عرض مشاركة واحدة
قديم 09-28-2008, 11:25 PM   رقم المشاركة : [1]
اميرة العرب
:: تكنو مشارك ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

10 لحظات الحب ما بين الموت والحياة تكملة


ان للحب لحظات واجمل لحظات الحب هي اللحظات الاول بين المحبين لحظات مولد الحب في قلوب العاشقين
وها اروي من البداية مولد اول لحظة حب في قلبها وقلبه وانا هنا لا اذكر اسماء ولا شخصيات معينة انما احكي عنى
وعنكي وعن كل شخص احب وعرف معنى الحب صاحب القصة هو انا وانتى هو كل انسان على وجة الارض اكتمل
في قلبة مشاعر حب ورمانسية ....... البداية عن اثنان منذ طفولتهم وهم يشعرون بالحب في قلوبهما ولكن لا يعلمون
عن الحب وقتها شيء سوا انهما يرودون ان يكونا مع بعضهما يلعبان يضحكان يبكيان حتى في النوم يحلمان حلم واحد
حتى تقدم بهم العمر وادركو ان ما في قلوبهم هو الحب وانها اجمل ماشعر وارق احساس كبر الحب معهما يوما بعد يوم كنا من اسرة رقيا تعلما سويا حتى اشتركو في بناء شركة صغيرة حتى كبرت الشركة مع كل لحظة يكبر فيها حبهما
حتى جاء الوقت وتزوجا وكانت اجمل وارق واحلا اللحظات بينهما حيث اترجم الحب واصبح حقيقة واصبحو اسرة واحدة
طبعا جاتهم مشاكل كثيرة لكن حبهما كان اكبر من اى مشاكل ممكن ان تسيطر عليهم كان حبهما قوي وصامد
يكبر يوم بعد يوم حتى مشاعرهم ورومانسيتهم كانت في اختلاف وتجديد كل يوم وكل لحظة لااستطيع المشاعر والرومانسية التى بينهم ولد حب بينهم هز العالم في حضن كل عاشق وكل عاشقة حتى جاء من هو يكرة ان يرى الحب ويرى الرومانسية التى بينهما وطعن صاحب القصة بسكين في جنبة طعنة بلا طعنتان حتى افقدته توازنة وفقدة معه الوعي بالدنيا وذهب في دنيا اخري وعالم اخري وهرب من طعنه وقي هذا الوقت كان ذهب الى حبيبتة كي يحتفل معها بقيم عرض كبير للشركة انها كانت حفلة مهما بالنسبة لها ولة لانه كان يهنئها بها كل عام وكل هذا العام
لم يستطتع وهي في وسط العرض وفي وسط الكاميرات والانظار عليها وما هى فكان نظرها على اى حبيبها لم يأتى بعد حتى جائها هاتف وقال لها ان حبيبك قد طعن وهو في طريقة اليكى وانه الان في المستشفي خرج وهى فاقدة للوعى تمام الى المشاهدين وهى تحدق فيهما حتى ذهبت هى الاخري عن الوعي ولما افاقت ذهبت وقد اخبرت
كل من يحبونه ما حصل لة ثم ذهبت هى اول شخص ووقفت امام النافذة التى تطل علية وهو راقد بين الاجهزة العديد
والعديد من الاجهزة التى تشير الى حالت القلب والتى تشير الى حالت الصدر اسلاك كتير في جسدة
وهى واقفة تترقب كل هذا تراقب من بعيد وبداخلها خوف وقلق ورعب ان تفقد حبيبها حتى خرج الطبيب
فمثل البرق جرت علية لكى تطمائن على حبيبها ولكن الطبيب لم يستطع ان يطمئنها لان حالتة كانت حرجة جدا
فقد فقد كلية ونزف دم كثيرا والموقف كله بين يدة ان يساعدنا بانه يتمسك بالحياة حتى نقدر ان نعثر على كلية اخري
حتى يعيش انظر الى ******ة ماذا كان هذا عليها ها هى لحظات الحب ما بين الموت والحياة طبعا لا استطيع ان اكمل الباقي فقد بالتاكيد عرفتم بطلتى قصتى وبطل قصتى انها نور ومهند لو انكم رايتم الحلقة القبل الاخيرة والاخيرة لعرفتو
ما اريد ان اقوله عن لحظات الحب ما بين الموت والحياة وكيف تبرعت بشيء من جسدها لجل حبيبها

هل يوجد في هذا الزمان من يفعل ذلك ؟ هل يوجد بين البشر من يعرف الحب والرومانسية بهذا الشكل

اهل عندي حق ان اتكلم عن هذه القصة ؟ لتكون لى ولكم شيء جميل يزكرنا ان الحب في قلب نور ومهند

حب كما يجب ان يكون فهل من احد عنده راى اخر ؟ فليشاركنى الراي وشكرا واسف على الاطالة بالتوفيق








gp/hj hgpf lh fdk hgl,j ,hgpdhm j;lgm








من مواضيع اميرة العرب
اميرة العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس