عرض مشاركة واحدة
قديم 01-23-2010, 06:00 PM   رقم المشاركة : [1]
^Abu Turky^
:: الرقابــة ::
:: فريق حل مشاكل الكمبيوتر ::

 الصورة الرمزية ^Abu Turky^
 




 

مركز رفع الصور والملفات

Lightbulb شاب سعودي يبتكر مطبا اصطناعيا "ذكيا" لرفع مستوى السلامة المرورية


شاب سعودي يبتكر مطبا اصطناعيا "ذكيا" لرفع مستوى السلامة المرورية

ابتكر شاب سعودي مطبا اصطناعيا «ذكيا» يظهر عند الحاجة إليه فقط، للإسهام في الحد من الحوادث المرورية وما تخلفه من وفيات وإصابات، بسبب الكم الهائل من المطبات الاصطناعية المنتشرة في شوارع المدن السعودية وطرقها الرئيسية، وبصورة عشوائية في كثير من الأحيان. وأوضح المخترع دهام نزال الشمري، وهو من طلاب جامعة حائل، أن الدافع وراء تفكيره في ابتكار هذا الاختراع هو ملاحظته أن المطبات الاصطناعية - التي يفترض أنها أحد العوامل المساعدة على تحقيق السلامة المرورية على الطريق - تؤدي في كثير من الأحيان دورا سلبيا بتسببها في حوادث مرورية، وفي الحد الأدنى إلحاق الضرر بالمركبات، نتيجة مفاجأة قائدي المركبات بها، وخصوصا المراهقين الذين اعتادوا نمطا متهورا من القيادة.
وأكد المخترع الشمري أن هذا الاختراع «يهدف إلى رفع مستوى سلامة الطريق في حال تدنيها، وخصوصا في الأيام الممطرة التي يتدنى فيها مستوى السلامة على الطريق، وتكثر الانزلاقات والحوادث نتيجة السرعة، وفي أيام الضباب أو الغبار حيث يتدنى مستوى الرؤية فتكثر أيضا الحوادث المرورية، إذ إن المطب الذكي يستشعر الظروف المحيطة من ضباب وغبار وأمطار وأوقات ازدحام المرور فيظهر عندها فقط، ليحد السرعة وينظم تدفق السيارات ويقلل الحوادث».
وأضاف مخترع المطب الاصطناعي الذكي «إن هذا الاختراع يسهم أيضا في حماية المشاة أمام المنشآت والمرافق الحكومية، والبنوك، ومدارس الأطفال، والمساجد، التي تطل على الطرق العامة ويرتادها الناس بكثرة، ما يستلزم وضع مطب اصطناعي دائم عند هذه الأماكن لحماية المارة، إلا أنه عندما ينتهي وقت الدوام وازدحام المشاة يكون وجوده سلبيا تماما، وهنا تأتي فائدة المطب الذكي، إذ إنه مبرمج على الظهور في أوقات العمل وازدحام المشاة لحماية المشاة، قبل أن يختفي حينما ينتهي وقت الدوام أو الصلاة».
وأشار المخترع الشمري إلى أن اختراع المطب الذكي «يسهل عمل نقاط التفتيش الأمنية على الطرق السريعة، إذ لا يمكن وضع مطب دائم على الطرق السريعة، فالمطب الذكي يتحكم فيه رجال الأمن حسب أوقات عمل نقطة التفتيش، وإنهاء مشكلة تزاحم السيارات عند المطبات العادية من دون فائدة، ولتحسين المنظر العام للطرق».
وعن تفاصيل الاختراع أوضح أن أجزاء المطب الاصطناعي تتضمن لوحة تحكم، ومطبا، وأجهزة استشعار، وإشارة ضوئية، وألواح طاقة شمسية، مشيرا إلى أنه يتم إظهار المطب وإخفاؤه يدويا، واختيار الحساس المناسب وتفعيله، وتحديد أوقات الظهور والاختفاء وفق الفترات الزمنية المرغوبة، عن طريق مجموعة مؤقتات موجودة في لوحة التحكم، بعضها للتشغيل وبعضها للتعطيل، حيث يتصل كل مؤقت بمخرج يعطي إشارة عالية عند حلول التوقيت يشبه «المنبه»، ثم يترجم المتحكم الإشارات القادمة من المؤقتات حسب وظيفة المؤقت، ويعطي الأمر للمطب إما بالظهور وإما بالاختفاء.
واستطرد المخترع الشمري في شرح آلية عمل اختراعه، لافتا إلى أن لوحة التحكم ترتبط بالمطب وبأجهزة الاستشعار الموجودة في المطب، وهي منظومة «إلكتروميكانيكية» تحتوي على محرك وعلبة تروس ورافعة ودائرة كهربائية لقيادة المحرك. وقال: «عندما يستقبل المطب الإشارة بالظهور تتحول الإشارة إلى طاقة قادرة على إدارة المحرك، الذي يرفع بدوره صفيحة معدنية من مستواها الموازي للأرض إلى مستوى مناسب خلال ثوانٍ معدودة، ويبقى المطب على حالته هذه إلى أن يستقبل إشارة الانخفاض، وعندها يبدأ في العودة إلى مستواه السابق».
وأضاف: «أما أجهزة الاستشعار الموجودة في المطب فتشتمل على مجموعة من الحساسات، تمكنه من معرفة الظروف المحيطة، مثل: حساس المطر، وحساس انخفاض الرؤية بسبب الضباب أو الغبار، كما تتوافر على خاصية إدخال أوقات ذروة حركة المركبات أو المشاة ليظهر حينها». لافتا إلى أن «كل دوائر الاستشعار مربوطة بمتحكم (microcontroller) مبرمج على أن يعطي المطب إشارة الظهور عندما يستقبل من أحد الحساسات إشارة عالية، فيما يعطي إشارة الانخفاض فور زوال إشارة الحساس».
وأوضح مخترع المطب الاصطناعي أن حساس المطر هو عبارة عن دائرة إلكترونية بسيطة، إذ عندما يتعرض الجزء الحساس منها للبلل من المطر يعطي إشارة عالية محسوسة ترسل إلى المتحكم ((microcontroller الذي يرسل بدوره الإشارة إلى المطب كأمر بالظهور، وتزول هذا الإشارة فور جفاف الحساس (انتهاء المطر).
وفيما يتعلق بحساس انخفاض مستوى الرؤية، ذكر المخترع الشمري أن هذا الحساس هو عبارة عن دائرتين إلكترونيتين، الأولى دائرة إرسال أشعة تحت حمراء، والثانية دائرة استقبال تلك الأشعة، وتفصل بينهما مسافة لا تقل عن متر واحد، فإذا كان الجو ضبابيا يشكل الضباب حاجزا بين المرسل والمستقبل، فيعطي الحساس إشارة عالية إلى المتحكم ليأمر المطب بالظهور، وتزول إشارة الحساس متى زال الغبار أو الضباب، ليعطي المتحكم المطب أمر الانخفاض».
ولفت إلى أن الإشارة الضوئية المرتبطة بالمطب الاصطناعي تؤدي دورا مهما، إذ تتضمن خيارات عدة للتنبيه حال ظهور المطب، منها وضع مصابيح صغيرة على المطب نفسه، تضيء في مستوى أفقي للتنبيه، والخيار الآخر هو إشارة ضوئية عادية تضيء ما دام المطب مرتفعا، وتنطفئ حال انخفاضه.
ونوه المخترع الشمري بأنه اعتمد حلا عمليا لتوفير الطاقة اللازمة لتشغيل هذه المطبات الاصطناعية بالطاقة النظيفة، يعتمد على الاستعانة بألواح الطاقة الشمسية، ففي فترة النهار تُخزن الطاقة في البطارية، لتستهلك في الليل، ما يجعل الاعتماد عليه الخيار الأفضل، ففي حال انقطاع التيار الكهربائي يؤدي المطب مهمته ولا يتأثر، كما يمكن وضعه في أماكن بعيدة عن التوصيلات الكهربائية.




ahf su,]d dfj;v l'fh hw'khudh "`;dh" gvtu lsj,n hgsghlm hglv,vdm








من مواضيع ^Abu Turky^
توقيع ^Abu Turky^
 


[gdwl] ســاهم معــنا وضـــــع بصمتك [/gdwl]
^Abu Turky^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس