عرض مشاركة واحدة
قديم 10-16-2008, 11:13 PM   رقم المشاركة : [1]
kakagooal
:: تكنو مبدع ::

 الصورة الرمزية kakagooal
 




 

مركز رفع الصور والملفات

10 تصفيات أمريكا الجنوبية المونديالية


الباراغواي تقترب من التأهل وخيبة برازيلية أرجنتينية

قطع المنتخب الباراغواي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، بعدما عزز تصدره لتصفيات أمريكا الجنوبية أثر فوزه على نظيره البيروفي بهدف نظيف في الجولة العاشرة، في حين واصل منتخبا البرازيل والأرجنتين نتائجهما السيئة بعد تعادل الأول سلبيا على أرضه أمام ضيفه الكولومبي، وخسارة الثاني أمام مضيفه التشيلي بهدف نظيف.

وعززت الباراغواي بهذا الفوز موقعها في الصدارة برصيد 23 نقطة بفارق 6 نقاط أمام مطاردتها المباشرة البرازيل التي انفردت بالمركز الثاني برصيد 17 نقطة، في حين تراجعت الأرجنتين إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيدها عند 16 نقطة بفارق الأهداف أمام تشيلي.

وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى مباشرة إلى النهائيات، ويخوض صاحب المركز الخامس الملحق مع صاحب المركز الرابع في منطقة الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي).

في المباراة الأولى في اسونسيون، حقق المنتخب الباراغوياني الأهم عندما عمق جراح البيرو صاحبة المركز الأخير بالفوز عليها بهدف نظيف.

وعانى المنتخب الباراغوياني الأمرين لتحقيق الفوز وانتظر الدقيقة 81 لتسجيل الهدف عبر ادغار بينيتيز الذي استدعي لتعويض غياب قائد المنتخب وهداف بلاكبيرن روفرز الإنجليزي روكي سانتا كروز المصاب.

وباتت الباراغواي قريبة من حجز بطاقتها إلى النهائيات للمرة الرابعة على التوالي.

وفي الثانية في ريو دي جانيرو، تابع المنتخب البرازيلي معاناته على أرضه وفشل في تحقيق الفوز للمرة الثالثة على التوالي بعد سقوطه في فخ التعادل بالنتيجة ذاتها مع الأرجنتين في يونيو/حزيران الماضي وبوليفيا الشهر الماضي.

وفشلت البرازيل في هز الشباك على أرضها منذ تغلبها على الأوروغواي 2-1 العام الماضي، وهي أطول فترة في تاريخ المنتخب البرازيلي التي يعجز فيها عن هز الشباك في قواعدها.

وكانت البرازيل مرشحة فوق العادة لتحقيق الفوز على كولومبيا، خصوصا أن أبطال العالم 5 مرات سحقوا فنزويلا 4-صفر في عقر دار الأخيرة الأحد الماضي، بالإضافة إلى أن معنويات الكولومبيين مهزوزة بعد 3 هزائم متتالية.

وفي الثالثة في سانتياغو، يبدو أن حال المدرب الفيو باسيلي لا تختلف كثيرا عن دونغا بسبب نتائجه غير المقنعة مع منتخب بلاده الذي حقق فوزا ثمينا على الأوروغواي 2-1 السبت الماضي وعاد ليسقط أمام تشيلي صفر-1 في خسارة تاريخية هي الأولى له أمام تشيلي منذ 35 عاما.

وبدا تأثر المنتخب الأرجنتيني كثيرا لغياب صانع ألعابه وبوكا جونيورز خوان رومان ريكيلمي بسبب الإيقاف، ولم يجد حلا لهز شباك تشيلي التي يشرف على تدريبها مدرب الأرجنتين السابق مارتشيلو بيلسا.

وفي مباراة رابعة في بويرتو لا كروز، أنعشت فنزويلا آمالها في المنافسة بفوزها على الإكوادور 3-1 ماحية الخسارة المذلة أمام البرازيل صفر-4 الأحد الماضي.

وكانت الإكوادور البادئة بالتسجيل عبر ايساك مينا في الدقيقة العاشرة، بيد أن فنزويلا ضربت بقوة في الشوط الثاني وسجلت 3 أهداف في 20 دقيقة، عبر جانكارلو مالدونادو (47) واليخاندرو مورينو (56) وخوان ارانغو (67).

وهو الفوز الأول لفنزويلا في 6 مباريات بقيادة سيزار فارياس.

وعززت فنزويلا موقعها في المركز الثامن برصيد 10 نقاط فيما تجمد رصيد الإكوادور عند 12 نقطة في المركز السادس.



jwtdhj Hlvd;h hg[k,fdm hgl,k]dhgdm








من مواضيع kakagooal
kakagooal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس