمر له بجائزة

والله سرعة البديهة وحسن الرد انقذه على طول وهذولا ما يتفاهمون على طول قص عنقه هههه
اقتباس
الحجاج ومجنون بني عجل

ذكر أنّ الحجاج خرج يوماً متنزهاً فلّما فرغ من تنزهه صرف عنه أصحابه وانفرد بنفسه، فإذا هو ب*** من بني عجل، فقال له: من أين أيها ال***؟
قال: من هذه القرية،
قال: كيف ترون عمّالكم؟
قال: شرّ عمال، يظلمون الناس ويستحلّون أموالهم،
قال: فكيف قولك في الحجاج،
قال: ذلك ما ولي العراق أشرّ منه، قبّحه الله تعالى وقبّح من استعمله،
قال: تعرف من أنا؟
قال: لا،
قال : أنا الحجاج،
فقال له: أتعرف من أنا؟
قال: لا،
قال: أنا مجنون بني عجل: أصرع في كل يوم مرتين،
فضحك الحجاج ولم يتعرض له بسوء

عارف الشايب ان الحجاج معروف بالظلم ومايتفاهم الا بالقتل رح وصرف نفسه بسرعة الخبرة له دور هههه
اقتباس
الحسنة بعشر أمثالها

استدعى بعض الخلفاء شعراء مصر، فصادفهم شاعر فقير بيده جرة فارغة ذاهباً بها إلى البحر ليملأها ماءً، فتبعهم إلى أن وصلوا إلى دار الخلافة، فبالغ الخليفة في إكرامهم والإنعام عليهم ورأى ذلك الرجل والجرة على كتفه، ونظر إلى ثيابه الرثة وقال: من أنت وما حاجتك؟
فأنشد:ولما رأيت القوم شدوا رحالهم إلى بحرك الطامي أتيت بجرّتي .
فقال الخليفة: إملأوا له الجرة ذهباً وفضة.
فحسده بعض الحاضرين وقال: هذا فقير مجنون لا يعرف قيمة هذا المال، وربما أتلفه وضيعه.
فقال الخليفة، هو ماله يفعل به ما يشاء،
فملئت له ذهباً وفضة وخرج إلى الباب، ففرق الجميع وبلغ الخليفة ذلك،
فاستدعاه وعاتبه على ذلك
فقال:يجودُ علينا الخيّرون بمالهم ونحن بمال الخيرين نجود
فأعجبه ذلك وأمر أن تملأ له عشر مرات ، وقال: الحسنة بعشر أمثالها

***********************

يا عيني فقير وكريم في نفس الوقت من جد نفسه عظيمة لو واحد منا كان طلع من مجلس الوالي عيونه طالعة مو مصدق الذهب
أحلى مافي الطرائف التاريخية انها واقعية وحقيقية وتروي عن فطنة الناس أو غباء بعضهم مو نكات اليوم كلها تاليف في تاليف
تسلم يالغلا
من مواضيع ^Abu Turky^
توقيع ^Abu Turky^
 


[gdwl] ســاهم معــنا وضـــــع بصمتك [/gdwl]
^Abu Turky^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس