عرض مشاركة واحدة
قديم 01-23-2010, 06:25 PM   رقم المشاركة : [1]
^Abu Turky^
:: الرقابــة ::
:: فريق حل مشاكل الكمبيوتر ::

 الصورة الرمزية ^Abu Turky^
 




 

مركز رفع الصور والملفات

13 المملكة تتهيأ لإصدار قانون لضبط المواقع الإلكترونية


المملكة تتهيأ لإصدار قانون لضبط المواقع الإلكترونية

بدأت وسائل إعلام سعودية متعددة بينها صحف يومية وقنوات تلفزيونية التعبير في سياق يشبه الحملة المنظمة ضد المواقع الإلكترونية، فيما تعكف وزارة الإعلام وجهات حكومية أخرى في المملكة على دراسة خطوات تمهد لإصدار قوانين خاصة تحكم عمل المواقع والوسائل الإعلامية الإلكترونية. وأبرز تلك الخطوات اشتراط حصول المواقع الالكترونية الإخبارية على تصاريح رسمية من وزارة الإعلام وان يكون لها مُلاك ورؤساء تحرير توضع أسماؤهم على واجهة موقع الصحيفة، بما يجعل لها هوية واضحة، و صفة اعتبارية وقانونية حتى تتحمل مسؤولية تجاوزاتها قانونيا.
واعتبر الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام السعودي إن الصحافة الإلكترونية هي صحافة المستقبل، مؤكدا أنها ستتطور لكنها فقط تحتاج إلى تنظيم ليكون لها حقوقها وعليها التزاماتها أمام المجتمع.
وكشف عن عزم وزارته، سن قوانين وضوابط وتشريعات، تسير وفقها الصحف والوسائط الإلكترونية، أهمها ولادتها بتراخيص رسمية، تخرج من الجهات المختصة في وزارة الإعلام.
وكانت السلطات السعودية وفي إطار المزيد من الانفتاح الإعلامي قد رفعت في فبراير الماضي الحظر الذي فرضته على موقع صحيفة إيلاف اليومية الالكترونية ومقرها لندن بعد توقف دام عامين.
وكانت الحملة المناوئة ضد الصحف والمواقع الإلكترونية بدأت في مايو الماضي بعد أن رفعت 13 صحافية سعودية دعوى قذف وتشويه سمعة ضد صحيفة إلكترونية نشرت تقريرا تحت عنوان «سعوديات في سهرات حمراء» اتهم فيه كاتبات إعلاميات من مدينة الرياض بإقامة علاقات مع بعض القيادات في الصحف، وعنون أحدها ب«كاتبات وإعلاميات في العاصمة ورطتهن علاقتهن ببعض قيادات في الصحف لإحياء ليالٍ حمراء».
وسارع القائمون على الموقع إلى إعادة صياغة المادة دون أي ذكر لأسماء الصحافيات.
وأيا كانت نتائج الدعوى القانونية ضد الصحيفة الإلكترونية التي أساءت للصحافيات السعوديات فإن قيودا قانونية مؤكدة ستفرض لأول مرة على كل الصحف والمواقع الإلكترونية السعودية.
وقال ثلاثة من مسؤولي المواقع الإلكترونية إنهم بدأوا بالفعل في هيكلة العمل في صحفهم الإلكترونية وتسمية رؤساء التحرير وملاك الصحف وأسماء كتابها ووضع قواعد للنشر لتضمن استمرارية صدورها في المستقبل.
ويرى فهد الشمري وهو أحد الثلاثة: إن الصحافة الإلكترونية السعودية استطاعت وبشكل غير مسبوق أن تتحرر «نسبيا» من مقص الرقيب الحكومي، لكن يبدو أن شهر العسل الذي تعيشه صحفنا الالكترونية لن يستمر طويلا.
وأضاف ان الصحف الإلكترونية أثبتت وجودها على أرض الواقع في المملكة، وسجلت نجاحا سريعا ومنقطع النظير على الرغم من بطء شديد في استيعاب وزارة الإعلام لها وعدم الاعتراف الرسمي بها.
وقال: الصحف الالكترونية والمواقع الإخبارية على الانترنت تشكل تحديا حقيقيا لمستقبل الصحافة المطبوعة، لذلك يحاول مسؤولو الصحف الورقية الحد من انطلاقتها وتحريض الجهات الحكومية لكبح انطلاقتها.
وقد حاول المؤتمر الإعلامي الدولي الأول (مستقبل النشر الصحافي)، الذي عقد في الرياض مؤخرا بمشاركة 25 خبيرا دولياً في المجال إضاءة جوانب في مستقبل الصحافة الإلكترونية ومدى تهديدها للصحف الورقية، وأكد الخبراء أن التغيير في مستقبل النشر الصحافي حاصل لا محالة.
وانتقد المشاركون في المؤتمر أسلوب صناعة وصياغة الأخبار القائم في الصحف العربية مؤكدين أن صناعة الأخبار ينبغي أن تنتقل إلى أسلوب كتابة القصة الخبرية، مشيرين إلى أن ما يحدث في الصحافة العربية هو نقل للأخبار، وليست صناعة لها.
ومن جانبها قالت سعاد عبده وهي صاحبة موقع الكتروني إخباري أن الصحافة الالكترونية تشارك في تعزيز الديمقراطية وحرية التعبير في المجتمعات العربية عموما.
==================


الاعلام والفن العلماني والليبرالي ينتشر فيها الفساد والله أعلم بما خفي !




hgllg;m jjidH gYw]hv rhk,k gqf' hgl,hru hgYg;jv,kdm








من مواضيع ^Abu Turky^
توقيع ^Abu Turky^
 


[gdwl] ســاهم معــنا وضـــــع بصمتك [/gdwl]
^Abu Turky^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس