عرض مشاركة واحدة
قديم 09-28-2008, 10:16 PM   رقم المشاركة : [1]
الملكة
:: تكنو مشارك ::
 




 

مركز رفع الصور والملفات

10 واحد ذبح نفسه باالغلط


السلم عليكم ورحمه الله وبركاته


هذي قصه حقيقيه والله وصارت الواحد من الجماعه الشاب عمره 20 سنه تخيلو صغير ااااه


والله كل ماتذكر هذا الشاب يتقطع قلبي عليه وعليكم ياشباب انكم متهورين بزود الله يصلحكم


المهم السالفه هي


في يوم من الايام الى تعد من ايام الويك اند جالس سعد مع اهله في البيت {على فكره ترا


الشاب هذا عايش في البر من طفولته يعني كل شي يسويه بعفويه وهو ابدوي من قبيله


الدواسر قبيله من قبائل الجزيره العريقه,,,,,,,,,من غير اقصور باالقبايل الاخر الله يدومه}


ينظف السلاح عشان يروح يصيد فيه وهو بين خواته وامه ويمزح ويقول بروح اجيب لكم


غزال قالت اخته اخس ياالي نشوف الغزلن تركض من يمن ويسار وانت بينهم تختار


ويضحكون ومابسوطين من المحشات الى تجي سعد


قالت أم سعد:ياسعد اترك عنك السلاح هذا من زمان ماحد حركه


قال سعد :ليش شايفه اني ورع ماعرف السلاح


قالت أم سعد:لا ياوالدي بس السلاح مايناغش فيه


قال سعد:مافيه شي وأنا جالس انظفة حتى مافيه رصاص


قالت أم سعد:ياواليدي الله يصلحك روح رجعه مكانه واخذ حق اخوك السيكتون تصيد فيه


قال سعد :لا أبي هذي وخوى ماخذها معه ماهو فيه


قالت اخت سعد:اترك السلاح منك وتعال الشرب الشاهي


قال سعد :الاخواته وهو يضحك تحدوني ارمي نفسي ههههههه


قالت اخته:الحمدالله اترك الخبال منك وشرب بس


قال سعد:وهو يحط المسدس على راسه هاه برمي نفسي وش لي {يسوي زي الافلام الله لايعيده}


قالت أم سعد :ياوالدي وش ذالخبال


قالت اخته :وهي تضحك شايف نفسه بفلم ههههههه


قال سعد :هاه هاه وضغط ازناد المسدس ويرص المسدس على راسه طخ


وينفجر راس سعد قدام امه وخواتها ويطيح عندهم جثه هامد بعد مكان يضحك معهم


قبل ثواني ويتم الصمت في المكان من شده الصدمه عليهم


تخيلو المسدس كان فيه رصاصه من زمان معلقه يعنى محد داري فيه لزم يرمي الواحد قبل


استخدام المسدس


وتدخل امه المستشفى وخواته من الصدمه الله يرحمه ويغمد روحه الجنه


هذي القصه قبل شهر



الدعاء له برحمه ويصبر اهله





,hp] `fp ktsi fhhgyg'








من مواضيع الملكة
الملكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس